اخبار العالم

مدرسة أمريكية تعيد “الضرب” إلى مناهجها

تخطط مدرسة أمريكية في ولاية جورجيا إعادة إدخال العقاب البدني لتأديب تلاميذها. ونقل موقع تلفزيون “دبليو أس بي” الأمريكي أن إدارة “مدرسة جورجيا للابتكار والكلاسيكيات” أرسلت كتاباً إلى الأهالي للحصول على موافقة من أجل ضرب التلاميذ، وإلى وقت التقرير، قرابة 100 ولي أمر وافق بالإيجاب على الطلب.

وتؤكد مديرة المدرسة للتلفزيون إنها تأخذ الانضباط على محمل الجد وتتابع “كان هناك وقت عندما كان العقاب البدني نوعاً من أسس التعليم في المدرسة ولم تكن هناك المشاكل التي نواجهها اليوم”.

ويؤكد الكتاب المرسل على إعلام أولياء الأمورالموافقين على هذه السياسية الجديدة، بأن التلميذ لن يتعرض للعقاب البدني أكثر من 3 مرات، إذ سيتم أخذه إلى مكتب مغلق للمدير أو للناظر، حيث سيضع يداه على ركبه أو على إحدى المفروشات وسيتم صفع أردافه بعصا”.

وفي حال رفض أولياء الأمور هذه السياسة الجديدة، فإن العقاب البديل سيكون الفصل عن المدرسة لـ5 أيام. 

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock