أسلوب الحياة

5 طرق ناجعة لإصلاح العلاقة الزوجية المنهارة

عادة ما تتعرض العلاقة بين الزوجين إلى بعض المشاكل والمطبات التي تقف في طريق استقرار حياتهما، وقد تؤدي في الكثير من الأحيان إلى وصول العلاقة إلى طريق مسدود وانهيارها بشكل كامل. ومن هنا تبرز الحاجة الملحة لاتخاذ العديد من الإجراءات الإنقاذية التي تضمن انتشال العلاقة الزوجية من مستنقع الفشل، وإعادتها إلى مسارها الصحيح. فيما يلي قائمة بالإجراءات الواجب اتخاذها لإنقاذ العلاقة الزوجية من الانهيار، بحسب ما ورد في موقع فاميلي شير الإلكتروني:

1- إعادة حرارة الحب
بعد نشوب المشاكل بين الزوجين قد تفتر العلاقة بينهما وتنطفئ جذوة الحب، لذا لا بد من أن يحاول الطرفان إعادة إحياء حبهما المندثر عبر العديد من الممارسات، مثل قضاء الوقت سوية في جو رومنسي.

2- إلقاء اللوم على الآخر لا يفيد
عوضاً عن إلقاء اللوم على شريك الحياة في وصول العلاقة الزوجية إلى مرحلة خطيرة، لا بد من أن تضافر جهود الزوجين للوصول إلى حلول لمشاكلهما العالقة وتقديم التنازلات إن تطلب الأمر ذلك.

3- تجنب الغضب
يتطلب حل المشاكل بين الزوجين عقلية منفتحة وهدوءاً في الأعصاب لإجراء حوار بناء بينهما، فالغضب والتوتر والشجار العنيف لا يفيد في حل المشاكل بل يفاقمها بشكل كبير، ويؤجج نيران الخلاف والنزاع بين الزوجين.

4- مواجهة المشاكل بشجاعة
لا يجب التعامل مع المشاكل بشكل سلبي والتهرب من مواجهتها، ولا بد من أن يتحلى الزوجان بالشجاعة الكافية لمناقشة مشاكلهما، وبذل جهود كبيرة في سبيل الوصول إلى حلول مناسبة تضمن عدم انهيار العلاقة الزوجية، وتساهم في تطورها وازدهارها.

5- التشارك في ممارسة نشاطات نوعية
لا بد من أن يعمد الزوجان إلى القيام بنشاطات نوعية مع بعضهما البعض، ولا نعني هنا بالنشاطات النوعية، تلك التي يفعلها الزوجان بشكل اعتيادي مثل التسوق أو مشاهدة التلفاز سوية، وإنما النشاطات التي تمنح الزوجين فرصة في التقرب من بعضهما البعض وقضاء وقت ممتع سوية، مثل السفر معا في إجازة طويلة، أو الذهاب في مغامرة مثيرة. 

الوسوم