جوالات و تكنولوجيا

انفوغراف24: أبرز مشاكل مستخدمي “آي فون إكس”

بدأت تجارب مستخدمي آي فون إكس تُظهر على السطح عدداً من مشاكل الهاتف الذي جاء بتصميم مُتغير جذرياً عن الإصدارات السابقة، بعضها تعمل شركة أبل على إصلاحها وسد ثغراتها والبعض الآخر آثرت الشركة الصمت تجاهها لحين إعداد رد مناسب، إما بتحديث برمجي أو نصائح للتعامل مع المشكلة. نستعرض عبر انفوغراف 24 أبرز مشاكل التي يواجهها مستخدمي أبل مع “آي فون إكس”:

1- عدم القدرة على التحديث
أغلب التطبيقات غير قادة على التحديث لتتناسب مع الشاشة الكبيرة، فتبدو “حمقاء” عند التعامل معها، فهي بحاجة إلى تغيير حقيقي. يبدو أن مطوري التطبيقات غير المُحدثة يواجهون مشكلة في كيفية التعامل مع شريط “هوم” الافتراضي بدلاً من الزر الفعلي وكذلك “الشق” أعلى الشاشة المتمركز بداخله الكاميرا الأمامية ومستشعرات بصمة الوجه.

2- خط الموت الأخضر “العجيب”
فوجئ 25 مستخدم لهاتف آي فون إكس بظهور خط أخطر غريب على حافتي شاشته “أوليد” اليمنى واليسرى على حد سواء، وتصيب هذه المشكلة موديلات الهاتف كافة سواء 64 أو 256 غيغابايت في جميع أنحاء العالم.

ويبدو أن الخطأ يكمن في النظام الكهربائي لوحدات “البيكسلات المصغرة الفرعية” الذي يتسبب في إضاءة خطوط خضراء بشكل تلقائي، لا تختفي سوى بإغلاق الهاتف وتشغيله مرة أخرى.

ظهرت هذه المشكلة ذاتها مع هاتف سامسونغ “غالاكسي إس 7 إيدج” وكذلك “موتورولا درويد تربو 2”.

3- تجمد الشاشة مع الطقس البارد
اشتكى عدد من المستخدمين من تجمد شاشة آي فون إكس عند تعرضها للطقس البارد، على الرغم من تأكيد أبل على قدرة الهاتف على العمل في درجات حرارة بين 32 و95 فهرنهايت أو بين صفر إلى 35 درجة مئوية. استجابت أبل لهذه المشكلة واعدو بالعمل على إصدار تحديث برمجي يعالجها.

4- سهولة الكسر والتهشم
يعتبر هاتف “آي فون إكس” أكثر هواتف أبل عرضة للكسر والتهشم بسهولة وسرعة بمجرد سقوطه على الأرض، فتتعطل بصمة الوجه وتتوقف الشاشة، فقد سجل الهاتف أكثر من 90 نقطة، مقارنة بـ 67 نقطة لـ”آي فون 8″ و74 نقطة لـ”8 بلس” و80 نقطة لـ”غالاكسي نوت 8″ في اختبار السقوط.

وبالرغم من تأكيد الشركة على أنه يكتسي أقوى زجاج على الإطلاق في تاريخ الهواتف الذكية، يصبح الهاتف الأغلى سعراً والأكثر كلفة لإصلاحه هو نفسه الأكثر عرضة للكسر.

5- احتراق الصور
يعتبر “آي فون إكس” أولى هواتف أبل بشاشة “أوليد” التي تظهر الألوان عليها بصورة غير طبيعية فتبدو الصور وكأنها محترقة. ونصحت أبل بضبط وظيفة الإيقاف التلقائي للشاشة على فترة قصيرة، وجعل صورة الخلفية داكنة، وتجنب عرض الصور ذاتها لفترة طويلة، مع التحديث المنتظم للبرامج.

(اضغط للتكبير)

المصدر: 24.ae

اظهر المزيد