جمال

علاقة عكسية بين فيتامين “د” و سرطان الكبد!

أظهرت دراسة حديثة أن الأشخاص الذين لديهم مستويات أعلى من فيتامين”د”، قد يكونون أقل عرضة للإصابة بجميع أنواع السرطان، خاصة سرطان الكبد، وفقا لدراسة شملت أكثر من 30.000 مشترك.

ويتم إنتاج فيتامين”د” من خلال تعرض الجلد لأشعة الشمس ليساعد في الحفاظ على مستويات الكالسيوم في الجسم للحفاظ على صحة العظام، والأسنان، والعضلات.

أعراض زيادة فيتامين د

في حين أن فوائد فيتامين (د) على أمراض العظام معروفة جيدا، فهناك أدلة متزايدة على أن فيتامين (د) قد يفيد الأمراض المزمنة الأخرى، بما في ذلك بعض أنواع السرطان.

ووجد الباحثون في جامعة “طوكيو” اليابانية، أن مستوى أعلى من فيتامين “د” مرتبط بمخاطر نسبية أقل (حوالي 20%) للإصابة بالسرطان الكلي لدى الرجال والنساء، كما ارتبط ارتفاع مستويات فيتامين (د) مع خطر نسبي أقل (30-50 %) من سرطان الكبد.

أضرار ومخاطر نقص فيتامين “د”

وقال تايكي ياماجي من المركز الوطني للسرطان في طوكيو “ارتبط ارتفاع تركيز فيتامين (د) بانخفاض خطر الإصابة بالسرطان الكلي، وهذه النتائج تدعم الفرضية القائلة إن فيتامين (د) له تأثيرات وقائية ضد السرطان في العديد من المواقع”.

وبالنسبة لهذه الدراسة – التي نشرت في مجلة The BMJ الطبية – حلل الفريق 33736 من الذكور والإناث الذين تتراوح أعمارهم بين 40 إلى 69 عاما.

ثم تم رصدهم لمدة 16 عاما في المتوسط، وتم العثور على وجود ارتباط بين التعرض للشمس وتراجع فرص الإصابة بسرطان الرئة والبروستاتا.

لمزيد من صحتكِ وجمالكِ:
من هم الأشخاص المعرضون للإصابة بنقص فيتامين د؟
أمل جديد.. لمرضى سرطان الكبد

المصدر: البوابة

اظهر المزيد