5 اطعمة مفيدة لمرضى قرحه المعدة

للمصابين بقرحه المعدة يفضل الالتزام بانواع اطعمة معينه وتجنب الاطعمة التي تسبب تهيج للمعدة في هذا المقال وحصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحه والجمال تعرف على اهم الاطعمة المفيدة لقرحه المعده

قرحه المعدة

هي مرض من الأمراض التي تصيب الجهاز الهضميّ بشكل واسع ومنتشر في جميع أنحاء العالم وهي عبارة عن تقرّح يصيب جزءاً من المعدة أو يصيب البطانة والغشاء المخاطي في المعدة أو في الإثني عشر، غالباً ما يكون هذا التقرح في الطبقة الأولى من البطانة ويبدأ هذا التقرح بالتعمّق ومن الممكن أن يحدث ثقب في جدار المعدة بسبب هذا التقرح، قرحة المعدة غير معدية ولاتتحوّل إلى ورم سرطاني على عكس قرحة الإثني عشر التي من الممكن أن تتحوّل إلى ورم سرطانيّ، وفي العادة يكون طول الجرح في قرحة المعدة ما بين 3مم إلى 2.5سم.

تؤثر أمراض المعدة على صحة المريض بشكل كبير ، حيث تتعرض المعدة للعديد من المشكلات ، وتسبب إضطرابآ كبيرآ للمريض ، وتؤثر عليه وعلى صحته ، ومن أبرز المكشلات التي تتعرض لها المعدة وتؤثر على الجهاز الهضمي هي مشكلة قرحة المعدة ، وقرحة المعدة من أكثر مشكلات وأمراض المعدة شيوعآ وإنتشارآ ، وقرحة المعدة هي عبارة عن ظهور تقرحات في جدار وبطانة المعدة ، وفي المريء أو الأمعاء الدقيقة ، أو في الجهاز الهضمي بشكل عام ، وتحدث قرحة المعدة نتيجة وجود عدوى بكتيرية ، وتسبب قرحة المعدة العديد من المتاعب للمصاب بها ، وإهمال علاجها يسبب العديد من الأضرار الصحية الخطيرة .

أهم أسباب قرحة المعدة

-وجود مشكلة أو تلف في غشاء المعدة المخاطيّ عن طريق الحمض المعدي الهيدروكلوريك.
– وجود بكتيريا تنتقل بالعدوى وتسمّى هذه العدوى (Bacterium Helicobacter pylorii)، وتنتقل هذه البكتيريا عن طريق الماء الملوث أو عن طريق الطعام، وهي أهمّ الجراثيم التي يمكن أن تصيب الجهاز الهضميّ وخصوصاً المعدة وتسبّب الكثير من المشاكل مثل: قرحة المعدة، والتهاب المعدة.
-وجود ضعف عام في جهاز المناعة للغشاء المخاطيّ للمعدة يسبّب وجود الجراثيم المسبّبة لقرحة المعدة.
– حصول خلل في عمليّة إفراو حمض المعدة الهيدروكلوريك وتركيزه وهذا ما يسبّب التقرّح في المعدة.
– العامل الوراثي الجينيّ الذي يعطي سبب تقرّح المعدة.
– العوامل النفسية والضغوط العصبية تسبب إحتمالية تكون قرحة في المعدة أو الأثني عشر.
– أستخدام بعض العقاقير المزمنة مثل عقار الأسبرين، وكالآيبوبروفين، وهو من مسبّبات تقرّح المعدة والإثني عشر.
– التدخين عامل رئيسي ومسبب في تقرّح المعدة.
– شرب الكحوليات بكثرة يؤدي الى تكون وتفاقم التقرّحات. تناول الطعام بنظام غذائي غير صحي، بعدم انتظام الوجبات وحذف وجبات أخرى.
– بعض حاملي فصيلة الدم o معرّضون لتقرّحا ت المعدة والإثني عشر. الذين يعانون من متلازمة زولينجر و إليسون.

اعراض قرحه المعده

الشعور بالغثيان والقيء المستمر. الإصابة بفقر الدم أي الأنيميا. فقدان الشهيّة ممّا يسبّب فقداناً ملحوظاً في الوزن عند الأشخاص المصابين بقرحة المعدة، وذلك عكس الأشخاص المصابين بقرحة في الإثني عشر لأنّ وزنهم يزيد بسبب الشعور بالجوع. ظهور دم مع البراز عند الدّخول إلى الحمام. تورّم المنطقة المصابة بقرحة المعدة نتيجة انسداد الجهاز الهضمي. النزيف الدموي الناتج عن تآكل الأوعية الدمويّة الرئيسيّة. التهاب في الأعصاب الّتي تحيط بالمعدة وتسبّب الألم الشديد. تورّم المنطقة المصابة بالقرحة ممّا يسبّب الانسداد الهضمي. تآكل جدار المعدة وتقطّعه.

ويتم علاج قرحة المعدة بعدد كبير من الطرق ، من خلال تناول المضادات الحيوية اللازمة ، والاهم هو إلتزام المريض بنظام غذائي صحي ، فبعض الأغذية تسبب الإصابة بقرحة المعدة ، كما أن بعض الاغذية الصحية أيضآ تساعد على التعافي من قرحة المعدة ، والشفاء منها خلال فترة زمنية أقصر .

أطعمة مناسبة لمرضى قرحة المعدة :

من المهم أن يعرف مريض قرحة المعدة الاغذية التي تفيده ، وتساعد المعدة والجهاز الهضمي على التعافي من المشكلات والتقرحات التي يعاني منها .

1 – الفاكهة :

تعد الفاكهة من أفضل مصادر الفيتامينات ، والمعادن ، والعناصر الغذائية الأساسية ، وتدخل الفاكهة في جميع الأنظمة الغذائية الصحية ، ويتم تناول الفاكهة للاستفادة منها في علاج قرحة المعدة ، حيث تحتوي الفاكهة على نسبة كبيرة من مضادات الأكسدة ، ويجب التركيز على أنواع معينة من الفاكهة بالنسبة لمرضى قرحة المعدة ، مثل التفاح ، والكثرى ، والخوخ ، والكيوي ، والعنب ، والتوت ، والموز ، إلى جانب البطيخ ، والكانتلوب ، والجوافة ، وغيرها من الفاكهة المفيدة ، وفي الوقت نفسه يجب على مريض قرحة المعدة أن يتجنب الفاكهة التي تزيد من غلتهاب وتهيج المعدة مثل الليمون ، والبرتقال ، واليوسفي ، والجريب فروت ، والفاكهة التي تصنف من الحمضيات بشكل عام .

2 – النشويات :

إن تناول الخبز والنشويات يفيد مرضى قرحة المعدة ، حيث يحتوي الخبز والنشويات على الكربوهيدرات ، والتي تسمى الكربوهيدرات المعقدة ، إلى جانب نسبة من المعادن ، والفيتامينات الهامة ، كما أن النشويات تمد الجسم بالطاقة والجلوكوز ، وتساعد مريض قرحة المعدة على التعافي ، ومن أهم أنواع الخبز والنشويات التي ينصح مرضى قرحة المعدة بتناولها هي الخبز ، والحبوب الكاملة ، والارز ، والمعكرونة ، بالإضافة إلى البطاطا المهروسة وليست المقلية ، وأيضآ يجب عدم إضافة أي من البهارات الحارة إلى هذه الأطعمة حتى لا تزيد من أعراض هذا المرض سوء .

3 – الخضروات :

تعتبر الخضروات من أكثر الاطعمة المفيدة ، والخفيفة على المعدة في نفس الوقت ، وتحتوي الخضروات على الفيتامينات المفيدة للصحة ، والتي تساعد على تعافي مرضى قرحة المعدة ، لذلك يجب تناول كمية كبيرة من الخضروات بشكل يومي ، خاصة السلطة الخضراء ، لكن في الوقت نفسه يجب تجنب أنواع معينة من الخضروات لمرضى قرحة المعدة مثل القرنبيط ، والبروكلي ، والكرنب ، والخس ، والبصل ، والثوم أيضآ ، فهذه الأطعمة تسبب صعوبات في الهضم لمرضى قرحة المعدة فيجب البعد عنها .

4 – اللحوم والبروتينات :

يمكن لمريض قرحة المعدة أن يتناول اللحوم الحكراء والبيضاء ، بشرط أن تكون هذه اللحوم مشوية ، ولا تحتوي على أي نسبة من الدهون ، وألا يتم تناولها مقلية ، كما يجب الإكثار من الاطعمة الغنية بالبروتينات ، مثل البيض ، وفول السوداني ، وغيرها من البروتينات الهامة ، ولا تشمل البروتينات اللحوم المصنعة فهي ضارة بالصحة .

5 – منتجات الألبان :

ينصح الأطباء مرضى قرحة المعدة بتناول منتجات الألبان بأنواعها المختلفة مثل الحليب ، والزبادي ، وجبن الريكوتا ، والجبن القريش ، وغيرها ، بشرط أن تكون منتجات الحليب منزوعة الدسم ، ويمكن أن يتم تناول الآيس كريم المصنع من الحليب أو الزبادي ، ويجب الإمتناع عن تناول الجبن المضاف له الفلفل الحار ، او الشطة ، لخطورتها على مريض قرحة المعدة .

علاج قرحة المعدة

تناول الوجبات بانتظام، وتجنب تناول المواد المسببة لقرحة المعدة مثل: المواد الحارة، والحامضة، والابتعاد عن تناول الشاي والقهوة على معدة فارغة، وعدم الإفراط بشرب المشروبات الغازية. عدم تناول المسكنات، وخصوصاً الأسبرين بكثرة، واستبدال الأسبرين بالبارستيمول. عدم شرب الكحول. الامتناع عن التدخين. تناول الأطعمة المفيدة، التي تُرمِّم جدار المعدة مثل: الحليب، والخضروات، والفواكه الطازجة. عدم الإفراط في تناول اللحوم الغنية بالألياف. تناول العقاقير التي يصفها الطبيب، والتي تقلّل إفراز أحماض المعدة، والسماح للأغشية المتقرّحة بالالتئام والشفاء. تناول الأموكسسلين الذي يقتل البكتيريا المسببة للقرحة. في حالة القرحة المزمنة يَتمُّ إجراء تدخلٍ جراحي لإصلاح الأنسجة المتقرّحة، خُصوصاً إذا لم يَستجب المريض لعلاج القرحة باستخدام الأدوية، أوإذا كان الشفاء آنياً وعادت القرحة مجدداً . تناول عصيرعرق سوس؛ فهو معروفٌ بقدرته على التئام قرحة المعدة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى