5 أخطاء تضر حياتك الجنسية

وبما أن هناك العديد من المجالات التي يمكن أن تؤثر بشكل مباشر على الحياة الجنسية بين الزوجين، فمن المهم حل الخلافات في أقرب وقت ممكن حتى لا تزيد المشاكل

الحياه الجنسية تلعب دورا مهما جدا في الحياة الزوجية لأنها تؤثر بشكل مباشر على الفهم الجيد والاستقرار.

بإنشاء اتصال الجسدي والعاطفي الذي يقوي الروابط العاطفية، وإعطاء فرصة للتجارب الجديدة ويثير العواطف جديدة.

ومع ذلك، على الرغم من أن في البداية يمكن أن تكون مثيرة وممتعة، وهناك بعض الأوقات التي تقلل من كثافة وتبدأ في الظهور بعض المضايقات التي قد تؤثر تأثيرا كبيرا.

أخطاء في المجال الجنسي وعادة ما تكون شائعة جدا في أولئك الأزواج الذين يعانون من مشاكل صعوبات الثقة والتواصل. ومع ذلك، مع العلم تحديد المشكله وتملك الإرادة لحلها ضروري لتجنب الوقوع عائقا أمام العلاقة.

مع هذا في الاعتبار، نكشف تلك الأشياء التي تؤذي حياتك الجنسية، حتى دون أن تكون واعية للوضع.

 

هذا هو السؤال ما عليك القيام به في كثير من الأحيان. ومن الشائع أن نسمع بعض الناس يقولون”أفعل ذلك لإرضاءك” وغيرها من العبارات من هذا القبيل، الشيء الوحيد الذي استنتج هو أن العلاقات الجنسية تتم من اجل المحافظة على الالتزام.

قبل هذا لدينا الدافع الجنسي المنخفض جدا، على الأرجح، سوف تمنعك من التمتع لحظة كما هو المفترض أن يكون.

الرغبة هي شيء غير مستقر التي يمكن أن يتعرض للخطر بفعل عوامل عديدة؛ ومن هنا تأتي أهمية محاولة لزيادة أو تجديدها.

2. السماح بالخوف يغزو حياتك

أن يكون لك حياة كاملة ومرضية جنسيه من الضروري أن يضع جانبا كل أنواع المخاوف

الكلام  حول قضايا مثل الرغبات، والأوهام، والأشياء التي لا يمكن أن يكون لطيفا جدا في الحياة الحميمة.

يشعر بالخوف من ما قد يعتقده الشخص الآخر أو ربما تلك المشاعر الذي يتسبب في نهاية المطاف الي الإحباط والمشاكل في العلاقة العاطفية.

3. التظاهر بمتعة ممارسة الجنس

العديد من النساء لاتشعر بالنشوه او الاشباع الجنسي او تظهره بطريقه وهمية ف تجعل شريكك يشعر سيئة أو إنهاء علاقة جنسية مع الذين لا يرغبون في متابعة. وعادة ما يحدث شيئا من هذا القبيل مع الرجال ،

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي الرجال والنساء على التظاهر

والحقيقة هي أنه في المدى القصير، فإن هذه الحالة تولد الانزعاج الشديد في النفس، وحتى الزوجين.

عندما كانو يدعي لفترة طويلة تصل بالنهايه الي نقطه نفور الشخص لآخر.

وبالتالي، فمن المهم أن نكون صادقين جدا ونحاول أن نفهم لماذا لا تتمتع بالجنس وما الذي يمكن عمله حيال ذلك.

4. توقع حل المشاكل وحدها

في جميع جوانب مشاكل الحياة التي يجب حلها لتفادي الوقت والظروف لا تؤثر عوامل أخرى.

موضوع الحياة الجنسية ليست استثناء في واقع الأمر، فإن العديد من المناقشات التي تحدث مع الزوجين تؤثر بشكل مباشر.

في حالة حدوث مشاكل جنسية ومن الشائع أن يشعر بالحرج أو خائف من العلاج  حتى أنهم في نهاية المطاف يحاولوا إخفاء أو تجاهل المشكله وهذا يضعف العلاقة وينتهي بتؤثر في الجوانب الأخرى خارج الخصوصية..

5. المقارنات

 

في جميع جوانب الحياة فمن الضروري أن نفهم أن كل من هو مختلف وأن المقارنات غالبا ما ينتهي به الأمر عائقا أمام التمتع.

الأمور الطبيعية ان الإنسان عندما  قارنا نفسنه مع الآخرين دائما قد يقع  في مشاكل اكبر، وأحيانا مع الشعور بالمنافسة يريد أن يكون الأفضل.

في ما له علاقة الجنسية هذا يجلب بعض الآثار السلبية، وزيادة انعدام الأمن والخوف وفقدان الثقة بالنفس.

وإدراكا من كل هذه الأخطاء التي يمكن البدء في البحث عن حلول للتمتع بحياة جنسية أكثر متعة.

تذكر أن الشريك في الحياه الجنسيه مهم اسعاده فهي واحدة من الركائز الأساسية لتحسين المجال الجنسي وغيرها من جوانب العلاقة..

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى