صحة

5 مخاطر استئصال الغده الدرقية

قد يسبب استئصال الغده الدرقية العديد من المشاكل في هذا المقال وحصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحه والجمال تعرف على اهم مخاطر استئصال الغده الدرقية

تعتبر الغدة الدرقية هي أحد اهم الغدد الموجودة في الجسم على الإطلاق ، فالغدة الدرقية هي من أكبر الغدد الصماء في الجسم ، حيث تقع في مقدمة الرّقبة ، وهي الغدة المسؤولة عن عملية التمثيل الغذائيّ في الجسمِ ، و تعمل الغدة الدّرقية عن طريقِ الهرمونات التي تفرزها ، يعتبر اليود العنصر الأساسي لإنتاجِ هذه الهرمونات ، وهو متوفّر بكثرةٍ في الماءِ والغذاءِ ، أما نقص نشاط الغدة الدّرقية فهي الحالة التي تكون فيها الغدة غير نشطة بما فيه الكفاية ، وتنتج كمية قليلة من عدةِ هرمونات أو هرمون معين ، مسببة بذلك العديد من المشكلات ، والإضطرابات بالجسم .

وتتعرض الغدة الدرقية للعديد من الأمراض والمشكلات التي تؤثر عليها ، وعلى توازن الهرمونات التي تفرزها في الجسم ، ومشكلات الغدة الدرقية مشكلات صعبة ومزعجة للمصابين بها ، وتحدث ههذه المشكلات في الغالب عند التقدم في العمر ، لكن لا تقتصر هذه المشاكل على التقدم في العمر ، فيصاب بها أيضآ الشباب ، ويتم علاج أمراض ومشكلات الغدة الدرقية بالعديد من الطرق المختلفة ، وإن لم تفلح العلاجات في القضاء على المشكلة يتم اللجوء في هذه الحالة للعلاج بالتدخل الجراحي ، والتدخل الجراحي في هذه الحالة يعني إجراء جراحة لاستئصال الغدة الدرقية .

ماهو استئصال الدرقية

استئصال الدرقية هي عملية جراحية لاستصال الغدة الدرقيه اما بشكل كامل او جزئي ويكون لذلك بسبب تتضخمها الذي يحدث بسبب ورم سرطاني او بسبب النشاط الزائد لها حيث يؤثر تتضخمها على عملية البلع ويعمل صعوبه بالتنفس. يتم التخدير لها بشكل كاملز وهي عددة انواع ’ اسئصال الغذة الذرقيه بالكامل , اسئصال الغدة الدرقيه الجزئي, الاسئصال تحت التام. هناك بعض الاجراءات التي يجب عملها قبل الجراحه ومنها : عمل الفحوصات والاشعة مثل الاشعه المقطعيه او الموجات فوق الصوتيه, احيانا يطلب الطبيب عمل خزعه من الغدة لتاكد من وجود ورم سرطاني او لا, كما في بعض الحالات يحتاج المريض الاخذ جرعات من العلاج الاشعاعي باليود لمدة 1-2 اسبوع قبل الجراحه, الطبيب يوصي بايقاف بعض الادويه التي من الممكن ان تسبب النزيف بعد العملية وذلك قبل اسبوع او عدة ايام قبل الجراحة ومنها الاسبرين والكلوبيدوغريل و الورفرين. اما بعد الجراحة يحتاج المريض للبقاء في المستشفى لمدة يوم الى ثلاث ايام وربما اكثر حسب تقيم الطبيب له. ولكن الحالات التي تبقى عادة هي التي يتم اسئصال الغدة بالكامل منها وذلك لمراقبة نسبة الكالسيوم بالدم , يستطيع المريض تناول الطعام بعد عدة ايام من الجراحة بشكل طبيعي لكن في الايام الاولى يفضل اخذ الاطعمة السائلة والطرية

استئصال الغدة الدرقية :

يضطر الكثير من الأشخاص عند الإصابة بأحد مشكلات الغدة الدرقية إلى استئصالها لعلاج المشكلة ، وتعد خطوة استئصال الغدة الدرقية هي الخطوة الأخيرة عندما يصبح العلاج الطبي غير مفيد في التخلص من المشكلة ، وقديمآ كان معدل الوفيات نتيجة استئصال الغدة الدرقية حوالي 40 % ، ويرجع السبب في ذلك إلى العدوى ، و النزيف ، و أيضآ صعوبة إجراء هذه العملية قبل تطور الطب الحديث ، أما في الوقت الحالي فإن هذه العملية أصبحت من العمليات الجراحية الآمنه ، لكن وعلى الرغم من ذلك فحتى الآن مازالت هناك مخاطر لاستئصال الغدة الدرقية ، فقد يتعرض المريض لعدد من المضاعفات الخطيرة ، صحيح أنها لا تصل للموت لكنها تسبب أضرار كبيرة .

