صحة

لعبة “رمي الابتسامة” الأكثر مرحاً قبل المدرسة

بحسب موقع “ديزني فاميلي” تثير لعبة رمي الابتسامة أكبر كمية من الضحك والمرح للأطفال في مرحلة ما قبل المدرسة. وهي لعبة تساعد على التقارب الاجتماعي بين الصغار في سن بين 3 و5 سنوات، كما أنها تنمّي إدراك الطفل لذاته، وتعابير وجهه. إليك طريقة اللعب:اللعبة:

اطلب من مجموعة الأطفال الجلوس في حلقة دائرية. سيكون على من يتم اختياره ليكون بداية اللعب أن يبتسم في وجه زميله الجالس بجواره، بينما يكون على هذا الزميل أن ينظر إليه دون أن يبتسم في البداية، فيقوم المبتسم بمسح الابتسامة بيديه من على وجهه، وإلقائها على الزميل الذي لم يبتسم.

هنا، يمكن للطفل التالي أن يبتسم في وجه زميله، ثم ينظر نحو الجالس بجواره من الناحية الأخرى، والذي سيكون عليه التظاهر بأنه لم يبتسم، حتى يمسح المبتسم ابتسامته بيديه ويلقيها على وجه الطفل التالي، والذي يكرّر نفس الأمر.

عادة ما يبتسم الطفل الذي يتلقى الابتسامة قبل أن تُلقى عليه، ويكون عليك هناك أن تعلّق بشكل مرح، وتتبع مراحل عبور الابتسامة من وجه لآخر.

المصدر: 24.ae

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: