جوالات و تكنولوجيا

زوكربرغ يستهدف في 2018 “إصلاح” فيس بوك

قال رئيس شركة فيس بوك مارك زوكربرغ يوم الخميس إن هدفه لعام 2018 هو وضع الشركة التي ساهم في تأسيسها على أرض أكثر صلابة. وكتب زوكربرج، البالغ من العمر 33 عاماً وهو أحد أغنى الأشخاص في العالم، في منشور على الشبكة الاجتماعية الأولى في العالم: “يشعر العالم بتوتر وانقسام ولدى فيس بوك الكثير لفعله”.

وفي أعوام ماضية، تضمنت قراراته للعام الجديد تعلم لغة الماندارين وقراءة كتابين شهرياً والسفر إلى الولايات الأمريكية التي لم يكن قد قام بزيارتها قط.

وهذا العام، وصف منشوره فيس بوك بأنه يقف في مفترق طرق يتطلب انتباهه، واستشهد بانتشار خطاب الكراهية عبر وسائل التواصل الاجتماعي واستخدام فيس بوك من قبل روسيا ودول أخرى لنشر دعاية إعلامية منحازة إلى جانب انتقادات بكون فيس بوك منصة يمكن أن يُدمن من خلالها تضييع الوقت.

ويطالب قانون جديد في ألمانيا شبكات التواصل الاجتماعي مثل فيس بوك وتويتر بإزالة خطابات الكراهية التي تُبث عبر الإنترنت أو مواجهة غرامات، وفي الولايات المتحدة انتقد مشرعون فيس بوك بالفشل في منع عناصر روسية من استخدام منصته للتدخل في الانتخابات الأمريكية عام 2016.

إلى جانب ذلك، أثار مسؤولون تنفيذيون سابقون بفيس بوك علانية أسئلة بشأن ما إذا كان استخدام الشبكة يؤدي إلى سلوكيات غير صحية.

وقال زوكربرغ إن التحدي الشخصي له في 2018 هو “التركيز على إصلاح تلك المسائل الهامة”، وأضاف أن هذا التعهد “قد لا يبدو تحدياً شخصياً في ظاهره” لكنه سيتعلم الكثير، ولم يقل ماذا سيتعلم.

وكتب “لن نمنع جميع الأخطاء أو الإساءة، لكننا نقوم حالياً بعمل الكثير جداً من الإجراءات التي تفرض سياساتنا وتمنع إساءة استخدام أدواتنا”.

المصدر: 24.ae

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: