اخبار السعودية

التايمز: قصر موجابي به 25 غرفة نوم واسمه “السقف الأزرق”

يتنامى الغضب في زيمبابوي بسبب خطط تسمح للرئيس المستقيل روبرت موجابي وزوجته غريس بالحصول على حصانة تحميهم من المحاكمة، وتسمح لهم بالعيش في هراري والتمتع بممتلكاتهم التي لا تحصى، فضلاً عن عدم المساس بثرواتهما. ونقل تقرير بصحيفة “التايمز” البريطانية اليوم الخميس عن أحد مساعدي موجابي، جورج شارمبا (56 عاما)، قوله “موجابي كان يخطط لكتابه مذكراته فيما تتفرغ زوجته غريس لمتابعة شركة العائلة وتأسيس جامعة تحمل اسمه”. وأضاف “كل هذا الحديث عن مغادرته البلاد؟ لماذا؟ موجابي هو رئيس مؤسس لزيمبابوي وبوسعه مغادرة البلاد متى أراد لتلقي العلاج على سبيل المثال ، فهو مواطن حر”. وتابع أن “موجابي سيظل رمزاً لزيمبابوي”، مشيراً إلى أنه سيكتب مذكراته إذ أن الوقت قد حان ليكتب عن إرثه السياسي، فهذا أمر بالغ الأهمية بالنسبة له“.

وأشار إلى أن ” زوجة موجابي تواجه موجة من الكراهية من قبل الزيمبابويين، إذ أنهم يرون أنها المسؤولة عن انتشار الفساد في ظل حكم زوجها”. واوضح تقرير الصحيفة إن “عائلة موجابي تمتلك الكثير من الأراضي ومصنعاً للألبان ومدرستين خاصتين كما أنهم يديرون ملجأ للأيتام”، مضيفاً أن لديهم قصراً فخماً يتألف من 25 غرفة نوم في هراري يعرف بـ “السقف الأزرق”، فضلاً عن العديد من الممتلكات الأخرى التي تقدر بالملايين. وأضاف أن “المعارضين يطالبون بتقديم موجابي للعدالة بسبب استمتاعه بحياة مليئة بالرفاهية فيما الملايين من شعب زيمبابوي يعيشون في فقر مدقع”.

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: