اخبار العالم

سياسي ألماني يمني يعتنق الإسلام ويستقيل من حزب “البديل”

اعتنق سياسي يميني متطرف الألماني، ينتمي إلى حزب البديل لأجل ألمانيا، الإسلام واستقال من منصبه. واستقال آرثر واغنر، وهو عضو بارز في حزب البديل بولاية براندنبورغ شرق ألمانيا من منصبه باللجنة التنفيذية للحزب في 11 يناير (كانون الثاني)، لأسباب “شخصية”، وفقاً لما ذكره رئيس المجلس التنفيذي للحزب أندرياس كالبيتز.

وقال كالبيتز لشبكة “سى إن إن” الأمريكية، أنه لم يعلم عن تحويل واغنر إلى الإسلام إلا بعد أيام على تركه منصبه، وتابع “لقد فوجئت جداً، كان نشطاً جداً في الجناح المسيحي للحزب”.

وتم انتخاب فاغنر لأول مرة كممثل للهيئة في 2015، وكان عضواً باللجنة المسؤولة عن الكنائس والطوائف الدينية.

وقال كالبيتز إن “فاغنز لم يواجه ضغوطاً من الحزب للاستقالة لاعتناقه الإسلام”، مضيفاً “أن الحزب يدعم الحرية الدينية”.

وكان فاغنز صرح في وقت سابق لصحيفة “دير تايغيسبيغيل” الألمانية أن تحوله للإسلام “موضوع شخصي”، وأن حزبه لم يضغط عليه للتنحي.

وتشكل البديل لأجل ألمانيا في الأصل كحزب مناهض للاتحاد الأوروبي ومنطقة لليورو عام 2013، وشن مؤخراً حملة مناهضة للمهاجرين والإسلام، وانتقد بشدة قرار السماح لأكثر من مليون لاجئ بالدخول إلى ألمانيا عام 2015، وجاء بالمركز الثالث في الانتخابات الماضية.

ومن بين المبادئ الرئيسية للحزب أن “الإسلام لا ينتمي إلى ألمانيا”، وهو واحد من أربعة مبادئ مذكورة على الصفحة الرئيسية للحزب.

المصدر: 24.ae

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: