اخبار السعودية

إمارة مكة تستحدث وحدة للمنشآت الصغيرة وتطلق مبادرة ” الريادة والابتكار”

شاركت إمارة منطقة مكة المكرمة في ملتقى ومعرض الشركات الناشئة والذي تنظمه جامعة أم القرى وشركة وادي مكة على مدى ثلاثة أيام في فندق ريتز كارلتون – جدة وتشارك به إمارة منطقة مكة المكرمة بمعرض مركز التكامل التنموي ومعرض أمانة ملتقى مكة الثقافي، حيث اتخذت من هذه التظاهرة الحيوية منبرا لإطلاق مبادراتها الأولى في ملتقى مكة الثقافي لهذا العام تحت عنوان “الريادة والإبتكار” كونها تتمحور حول دعم المنشآت الذكية والأفكار المميزة حتى تصبح منتجا ملموسا على أرض الواقع.

وأوضح مستشار أمير منطقة مكة المكرمة الدكتور سعد مارق المشرف على مركز التكامل التنموي بإمارة منطقة مكة المكرمة خلال الندوة الرئيسية للمعرض إن مركز التكامل التنموي أحدث نقلة نوعية في مجال التعاون مع القطاع الخاص وحقق منجزات بتوفيق الله ثم برغبة القطاعات التي يعمل معها.

مشيرا إلى استحداث وحدة جديدة بالمركز تعنى بشكل خاص بالمنشآت الصغيرة والمتوسطة بتوجيه من سمو مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة خالد الفيصل، ونائبه عبدالله بن بندر، وذلك لدعم المشاريع الصغيرة للشباب والمؤسسات كما أكد على أن المركز يعتبر ذراع مساعد للجهات الحكومية لدعم الابتكارات والريادة والأعمال .

وتركزت مشاركة مركز التكامل التنموي على إيضاح التعاون الكبير بين المركز والجهات ذات العلاقة لدعم المنشآت المتوسطة والصغيرة, وكذلك دعم الإبتكار وريادة الأعمال, وما حققه المركز بالتواصل والتعاون مع كل من هيئة المنشأت المتوسطة والصغيرة وجامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية ومدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية كما تم استعرض مبادرة مكة للإبتكار وريادة الأعمال.

وتهدف مبادرة “الريادة والإبتكار” إلى إطلاق مشاريع ذكية وغير تقليدية بعد ترشيح مجموعة من الأفكار المقدمة ودعمها حتى ترى النور وتعود بالنفع على منطقة مكة المكرمة، وكذلك إتاحة الفرصة لعدد كبير من المؤسسات الناشئة والأفراد من الجنسين لصب خلاصة أفكارهم في حقل خصب يتبنى الأفكار الجديرة بالظهور.. من خلال مسارين :

مسار الإبتكار ويختص بتحويل الأفكار إلى منتجات وخدمات ذات قيمة حسب طبيعة المشاريع اللتي يحالفها التأهل بين مجموعة الأفكار اللتي تتلقاها المبادرة وذلك بالتنمية والتأهيل والتدريب.

والمسار الثاني هو مسار ريادة الأعمال المختص بتنمية قدرات المبتكرين في مجال ريادة الأعمال التقنية لتحويل قدراتهم وإبتكاراتهم إلى مشاريع قيمة في أقصر فترة ممكنة.

هذا وتناولت الندوة التي حظيت بمشاركة شخصيات أكاديمية واقتصادية عددا من المحاور التي تتعلق بدعم وتحفيز وتطوير الشركات الناشئة والأفكار الجديدة ودور الجهات الحكومية في مساندتها تمت مناقشتها مع عدة شخصيات .

يذكر أن فعاليات الملتقى السعودي للشركات الناشئة والمزمع إقامته في فندق ريتز كارلتون جدة يستمر على مدى يومين بمشاركة عدد من الجهات ذات العلاقة ويتضمن عدة جلسات ومعارض وورش عمل.

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: