صحة

دراسة حديثة: ملابس داخلية “ذكية” قد تساعد على الوقاية من ألم الظهر

HealthDay News : 11-Aug-2017

أفاد باحثون من جامعة فاندربلت الأمريكية بأنهم تمكنوا من تطوير ملابس داخلية ذكية آلية قد تساعد على الوقاية من آلام الظهر، ويمكن تفعيل تلك الخاصية فيها عند الحاجة إليها فقط.

يقول كارل زيليك، أحد المهندسين الذين شاركوا في تطوير الملابس الجديدة: “لم يعد ارتداء سترة خارقة أمراً مقتصراً على الشخصيات الوهمية مثل باتمان أو سوبر مان، فقد نجحنا بتطوير ملابس وظيفية يمكن استخدامها بشكل حقيقي، ليس في مكافحة الأشرار والجرائم، وإنما في تجنب الإصابة بشد عضلي في الظهر عند رفع الأشياء الثقيلة.”

وبحسب الباحثين، فقد جرى تصنيع الملابس الجديدة من الكتان والليكرا والبوليستر وغيرها من المواد، وهي تبدو مثل الملابس التقليدية تماماً سواءً من حيث الشكل أو الإحساس بها لمن يرتديها.

تتكون هذه الملابس من قطعتين،إحداهما للصدر والأخرى للرجلين، ونتصل القطعتان ببعضهما بواسطة حزام يمتد عبر الظهر، كما تُلحق بهما قطعة مصنوعة من المطاط الطبيعي تتوضع في أسفل الظهر وفوق الإليتين.

يمكن بالنقر مرتين على الحزام أن يُفعل خاصية الوقاية في الملابس، كما يمكن التحكم بوظيفتها بشكل لا سلكي عن طريق تطبيق على الهاتف الذكي.

جرى الكشف عن هذا الابتكار مؤخراً في مدينة بريسبان بالنمسا، ومن المقرر عرضه أيضاً في الاجتماع القادم للجمعية الأمريكية للآليات الحيوية بمدينة بولدر بولاية كولولاردو الأمريكية.

ولاختبار الملابس الداخلية الجديدة، تطوع 8 أشخاص لارتدائها ومن ثم رفع أثقال تتراوح أوزانها بين 11-25 كغ. وبحسب الباحثين، فقد ساعدت الملابس الداخلية على تسهيل استخدام عضلات أسفل الظهر بنسبة تتراوح بين 15-45 في المائة.

يقول زيليك: “إن الخطوة التالية هي اختبار ما إذا كان من الممكن استخدام حساسات موضوعة ضمن الملابس لمراقبة الضغط المطبق على أسفل الظهر، وفي حال كان مرتفعاً جداً، فسوف يجري تفعيل وظيفة الملابس بشكل تلقائي.”

وبحسب الباحثين، فإن نصف البالغين حول العالم يعانون من ألم أسفل الظهر في مرحلة ما من مراحل حياتهم، وأن علاجه يُكلف أموالاً طائلة.

ويؤكد الباحثون على أن الملابس الداخلية الجديدة ليست مصممة لعلاج ألم الظهر الحالي، وإنما للوقاية منه عن طريق تخفيف الشدة المطبقة على عضلات أسفل الظهر.

يقول زيليك: “كثيراً ما يلجأ الناس إلى استخدام أجهزة غير موثوقة أو غير معتمدة للوقاية من ألم الظهر، وإن هذه الملابس التي ابتكرناها مختلفة كلياً عن سابقاتها.”

ويختم زيليك بالقول: “لطالما شاهدت أشخاصاً تتطلب طبيعة أعمالهم الوقوف أو الانحناء لساعات طويلة. وأعتقد بأن هذه الملابس الذكية قد تساعدهم على الوقاية من بعض المتاعب والعناء المرافق لأعمالهم.”

هيلث داي نيوز، روبيرت بريدت

SOURCE: Vanderbilt University, news release, Aug. 1, 2017

Copyright © 2017 HealthDay. All rights reserved.URL:http://consumer.healthday.com/Article.asp?AID=725217

— Robert Preidt

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: