5 أسباب تدفع المشاهير للزواج سراً

الزواج هو خطوة مهمة في حياة أي شخص، وهو حدث سعيد يحب الجميع التمتع به وإشهاره أمام المجتمع، إلا أن بعض المشاهير يعمدون إلى إخفاء نبأ زواجهم عن متابعيهم لأسباب عديدة. ومن هذا المنطلق، أورد موقع “إنديا ويست” الإلكتروني بعض الأسباب التي قد تدفع المشاهير لإبقاء نبأ زواجهم سراً، على النحو التالي:

1- الحاجة إلى حياة خاصة
يحاول المشاهير أن يبقوا حياتهم الخاصة طي الكتمان تجنباً لنشر أخبار مضللة عنهم في الصحف وفي مواقع التواصل الاجتماعي، ويُبقون شؤونهم الزوجية بعيداً عن الأضواء في محاولة منهم لعيش حياتهم الخاصة دون التعرض لأي إزعاج أو تطفل.

2- تعزيز المهنة
يلجأ بعض المشاهير إلى إبقاء خبر زواجهم سراً لجذب المزيد من الانتباه إليهم والحصول على شهرة أوسع، فكلما أبقيت الأمر سراً كلما ازداد الفضول والدعاية التي تحصل عليها، على سبيل المثال تم اعتبار زواج كيم كاردشيان القصير الأمد على أنه وسيلة للترويج لمشاريع كاردشيان الفنية في التلفزيون.

3- الترويج لفيلم
يمكن أن يعمد المشاهير الذين يشاركون في بطولة فيلم ما، لإبقاء زواجهم سراً، ويقومون بالإعلان عنه مع انطلاقة الفيلم بهدف الترويج له.

4- الزواج الثاني
عادة ما يحتفظ المشاهير بنبأ زواجهم مرة أخرى لأنفسهم، كي لا يتعرضوا لحملات النقد والتشويه التي قد تؤثر على سمعتهم ومسيرتهم المهنية.

5- البقاء في دائرة الضوء
كيف يمكن للمرء أن يكون مشهوراً دون أن يبقى في دائرة الضوء؟ وللبقاء تحت الأضواء يعمد الكثير من المشاهير إلى تسريب أخبار عن زفافهم بشكل سري لإضافة المزيد من الإثارة والتشويق لدى الجمهور. 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى