جمال

6 اطعمة مهمة لفصل الشتاء

هناك الكثير من الاطعمة المهمة التي يفضل تناولها في فصل الشتاء في هذا المقال وحصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحه والجمال تعرف على اهم الاطعمة لفصل الشتاء

الغذاء هو جميع ما يمكن للإنسان أن يتناوله من أطعمة وأشربة، وهو مهم جداً لجسم الإنسان، فهو لا يستطيع البقاء على قيد الحياة دون غذاء، لكن ليس كل ما يتناوله الإنسان مفيداً، بل هنالك بعض الأطعمة الضارة بالصحة والتي من الواجب تجنبها واللجوء إلى الغذاء الصحي. والغذاء الصحي تم تقسيمه بحسب خبراء التغذية إلى عدد من المجموعات، وهي: مجموعة الحبوب، ومجموعة الخضار والفواكة، ومجموعة الحليب ومشتقاته، ومجموعة اللحوم، ةمجموعة الدهون، ومجموعة الحلويات.

أهم قواعد تناول الطعام التي يجب إتباعها في موسم الشتاء :

1- تناول الأطعمة التي تحتوي على حمض الأمينو : إن كنت من الأشخاص الذين يشعرون بالملل وانخفاض الطاقة في فصل الشتاء ، فالشيء الوحيد الذي تحتاجه هو رفع مستوى هرمون “السيرتونين” ، مما يجعل حالتك النفسية والمزاجية أفضل ، يعتبر حمض الأمينو مصدرا غنيا “بالتربتوفان ” ، الذي يستطيع أن يساعد في تحفيز هرمون “السيرتونين” ، ويعمل عى التخلص من هذه الحالة ويمدك بالطاقة الإيجابية لتستطيع ممارسة نشاطاتك اليومية ومن أهم الأطعمة الغنية بحمض الأمينو الفاصوليا ، السبانخ ، الكرنب ، الأسماك والأعشاب البحرية .

2- إضافة الأطعمة الغنية بفيتامين د : تصبح فترة النهار في فصل الشتاء قصيرة جدا ، ويكون من النادر الخروج والتعرض للشمس ، نظرا لظروف العمل والوقت المزدحم ، أو يفضل البعض المكوث في المنزل أيضا ، ويتسبب ذلك في نفص فيتامين د ، لذلك يجب تناول الأطعمة التي تحتوي عليه خلال هذا الموسم الشتوي ، ومن هذه الأطعمة الغنية بفيتامين د ، الأطعمة البحرية وأهمها السلمون ، والذي يساعد في الحفاظ على الحالة المزاجية مستقرة وهادئة .

3- تناول الفاكهة والخضروات الطازجة : يجب تناول الفواكه والخضروات متعددة الألوان ، لقدرتها على تعزيز كفاءة الجهاز المناعي ، وتحتوي هذه الأطعمة على الفيتامينات ، العناصر الأساسية والمواد الكيميائية النباتية التي تحمي من الأمراض ، يمكنك تناول الجزر ، القرنبيط ، السبانخ ، الفلفل الحلو ، التفاح والرمان وغيرهم ، لتصبح حياتك صحية .

4- تناول الأطعمة التي تحتوي على فيتامين سي : يجب تناول حمية تحتوي على فيتامين سي بشكل مكثف ، وذلك لقدرته على الحماية من الأمراض والعدوى التي تنتشر في موسم الشتاء مثل السعال و نزلات البرد ، ويعمل أيضا على تعزير الجهاز المناعي ، تحتوي الخصروات والفاكهة الغنية بفيتامين سي على خصائص مضادة للأكسدة ،ومن أهم الأنواع التي يجب تناولها في هذه الفترة البرتقال ، الجريب فروت و الفلفل الحلو .

5- تناول البروبايوتيك : ينصح بتناول البكتريا النافعة التي تأتي على هيئة البروبايوتيك ،وذلك حفاظا على القناة الهضمية ، كما تعمل على الحفاظ على الصحة بشكل عام .

6- تناول الأطعمة التي تحتوي على الكربوهيدرات المركبة : ينصح بتناول هذه الكربوهيدرات للحفاظ على استقرار مستويات السكر في الدم ، ومن الأطعمة الغنية بها الحبوب الكاملة والبروتينات قليلة الدهون مثل الدجاج .

أطعمة صحية لتدفئة الجسم شتاءا دون زيادة في الوزن :

1- الجزر : يعتبر الجزر من أهم الأطعمة التي يجب تناولها في موسم الشتاء ، حيث يحتوي على فيتامين أ والبيتاكاروتين ، مما يساعد في مكافحة الأمراض المنتشرة خلال هذه الفترة .

2- الثوم : يعتبر الثوم نظاما مناعيا طبيعيا ، ويستخدم كعلاجا منزليا فعالا لكثير من الأمراض مثل الإنفلونزا ونزلات البرد الشائعة ، لذا لابد من جعله جزءا أساسيا في حمية الشتاء .

3- العسل : يعتبر العسل من الأطعمة الشتوية الغنية بمضادات الأكسدة ، والذي يعمل على تعزيز الجهاز المناعي بشكل جيد ، كما يساعد في تدفئة الجسم من الداخل .

4- الجاجيري : يعتبر من المكونات الأساسية في المطبخ الهندي ، ويعمل على رفع حرارة الجسم ، مما يساعد على تدفئة الجسم في فصل الشتاء .

5- البيض : يحتوي البيض على البروتينات والمواد الغذائية الأساسية ، ويعتبر من أفضل الأطعمة المناسبة لفطور شتوي ، حيث يقوم البيض برفع درجة حرارة الجسم داخليا ، كما يعزز مستوي الطاقة اللازمة للقيام بالأعمال والأنشطة المختلفة .
6- الكركم : يأتي الكركم بالخصائص المضادة للبكتريا الجيدة ، وبإضافته للنظام الغذائي يساعد على الحماية من الأمراض المعدية في موسم الشتاء ويحافظ على الصحة بشكل عام .

7- المكسرات : تعمل المكسرات على تدفئة الجسم ، حيث تحتوي على الأحماض الدهنية لأوميجا3 ، لذا تكون المكسرات وجبة خفيفة جيدة في فصل الشتاء .

العناية بالبشرة

1- العناية بالوجه

o إحرصي على الترطيب بشكل أكثر! إن استخدام المرطب الذي يبدو مناسباً في فصلي الربيع والصيف قد لا يكون مناسباً في الشتاء. ومن الأفضل إستخدام مرطب ذو قاعدة زيتية بدلاً من قاعدة مائية حيث سيعمل الزيت على تشكيل طبقة حماية فوق البشرة تحفظ رطوبة أكثر من الكريم أو حليب البشرة. وننصح باستخدام المرطبات التي تحتوي على الجليسرين وأحماض الهيدروكسيل التي تجذب الرطوبة للبشرة. و تذكري دائماً إن استخدام المرطب بعد الاستحمام مباشرة يساعد على الحفاظ على تماسك الطبقة الحامية للبشرة.

o نعم، لا بد من استخدام الواقي من الشمس في الشتاء! لا يقتصر إستخدام الكريم الواقي من الشمس على الصيف فقط، فالشمس في فصل الشتاء لا تزال لديها القدرة علىالحاق الضرر بالبشرة. ضعي كمية كافية من الكريم الواقي من الشمس على الوجه والرقبة قبل الخروج بحوالي 20-30 دقيقة، وننصح بتكرار ذلك في حال قضاء وقت طويل في الخارج. وقد يكون من المريح استخدام الكريمات الواقية من الشمس التي تجمع ما بين الحماية والترطيب معاً.

o ابتعدي عن المنتجات القاسية: تتغير طريقة العناية بالبشرة مع تغيّر الأحوال الجوية. فلو كانت البشرة مصابة و لو بقدر بسيط من الجفاف، فمن المهم الإبتعاد عن مستحضرات التقشير القاسية ومنظفات البشرة التي تحتوي على الكحول فهي ستزيل المرطبات الطبيعية من البشرة. كما أن الأقنعة “عالية الترطيب” قد تكون مفيدة أكثر من اقنعة الطين و ذلك لأنها تسحب الرطوبة من البشرة.

2- العناية باليدين:

لأن البشرة التي تغطي أيدينا أرق من معظم أجزاء الجسم و تحتوي أيضاً على عدد أقل من الغدد المفرزة للزيوت فبالتالي الحفاظ على ترطيب اليدين يكون صعب المنال، وخاصة في الطقس البارد الجاف. و الذي قد تشعرين فيه بحكة بيديكي وتشققهما. لذلك من الهام أن تحاولي الحفاظ على دفء اليدين دائماً للتقليل من الجفاف، و احتفظي بكريم لترطيب اليدين في شنطتك اينما كنت.

3- العناية بالقدمين:

قد تبدو مرطبات القدمين البسيطة رائعة في فصل الصيف، ولكن خلال فصل الشتاء، تحتاج القدمين إلى مستحضرات ترطيب أقوى. لذلك من الأفضل إستخدام المرطبات التي تحتوي على مادة بتروليوم جلي أو الجليسرين. كما يُفضل استخدام مستحضرات التقشير (مثل الليفة الخشنة والأحجار) لإزالة طبقة الجلد الميتة بشكل منتظم مما سيساعد المرطب على اختراق البشرة بشكل أسرع وأعمق.

4- العناية بالجسم:

الاسترخاء في حمام دافئ يعطي إحساساً رائعاً خاصة بعد التعرض للجو البارد. ولكن إحذري الحرارة العالية اللتي تؤدي بطبعها إلى تفكيك الحواجز الدهنية الطبيعية للبشرة مما يؤدي إلى فقدان الرطوبة. لذلك يعتبر استخدام الماء الفاتر أفضل بكثير من الماء الساخن أو شديد البرودة. كما أن استخدام منتجات الاستحمام اللطيفة أو ذات الحمضية ph)) المتوازنة يساعد على حماية توازن زيوت البشرة. أيضاً تذكري أن الإستحمام السريع أفضل من الجلوس في حوض الاستحمام لأنه يقلل فترة احتكاك الماء بالبشرة.

5- العناية المختصة:

بما أن جفاف البشرة يجعلها أكثر حساسية، فلا بد من الإنتباه أكثر عند اختيار منتجات العناية بالبشرة. فإذا استمر الإحساس بالجفاف أو الحكة بالرغم من الاستخدام المنتظم لمواد الترطيب، فلا بد من زيارة طبيب متخصص.


زر الذهاب إلى الأعلى