الجمعة , مايو 26 2017

5 أطعمة تتناولها يوميا تسبب الغباء

كل شخص له ما يشتهيه من أطعمة، ويفرط في أكلها دون النظر إلى سلبياتها، هو فقط يريد أن يستمتع بالطعم المفضل له بين فكّيه.
كثيرا ما نسمع عن أطعمة تزيد من الذكاء وتنشط الذاكرة والمخ، وعلى الجانب المقابل عليك أن تعرف أن هناك أطعمة تلعب الدور العكسي وتصيب بـ الغباء على المدى الطويل تعرف على بعض منها:

اقرأ أيضا:  إنفوغراف .. 10 أطعمة تعزز الذكاء
السكر
تناول كميات كبيرة من السكر يعمل على انخفاض معدلات الذكاء، ويجعل الشخص أقل تركيزا، ويخفض أنشطة الدماغ ما يعزز ذلك تجربة أجراها الباحثون في جامعة كاليفورنيا بالولايات المتحدة الأمريكية على فئران تناولت “فركتوز” ووضعوها في متاهة،ووجدوا أنهم يكافحون من أجل الخروج من هذه المتاهة لتناولهم نسبة عالية من السكر بينما الفئران التي تم تغذيتها بأطعمة متوازنة ومنها السكر – بكميات قليلة – استطاعت الخروج من المتاهة دون معاناة.
وتشير المعلومات الطبية إلى أن الإفراط في تناول السكر يعرض الشخص لخطورة الإصابة بمرض السكر أو ارتفاع ضغط الدم، والسكر في حد ذاته يعطي الطعام مذاقا حلوا، ولكن ينبغي عدم الإفراط فيه لتجنب أضراره وعدم تناول أكثر من ملعقتين سكر يوميا أو ما يعادل 10 جرامات .

أقرأ أيضا:  بالفيديو.. 5 أنواع من الأطعمة الصحية “المودرن”

ملح الطعام
ملح الصوديوم أو ما يعرف بملح الطعام من الأشياء التي تسبب الغباء، وتقلل من نشاط الدماغ عند تناوله بكميات كبيرة، ويحدث ذلك لأن الملح يحتوي على كمية كبيرة من عنصر الصوديوم تسبب خللا في التوازن الملحي بالجسم.
وتؤكد الدكتورة راشيل جونسون أستاذ التغذية بجامعة فيرمونت الأمريكية أن الإفراط في تناول الملح يسبب ارتفاع ضغط الدم لحبسه كمية كبيرة من السوائل داخل الجسم.
كما أن ارتفاع ضغط الدم يؤثر على عمل الدماغ سلبيا، ويقلل من نسبة ذكاء الإنسان ويؤثر على الوظيفة المعرفية لدى الإنسان وحتى لا يتعرض الفرد لكل هذه الأضرار عليه تناول الملح بكميات معتدلة.
وبحسب توصيات وزارة الصحة البريطانية فيمكن للإنسان أن يتناول عدد غرامات محددة، ولا يمسه ضررا، وتحدد وفقا لعمر الشخص، فالطفل الذي يتراوح عمره من عام واحد إلى 3 أعوام يحتاج 2 غرام ملح طعام، والطفل الذي يتراوح عمره من 4 سنوات إلى 6 سنوات يحتاج لـ3 غرامات ملح طعام، والطفل الذي يتراوح عمره من 7 سنوات وحتى 10 سنوات، يحتاج 5 غرامات من ملح الطعام، أما الفرد الذي يزيد عمره عن 11 عاما فهو يحتاج يوميا لستة جرامات ملح طعام .

الزبد
في دراسة أجراها باحثون بجامعة هارفارد الأمريكية، توصلت إلى أن الإفراط في تناول الأطعمة التي بها نسبة مرتفعة من الدهون المشبعة عامة، والزبدة المستهلكة خصوصا يؤدي إلى الغباء ويعرقل عمل الدماغ.
وأجرى الباحثون اختباراتهم على مجموعة كبيرة من السيدات اللاتي اعتدن تناول الأطعمة التي تحتوي على الدهون المشبعة بشراهة لمدة 4 سنوات.
وليس مطلوبا من الشخص سوى الحد من نسبة الدهون المشبعة في نظامه الغذائي ليحصل على نسبة تركيز جيدة، ويحظى بذاكرة قوية وتقدم في مستوى الإدراك.

العلكة
في دراسة صدمت الكثيرين أعدها باحثون بوزارة الصحة البريطانية، وجدوا أن الإفراط في مضغ العلكة يؤثر على عمل الدماغ على المدى القصير، ويعمل على إضعاف ذاكرتهم والتأثير على الإدراك سلبيا مع مرور الوقت.

اقرأ أيضا:  تحلمون بحياة طويلة؟.. تناولوا هذه الأطعمة

الوجبات السريعة
عادة تكون الوجبات الجاهزة السريعة مقلية وتتسم بارتفاع نسبة الدهون والزيوت بها، ووفقا لعدة دراسات أمريكية فإن هذه الوجبات السريعة لها تأثير سلبي على الدماغ وخصوصا الوظائف المعرفية وتسبب الغباء عند المواظبة على تناولها على المدى الطويل.
ورغم أن هذه الوجبات مغرية للأشخاص وخصوصا الأطفال إلا أن الأطباء ينصحون بتجنبها واستبدالها بوجبات صحية وتحتوي على نسب أقل من الدهون .
ويفسر الأطباء ضررها على الإنسان ويوضحونه قائلين إن هذه الأطعمة قد تتسبب في تغيير المواد الكيميائية التي ينتجها المخ ومنها مادة “الدوبامين”، وهي المسئولة عن اليقظة والذاكرة والوظائف المعرفية وكذلك المسئولة عن تحسين الحالة المزاجية للإنسان .