اخبار السعودية

كورنيش جدة الجديد: “ليش يا ثامر”؟

لم تمضِ ساعات على افتتاح واجهة جدة البحرية (الكورنيش “JW”)، لنشاهد صورا تخريبية تخنق الصدور وتعيد للأذهان التساؤل الذي طرحه مستشار خادم الحرمين الشريفين الأمير خالد الفيصل لأهالي جدة في حال تخريب الواجهة الجديدة “ستتساءلون من المسؤول؟!”.

ونحن نتساءل “ليش يا ثامر ؟” لم ترض أن تترك هذا المعلم الوطني والتحفة الفريدة التي انتظرتها لسنوات طويلة عروس البحر الأحمر وأنفق على تنفيذها مبالغ ضخمة دون أن تترك بصمة لوثت هذا المنظر الجميل.

حيث قام “ثامر” بكتابة اسمه على الأعمدة التي خصصها المشروع لتوفير منافذ لشحن هواتف مرتادي واجهة جدة السياحية، بالإضافة الى عدد آخر من كراسي الجلوس وحتى “حاويات القمامة”.

وتترافق هذه الصور السلبية التي تنم عن سلوك عدواني تخريبي عند افتتاح أي مشاريع جديدة طالما حلمنا بتحقيقها.

إن ما حدث بعد افتتاح الواجهة الجديدة بـ 24 ساعة، ليس ببعيد عن ماحدث في الكورنيش الأوسط بجدة، حين تعرضت مرافقه للتخريب ثاني أيام افتتاحه، وما أعقبها من تحطيم لموقع تأجير الدراجات في الكورنيش الشمالي، وما حدث كذلك خلال افتتاح استاد مدينة الملك عبدالله الرياضية وغيرها من حالات التخريب.

وهنا يتساءل الجميع عن الإجراءات التي ستتخذها الأمانة للتصدي لهذا التخريب؟، وتعليقا على هذا الأمر ، أوضح لـ”عين اليوم” المركز الإعلامي لأمانة محفاظة جدة أنه تم ترصد جميع المخالفات في كورنيش جدة الجديد، مؤكدا تطبيق الجزاءات البلدية بحق المخالفين.

يذكر أن المشروع يقع على مساحة تتجاوز 720 ألف م2، وبطول يزيد على 4 كيلومترات، وبتكلفة إجمالية قدرت بـ800 مليون ريال.

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: