جوالات و تكنولوجيا

أخيراً… أبل تحقق في مشكلة مكالمات “آي فون إكس”

بدأت شركة أبل أخيراً الاستجابة لشكاوى المستخدمين من تجمد شاشة الهاتف وعدم قدرتهم على الرد على المكالمات الهاتفية الواردة رغم سماعهم لصوت الرنين. وبعد قرابة أسبوعين من بث شكوى مئات الغاضبين على مجتمع منتديات أبل وكذلك شبكات التواصل الاجتماعي مثل تويتر وريديت، قررت الشركة النظر في الدعاوى المقدمة وفحص الثغرة الموجودة التي تؤدي إلى استغراق أكثر من 10 ثوان لحين عودة الشاشة للاستجابة للمس وقدرة المستخدم على النقر على الزر الافتراضي، سواء لإجراء أو استقبال مكالمة هاتفية.

وقال مستخدم ريديت يدعى “barryc56” إن بعض أصدقائه يستقبلون الرنين على ساعة “أبل ووتش” قبل بدء ظهور الرنين على شاشة آي فون إكس، ورغم إعادة التشغيل وبعض الحيل، لكن دون جدوى.

ولم تُحل المشكلة في تحديث “آي أو إس 11.2.5″، ولذلك قامت أبل بجمع بيانات من تجارب المستخدمين لإيجاد حل لمشكلة الرنين، إلا أنه لا يوجد برنامج أو جهاز يحل المشكلة، ويضطر المستخدمين المتضررين للجوء على دعم أبل، فيما تعدهم الشركة بحل نهائي وجذري في التحديث المقبل.

شكاوى سابقة وتوقعات متدنية
ولم يُحدد بعد مدى انتشار هذه المشكلة بعد وعدد المستخدمين حصراً الذين يعانون منها، إلا أنه واضح جلياً وجود أزمة حقيقية وغضب واسع من قبل مستخدمي آي فون إكس، فلم تكن هذه المشكلة الأولى، بل عانى المستخدمين في نوفمبر (تشرين الثاني) من العام الماضي من خلل تسبب في ظهور خط أخضر على الشاشة، فيما اشتكى آخرون بعد ذلك من عدم استجابة الشاشة في ظروف الطقس الباردة.

ولأسباب الخلل هذه بخلاف السعر الباهظ الذي يفوق الـ 1000 دولار، بالإضافة إلى افتقاره للابتكار الحقيقي اللافت للنظر، تأتي توقعات المحللين بهبوط مبيعات آي فون إكس وعدم إقبال المستخدمين على شرائه، وبالتالي فمن المتوقع إما سحب الهاتف من الأسواق أو إيقاف دورة إنتاجه في الصيف المقبل، بحسب موقع مشابل الإلكتروني.

المصدر: 24.ae

اظهر المزيد