اخبار السعودية

وفاة “أم الأيتام”.. أكبر معمرة سعودية ودفنها بالبقيع

توفيت أمس المواطنة “طلعة عميشان حمدي السهلي” عن عمر 145 عاما، وفقا لما أظهرته البيانات الرسمية في أمانة منطقة المدينة المنورة في استعلام الوفيات، لتكون بذلك أكبر معمر في السعودية وثاني أكبر معمر في العالم بعد الإندونيسي سابارمان سوديميجو الذي نشرت وسائل إعلام عالمية خبر وفاته في 30 إبريل الماضي من العام الجاري عن عمر 146 عاما.

وكشفت لـ”عين اليوم” مصادر مقربة للفقيدة أنها تسكن في قرية “النقيعة” جنوب المدينة المنورة وتوفي والدها قبل حكم مؤسس البلاد الملك عبدالعزيز، كما توفي أكبر أبنائها قبل 35 عاما.

وتُعرف في قرية “النقيعة” بأم الأيتام إذ أنها كانت في أيام الجوع والحروب قبل توحيد البلاد وحتى بعد توحيدها تعتني بالأطفال الأيتام في القرية وتربيهم وتعتني بهم على أكمل وجه.

وبيّنت المصادر أن حالتها الصحية كانت جيدة بخلاف كبر السن وأحكامه، ومنذ 5 سنوات بدأت في نسيان من حولها ومن يزورها وعدم تذكرهم فيما عدا أبنائها، مضيفة بأنها عاشت حياتها قريبة من أبناء قريتها ويتهافت عليها الصغار قبل الكبار في الأعياد وكانت تغدق عليهم بـ”العيديات والحلويات والهدايا”.

ومع مغيب شمس يوم الثلاثاء الماضي على قرية النقيعة رحلت “طلعة “، والتي يناديها كبار السن في القرية بـ “الأم”، نظرا لمكانتها ورعايتها لهم في صغرهم، ودفنت يوم أمس في مقبرة البقيع ليسود الحزن على تلك القرية الصغيرة التي أمضت فيها معظم حياتها .

وبحسب البيانات الرسمية في أمانة المدينة المنورة وتأكيدات المصادر المقربة لها، فإن تاريخ ميلادها يعود لعام 1872.

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: