أخبار الإمارات

خبراء عسكريون لـ24: “آيدكس” و”نافدكس” يؤكدان دور الإمارات في صناعة السلم والاستقرار

أكد خبراء عسكريون مشاركون في معرضي الدفاع الدولي “آيدكس” و”نافدكس” على الدور المحوري لدولة الإمارات في مجال الصناعات العسكرية والاستخدام السلمي لها، ما يؤكد رسالتها ويعزز جهودها في صناعة السلم والاستقرار بالمنطقة والعالم. وأشار الخبراء عبر 24، إلى أهمية معرضي الدفاع الدولي “آيدكس 2019” والدفاع البحري “نافدكس” اللذان يمثلان منصة عالمية متخصصة في مجال الصناعات الدفاعية والأمنية على أرض الإمارات، تجمع صناع القرار والخبراء والمتخصصين لتبادل الخبرات، والاطلاع على أحدث التقنيات الدفاعية بما يضمن أمن الدول والشعوب.

أمن وسلم دولي
وبدوره، قال مدير التعاون الخارجي والمتحدث الرسمي باسم هيئة التصنيع الحربي السودانية علي عثمان محمود، إن “الإمارات ترسل رسالة للعالم باعتبارها منصة كبرى للصناعات الدفاعية، بأنها من خلال تطور الصناعات الدفاعية فيها، ومواكبتها لأحدث وسائل التكنولوجيا المتاحة في هذا القطاع، إنما تريد حفظ الأمن والسلم الدوليين، وهذا الذي تعمل عليه مع الدول الصديقة والشقيقة، ونحن لدينا تعاون مشترك مع الإمارات ودول أخرى في مجال العلوم والمعارف وتبادل الخبرات، بما يصب في مصلحة الشعوب، وصناعة الأمن والسلم الدوليين”.

وأضاف: “نشارك في معرض الدفاع الدولي آيدكس، ومعرض الدفاع البحري نافدكس للمرة الرابعة على التوالي”، مؤكداً أن هذين المعرضين يعدان بمثابة محفل مهم لتبادل الخبرات العسكرية، ومنصة استراتيجية عالمية.

منصة عالمية
وأكد مدير التعاون الخارجي والمتحدث الرسمي باسم هيئة التصنيع الحربي السودانية أن “آيدكس ونافدكس يمثلان إحدى أكبر المنصات العالمية لسوق الصناعات الدفاعية، وأهنئ دولة الإمارات باليوبيل الفضي لمعرض آيدكس، الذي تطور بصورة مذهلة، والسمة الرئيسية في هذه النسخة أنها تتحدث عن الإبداع والابتكار في خدمة الحرب الإلكترونية والمنتجات الدفاعية للجيل الرابع، وهو ما يشير إلى مواكبة الحداثة واستخدام التقنيات الجديدة، تماشياً مع الاتجاه العالمي، ونحن نثق بأن العالمين العربي والأفريقي والمحيط الإقليمي سوف يستفيد من المشاركة في هذا المعرض، والدليل استفادتنا من مشاركاتنا السابقة في تطوير أنفسنا من خلال تبادل الأفكار ومقابلة العديد من صناع القرار، وخبراء الصناعات الدفاعية”.

ومن جهته، أكد الرئيس التنفيذي للشركة السعودية للصناعات العسكرية الدكتور أندرياس شوير، أهمية ما توفره دولة الإمارات عبر معرضي “آيدكس” و”نافدكس”، من منصة لاستكشاف الفرص لعقد الشراكات بين الدول والمؤسسات العسكرية المشاركة من مختلف أنحاء العالم، لافتاً إلى ما توفره للدول من الوقت والجهد والمال للوصول إلى مثل هذه الشراكات، وأفاد بأن معرضي “آيدكس” و”نافدكس”، يجمعان تحت مظلتهما صناع القرار والخبراء العسكريين، وكبرى الشركات في مجال الصناعات الدفاعية، للتعاون والعمل بشكل وثيق.

وقال الرئيس التنفيذي للشركة السعودية للصناعات العسكرية: “من خلال مشاركتنا في الدورة الحالية من معرضي آيدكس ونافدكس، حرصنا على إبرام العديد من الاتفاقات والشراكات مع الدول والشركات الأجنبية، وأبرزها مع دولة الإمارات العربية المتحدة بما يعزز شراكتنا الاستراتيجية، إذ وقعنا اتفاقية تعاون مع مجموعة مبادلة، واتفاقية تعاون أخرى مع شركات ووكالات مقرها في الإمارات، من أجل دفع عجلة التطور، وتحقيق المزيد من الإنجازات في العديد من المجالات العسكرية”.

تواصل إنساني
ومن جانبه، قال رئيس مجلس إدارة مصنع إنتاج وإصلاح المدرعات التابع لوزارة الإنتاج الحربي المصرية اللواء المهندس يوسف محمود النمر: “ليس بجديد على دولة الإمارات استضافة الملتقيات العالمية كمعرضي آيدكس ونافدس، واللذان يعتبران منصة لاطلاع على أحدث ما توصلت إليه التكنولوجيا في مجال الصناعات العسكرية، التي تؤمن الحياة والسلام على مستوى العالم، وتتيح التواصل الإنساني بين الدول ليطلع كل منهما على ما وصل إليه الآخر، وبناء جسور التعاون للوصول نحو الأفضل للجميع”.

وأضاف: “الإمارات من الدول المحورية في منطقة الشرق الأوسط، والتعاون بين مصر والإمارات وثيق ومستمر، وهذه مشاركتنا الثانية في آيدكس، والإمارات استطاعت إقامة حلقات تواصل على أرضها بين الأخوة والأصدقاء ومحبي السلام من مختلف أنحاء العالم”.

زر الذهاب إلى الأعلى