للغدة الدرقية أهمية حيوية للجسم

حيث تلعب دورا أساسيا مهما في عمليات الأيض والنمو والبلوغ؛ فتتحكم بسرعة حرق مصادر الطاقة في الجسم من بروتينات أو دهون أو كربوهيدرات، فتزيد عمليات الحرق في حالات النمو والبرد والحمل من خلال زيادة إفراز هرموناتها؛ فتزيد حرارة الجسم، ويزيد معدل وقوة نبضات القلب، ويزيد استهلاك مصادر الطاقة في الجسم (وذلك مهم في عمليات التخسيس). كما تنظم عمليات تطور وتمايز جميع خلايا الجسم، وبناء أنسجة العظم، وصنع البروتينات، وتعزيز نضوج أنسجة الدماغ في الأطفال، وتعزيز النمو عند الأطفال، وتنظيم مستويات الكالسيوم والفسفور في الجسم بالتعاون مع الغدد الجار درقية من خلال تحكمها بعمليات الإمتصاص في الأمعاء والكلى والعظام. كما تتحكم بمدى تأثر الجسم بالهرمونات الأخرى، وتتحكم أيضاً بالنشاط العصبي فتلعب دورا مهما في دورات السبات التي تدخلها بعض أنواع الحيوانات الثدية، وتزيد معدلات الإنتباه وردود الفعل. إن الزيادة المرضية في هرمونات الغدة الدرقية لها ردود فعل عكسية على الجسم، فيسقط شعر المريض، ويصاب بالإسهال، ويفقد الكثير من وزنه، ويعاني من الهبات الساخنة والتعرق، ويكون في حالة غضب وتوتر شبه دائم ينتج عنها عدم استقرار عاطفي، كما يعاني من التعب والأرق وقلة الراحة وزيادة نشاط مفرطة. بالمقابل، فإن الإنخفاض الإنتاجي المرضي لهرمونات الغدة الدرقية يتسبب للمريض بالهبوط العام للجسم بسبب قلة الطاقة المنتجة، ويقل نشاطه، ويزيد وزنه، ويصعب عليه التركيز حيث تضعف عمليات المعالجة العقلية للأمور، ويجف جلده وشعره، ويعاني من زيادة سمك بشرته وحدوث تورمات فيها، ويعاني من الإمساك، وتنتفخ رقبته بسبب انتفاخ غدته، ويشعر بالبرد، ويعاني من النبض البطئ في القلب، كما يعاني من الإكتئاب والمشاكل الجنسية.

مضاعفات استئصال الدرقية

من المضاعفات المحتملة بعد استئصال الغدة الدرقيه:

1-من الطبيعي ان هناك خطر بسبب التخدير فمن الممكن ان يحدث مشاكل في التنفس كما يحدث هناك تحسس من الأدوية الخاصة للتخدير
2 ان الغدة الدرقية جزء من الغدد الصماء الذي ينتج الهرمونات المهمة في الجسم لذلك من المحتمل ان تكون هناك حاجة مدى الحياة للهرمونات البديلة
3- حدوث النزيف
4 حدوث الالتهاب او عدوى في المنطقة
5- اصابة عصب الصوت مما يؤدي الى حدوث بحة في الصوت, ومشاكل عند الكلام , صعوبه بالبلع والسعال
6- صعوبة التنفس لكنها تذهب بعد عددة اسابيع
7-انسداد في المجرى التنفسي
8-انخفاض في مستوى الكالسيوم بسبب حدوث اصابة للغدد التي تتحكم فيه في العملية وذلك لانها قريبه جدا من الغدة الدرقيه.

مخاطر استئصال الغدة الدرقية : تسبب جراحة استئصال الغدة الدرقية العديد من المخاطر والمضاعفات منها :

1 – العدوى : تعتبر الإصابة بالعدوى من الأمور الشائعة إلى حد ما أثناء إجراء جراحة استئصال الغدة الدرقية ، وقد تسبب هذه العدوى العديد من المضاعفات الصحية الخطيرة إن لم يتم إكتشافها والتعامل معها على النحو الصحيح ، وقد يلجأ بعض الأطباء لإعطاء المريض بعض المضادات الحيوية لحمايته منها .

2 – نزيف الرقبة : يعد النزيف أيضآ من المخاطر التي تحدث عند استئصال الغدة الدرقية ، لكن نزيف الرقبة الآن أصبح أمر غير منتشر بين الحالات التي تجري الجراحة نتيجة تقدم الطب ، وقد يشكل النزيف ضغطآ على القصبة الهوائية فيسبب صعوبة في التنفس ، وإن لم يتم علاج النزيف منذ البداية قد يحتاج الطبيب إلى إجراء جراحة للمريض مرة أخرى لوقف النزيف .

3 – تغير الصوت : تتواجد الغدة الدرقية بجوار مجموعتين من الأعصاب المسئولة عن التحكم في الصوت ، فيعد أي خطأ ولو بسيط أثناء إجراء جراحة استئصال الغدة الدرقية يشكل تأثيرآ مباشرآ على الصوت ، ويؤدي إلى تغيره ، وفي بعض الحالات يعود الصوت كما هو بعد فترة وبعد علاج ، ولدى البعض لا يعود الصوت إلى طبيعته على الإطلاق ، لكن هذه الحالات التي لا تعود إلى طبيعتها حالات نادرة .

4 – تورم الرقبة : يحدث تورم في الرقبة لدى بعض المرضى عند إجراء جراحة استشصال الغدة الدرقية ، ويحدث ذلك نتيجة تجمع السوائل في منطقة الرقبة ، وبالتحديد في مكان الشق الجراحي ، ويتم علاج هذه المشكلة بعد الجراحة ، حيث يتدخل الطبيب لشفط السوائل الزائدة ومنع تكونها من جديد .
5 – ضعف الغدد جارات الغدة الدرقية : الغدد جارات الغدة الدرقية هي غدد تتواجد بالقرب من الغدة الدرقية ، وتتأثر هذه الغدد ونشاطها باستئصال الغدة الدرقية ، وضعف هذه الغدد الهامة يسبب ضعف مستوى الكالسيوم في الدم ، ويظل المريض يتناول حبوب الكالسيوم طوال عمره ، نتيجة كسل وضعف الغدد جارات الغدة الدرقية .

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: