صحة

5 فوائد صحية للجوافة كمضادة للاكسده

تمتاز الجوافة بالعديد من الفوائد الصحية والعلاجية في هذا المقال وحصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحه والجمال تعرف على اهم الفوائد الصحية للجوافة كمضادة للاكسده

سنتحدث في موضوعنا هذا عن الجوافة، وسنتحدث أيضاً عن فوائدها الجمة، وهناك سر كبير يكمن في قشرة الجوافة وكثرة فوائدها، وهي تحتوي على قدر كبير من الفيتامينات، ولهذا السبب يُنصح بأكلها دون تقشيرها، وتُعتبر من أكثر الفواكه الغنية بفيتامين سي، والذي يُعتبر مُهم جداً لجسم الإنسان وبشكلٍ خاص لجهاز المناعة وتقويته، فهي تحتوي أيضاً على الكاروتينات، وتحتوي أيضاً على القليل من الدهن والبروتين ما يُعادل1% تقريباً، وذلك دعونا نتحدث عنها في موضوعنا هذا وأول ما نستهل به هو تعريف هذه الثمرة الجميلة. تعريف ثمرة الجوافة الجوافة هي جنس من النباتات التي تتبع إلى الفَصيلة الآسية، كما يحتوي هذا الجنس على ما يُقارب 140 نوع أو أكثر من ذلك، تنتشر في الكثير من المناطق كالمناطق الإستوائية، أفريقيا، أمريكا الجنوبية، فلسطين وغيرها من البلدان الإستوائية، تُعتبر ثمرة الجوافة وورق الجوافة أيضاً من أكثر الثمار التي تحتوي على الفوائد، وخاصة أوراقها والتي يتم استخدامها في عدة علاجات.

تتميز فاكهة الجوافة بمذاقها الشهي والمنعش إلى جانب تعدد استخداماتها فهي فاكهة شعبية جدًا وفي متناول الجميع منذ القدم، ولكن هناك جوانب أكثر من ذلك بكثير فالبعض يعتبرها الفاكهة “السحرية” لما لها من نطاق واسع في تكوين العديد من المواد الغذائية والاستخدامات الطبية.

تعتبر تلك الفاكهة واحدة من أقوى الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة بالإضافة إلى كميات كبيرة من فيتامين c، وفيتامين أ والليكوبين .. بصرف النظر عن كونها وجبة خفيفة عند أكلها نيئة يمكن أيضًا استخدام الجوافة في الطبخ وفي مكونات الخَبز.

يمكن الانتفاع أيضًا من بذور الجوافة وأوراقها وحتى جلدها يمكن أكله أو استخدامه استخدام طبي، وتزرع الجوافة في المناطق الاستوائية ذات المناخ الدافئ في جميع أنحاء العالم فهي تميل إلى النمو بكل سهولة وحرية.

الفوائد الصحية للجوافة : تعد الجوافة من الفاكهة التي تؤكل كلها ببذورها وجلدها ولحمها فكل جزء فيها يحتوي على عناصر غذائية ضرورية للصحة المثلى . يستخدم الطب الشعبي التقليدي أجزاء الجوافة لعمل شاي من أوراق الجوافة وبعض المستخلصات لاستخدامها استخدام طبي، وقد أثبتت العديد من العلاجات والوصفات الطبية الشعبية نجاحها في الآونة الأخيرة.

5 فوائد عند أكلها

1- تعزيز الجهاز المناعي : توفر ثمرة واحدة من الجوافة أكثر من 350% من الكمية الموصي بها من فيتامين C! مما يجعلها واحدة من أفضل الأطعمة الغنية بفيتامين C، فمنذ القدم يعرف فيتامين C بدوره المهم في تعزيز جهاز المناعة.

يساعد فيتامين C في منع تلف الخلايا بفضل صفاته المضادة للأكسدة والتي تساعد بدورها في منع العديد من الأمراض والاضطرابات الخطيرة مثل : أمراض القلب والتهاب المفاصل والسرطان.

2- مصدر كبير للبوتاسيوم وخفض ضغط الدم : ثبت أن الجوافة لها تأثير كبير على خفض ضغط الدم ونسبة الدهون الموجودة به بفضل كمية البوتاسيوم العالية الموجودة بها. و يعد البوتاسيوم في الواقع أمر بالغ الأهمية من أجل الحفاظ على صحة القلب ومنع حدوث حصى الكلى وخطر السكتة الدماغية، فقط داوم على تناول ثمرة جوافة في النظام الغذائي الخاص بك للحصول على نسبة كافية من البوتاسيوم.

3- مصدر غني بالألياف لقلب صحي : تعد فاكهة الجوافة من أفضل الأطعمة الغنية بالألياف فهي توفر أكثر من 20 في المئة من الكمية التي يحتاجها الجسم من الألياف يوميًا، فهي تعتبر مصدر غني بالألياف الغذائية المضادة للأكسدة. و تساعد الألياف على إزالة الدهون والسكريات والبكتريا وكذلك السموم الموجودة داخل الجسم، وتساعد في منع الإصابة بمرض السكري وأمراض القلب عن طريق خفض ضغط الدم، وتناول الجوافة يفيد أيضًا في فقدان الوزن.

4- مصدر كمضاد للأكسدة أقوى من أي فاكهة أخرى . أثبتت الدراسات أن فاكهة الجوافة هي أكثر أنواع الفاكهة التي تحتوي على مضادات للأكسدة وهي أداة قوية لمنع نمو الجذور الحرة ومنع نشاطها في إتلاف الخلايا والإصابة بالأمراض الخطيرة.

5- منع وعلاج الإصابة بالسرطان . تحتوي الجوافة على وفرة من مادة الليكوبين وهي أحد مضادات الأكسدة القوية وتوفر الثمرة الواحدة أكثر من نصف كمية الليكوبين المطلوبة في الجسم. و يتمتع عنصر الليكوبين بقدرته على منع نمو أنواع متعددة من الخلايا السرطانية فقد ثبت أنه مقاتل قوي تجاه السرطان، ومؤخرًا تم ربط الليكوبين بالحماية من الإصابة بالسكتة الدماغية.

5 فوائد من مستخلصات أوراق الجوافة (الشاي والزيوت العطرية)
1- علاج ومنع مرض السكري .
2- منع التهاب المعدة والأمعاء ومنع الإصابة بالإسهال .
3- مضادات لجميع أنواع الالتهابات .
4- منع تكون وتراكم الدهون في الشرايين .
5- مضادات للميكروبات والبكتريا .

الفوائد العلاجية

تعمل على الوقاية من نزلات البرد، ويعمل على الوقاية من أعراض البرد بشكل خاص لدى الأطفال. تعمل على الوقاية من السُعال ويعمل أيضاً على علاجه والتخفيف من حدته. تعمل على علاج مرض الإسقربوط ويقي منه، والإسقربوط هُو مرض يُصيب بشكلٍ خاص الأطفال؛ بسبب نقص فيتامين سي لديهم، ويُعتبر مرض نادر. تعمل على مُعالجة الجروح والحد من آلام الأسنان. تعمل على وقاية الجسم من خطر السرطان. تعمل على وقاية الجسم من خطر الأمراض القلبية. تُعتبر من أكثر الفاكهة المُفيدة لعلاج حالات الإسهال. تُعتبر مُفيدة لتقوية البالغين والمرأة الحامل، فهي تُعتبر كمُكمِل غذائي، وينصح بها الأطباء. تُعتبر نسبة السُكريات الموجودة بداخلها مُنخفضة إلى حدٍ ما، وهذا الأمر يجعلها مُلائمة بشكل أكبر لمرضى السُكري عن باقي أنواع الفاكهة. تُعتبر من أكثر الفواكه التي تعمل على ترطيب وتفتيح وتنقية البشرة، فهي تحتوي على نسبة كبيرة من الفيتامينات، وخاصة A،B،C ونسبة كبيرة من الماء التي تُساهم في الوقاية من المشاكل في الجلد. تعمل على التخلص من الوزن الزائد، فتُعتبر الجوافة من الثمار التي تحتوي على سعرات حرارية بشكلٍ قليل، لذلك فهي تُعتبر الفاكهة المثالية للتخسيس ويتم ذلك دون المساس بالفيتامينات الموجودة داخل الجسم. تُعتبر الجوافة من أكثر الفاكهة التي تُساعد في التخلص من الكولسترول الضار بالجسم LDLL، وزيادة نسبة الكولسترول المُفيد للجسمHDL. تُعتبر الجوافة من أكثر الفاكهة التي تَعمل على الحفاظ على ضغط الدم من الارتفاع، وتعمل على تنظيم الضغط بالدم. يُنصح بعدم تناول الجوافة الخضراء والتي لم تنضج بشكل كافٍ بعد، فقد تحتوي قشرتها على السموم والتي تضر بالجسم.

فوائد ورق الجوافة

تُخفض من نسبة الكولسترول الضار والدهون الثلاثية دون حدوث أي تأثير سلبي على الكوليسترول الجيّد، وذلك بتناول مشروب ورق الجوافة لمدّة ثلاثة أشهر كما أثبتت الأبحاث. تعالج التهاب الشعب الهوائية والقصبات الهوائية بقدرتها الفعّالة على فتح الرئتين، ممّا يهدئ السعال ويخفّف من المخاط. تُخفف من الوزن وذلك بمنعها للنشويات المعقدة التي تتحول إلى سكريات مما يفيد المرضى المصابين بالسكر. تُسهل عملية الهضم من خلال تحفيزها لإنزيم الهضم في المعدة، ولها القدرة على قتل البكتيريا والجراثيم المتواجدة في بطانة القناة الهضمية، وتحد من انتشار الإنزيمات السامة، وتفيد في حالات القيء والتسمم الغذائي والغثيان، ويمكن استعمالها كمهدئ لتخفيف آلام المعدة؛ بحيث يتم غلي ثماني أوراق في لتر ونصف من الماء وشُربها ثلاث مرات في اليوم. تقلل من نسبة السكر في الدم، بحيث إنّها تمنع الجسم من امتصاص المالتوز والسكروز؛ وذلك بتناول مشروب ورق الجوافة لمدّة اثني عشر أسبوعاً. تعالج أوراق الجوافة الإسهال بشكل فعّال؛ وذلك بإضافة فنجان صغير من دقيق الأرز وثلاثين غراماً من ورق الجوافة إلى الماء، ثم يتم غلي المزيج على النار وشربه مرّتين في اليوم فاتراً. تحد من الحساسية لقدرتها على منع الإفراج عن الهستامين المسبب للحساسية. تعالج العدوى والجروح؛ حيث إنّها مضادة للبكتيريا وتُسرّع من عملية الشفاء، وتحد من التهاب الرحم والتهابات الأذن. تعمل على تحسين البشرة وتعتني بها؛ لدورها الهام في معالجة اضطرابات الجلد، والقضاء على البكتيريا المسببة لحب الشباب والبقع السوداء، فيتم هرس بعضاً من أوراق الجوافة ثمّ وضعها على مكان تواجد البقع الداكنة والحبوب، وغسلها بعد مرور عشرين دقيقة بالماء، ومن الأفضل تكرار هذه الوصفة يومياً. تحمي البشرة من أعراض الشيخوخة، وتُحسّن من ملمسها ولونها؛ لاحتوائها على مضادات الأكسدة التي تقضي على الجذور الحرة الضارة بالبشرة. تزيل الرؤوس السوداء من البشرة؛ حيث يتمّ مزج عدد من أوراق الجوافة بكميّة قليلة من الماء، ويفرك بها الأنف. تغذي الشعر وتوقف تساقطه وتحفّزه على النمو بشكل طبيعي، وذلك عن طريق القيام بأخذ كميّة من ورق الجوافة وغليها في لتر من الماء لمدة عشرين دقيقة، ثم تركها لتبرد قليلاً واستعمالها في تدليك فروة الرأس.


زر الذهاب إلى الأعلى