كمال الأجسام

6 عادات لا يمارسها سوى الرياضيين الأصحاء

إذا كنت تمارس الرياضة وتتمتع بنمط حياة رياضي ملتزم وقوام جسدي متناسق؛ فهذا -يا للأسف!- لا يعني أنك من الأصحاء بنسبة 100%، أو حتى تتمتع بالصحة الجيدة.

فهناك بعض العادات الصحية التي لا يتبعها سوى الرجال الرياضيين الأصحاء فقط الذين يتمتعون باحترافية كبيرة في حياتهم الرياضية، وفي التقرير التالي سوف تتعرف إلى تلك العادات؛ لترى إذا كنت رياضيًّا محترفًا أو لا.

1- البروتين الصباحي

في وجبة الإفطار يجب أن تتناول البروتينات كل صباح بحيث تشكل نسبة البروتينات في الوجبة نحو 80% من حجمها؛ فتناول البروتين في الصباح ينعش عضلاتك وعقلك على حد السواء، ويمنحك فترات أطول من الشبع لبطء هضم المعدة للبروتينات.

2- تناول مكملاتك 

أقراص الفيتامينات المختلفة، وجرعات مخفوقات البروتين اليونية -قبل وأثناء وبعد التمارين- ضرورية كالماء، وهي بالنسبة لك يجب عليك ألا تهملها.

3- مدير نفسك

بمعنى أنك الوحيد الذي يخطط ماذا يأكل والكمية المناسبة، بل يُعد وجباته المختلفة خلال اليوم؛ فصنعك لوجباتك بنفسك له عامل كبير جدًّا في السيطرة على الشهية.

4- المياه

إذا استطعت شرب نهر كامل من المياه فافعل ذلك، فالله سبحانه وتعالى لم يجعل من الماء كل شيء حي من فراغ؛ فالمياه تساعدك في الحصول على صفاء ذهن ونشاط عقلي أفضل، وترفع مستواك الرياضي؛ لأنها تزيل ترسبات هرمون اللبتين المسؤول عن الإرهاق من عضلاتك.

كما أنها تساعد على تسريع عملية حرق الدهون بداخل جسمك، وتخلص جسدك من السموم بالطبع.

5- الانشغال الدائم 

والمقصود بالانشغال الدائم لا يقتصر على الذهاب للتمارين فقط، بل الأصحاء فقط هم من يجدون كل يوم شيئًا يملأ وقت فراغهم بعد التمارين، فكل يوم هناك قصة جديدة في حياتهم أو عمل مهم يقومون به فأوقات الراحة الطويلة لا توجد في قاموسهم.

6- النوم

كل يوم يحصل الرياضيون الأصحاء على فترة من النوم تتراوح ما بين الـ8 و9 ساعات يستعيدون خلالها نشاطهم العقلي والذهني، بينما تستعد عضلاتهم لتمارين اليوم التالي، وتعمل على عملية الاستشفاء من إرهاق تمارين اليوم السابق.

المصدر: sayidy.net

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: