6 مشاكل أثناء السفر وطرق حلها

كما هو معروف لدينا، فإن الهدف من السفر عادة يكون إما السياحة أو الدراسة أو العمل أو تلقي العلاج، ويعد السفر بهدف السياحة الأكثر شيوعاً في المواسم السياحية والأعياد السنوية. إلا أن الكثير من المسافرين يواجهون العديد من المشاكل التي قد تفسد رحلتهم وتحولها من رحلة ممتعة إلى عبء ثقيل يثقل كاهلهم.
وقد أورد موقع “ليلي غو” الإلكتروني، قائمة بمشاكل السفر الأكثر شيوعاً مع حلولها، على النحو التالي:

1- مكان الإقامة
المشكلة: يعاني الكثيرون من عدم تطابق الصور التي يشاهدونها لدى حجزهم عبر الإنترنت لمكان إقامتهم، سواء أكان فندقاً أم نُزُلاً، إذ أنهم يفاجؤون لدى وصولهم إلى المكان بالإهمال من ناحية النظافة، وسوء الخدمات.

الحل: إذا كنت قد حجزت من خلال وكالة للسفر، فيجب عليك الاتصال فوراً بالوكالة وطلب استبدال مكان الإقامة على الفور أو المطالبة باسترداد أموالك التي دفعتها لهم.

2- الإصابة بالمرض
المشكلة: قد يصاب المرء بمرض عارض أثناء السفر ويواجه صعوبة في الوصول إلى الرعاية الصحية اللازمة، وخاصة إن كان لا يتقن لغة البلد.

الحل: احرص دائماً على اصطحاب حقيبة إسعافات أولية مجهزة بالأدوية التي قد تحتاجها إن أصبت بعارض صحي أثناء الرحلة، مثل أقراص مكافحة الإسهال والصداع، إضافة إلى غسول اليدين المضاد للبكتريا، ومسكنات الألم. وإذا اضطررت للذهاب إلى المستشفى، حاول أن تستعين بأحد معارفك للترجمة.

3- الشعور بالوحدة
المشكلة: من الطبيعي أن تشعر بالضياع والوحدة إذا كنت تسافر بمفردك، وخاصة عند السفر إلى بلد تختلف ثقافته وتقاليده عن ثقافتك وتقاليدك، وهذا يزيد من شعورك بالإحباط وصعوبة التأقلم مع وضعك الجديد.

الحل: تجنب الإنطواء والانعزال، وانطلق بروحك وبجسدك للتواصل مع الأشخاص، وتعلم لغة البلد التي تقيم فيها. قد يبدو الأمر صعباً في البداية، إلا أن تعلم اللغة سيساعدك في كسر حواجز التواصل مع الآخرين ويساهم في التخلص من الوحدة والإحباط.

4- حاجز اللغة
المشكلة: يعد عدم فهم لغة قاطني البلد الذي تقيم فيه من أكثر المتاعب التي يمكن أن تواجهك، وتؤدي إلى الشعور بالغربة والإحباط.

الحل: من الضروري أن تبذل جهداً في تنمية مهاراتك اللغوية، والبدء في استخدام اللغة مع السكان المحليين فور تعلمك جزءاً بسيطاً منها، ومع مرور الوقت ستجد بأن قدراتك على التواصل باستخدام هذه اللغة ستنمو وتتطور بسرعة لتكون قادراً في نهاية المطاف على استخدام اللغة في جميع مناحي الحياة.

5- فقدان المقتنيات الشخصية
المشكلة: في غمرة الانشغال بإجراءات السفر في المطار أو الميناء، قد يفقد المسافر بعضاً من مقتنياته الشخصية مثل الهاتف النقال أو جواز السفر أو النقود، وهذا يحول رحلته إلى كابوس مقيت يصعب الخروج منه.

الحل: قم بعمل نسخة من جواز سفرك قبل أن تنطلق في رحلتك، إضافة إلى تخزين عنوانك ورقم سفارة بلدك في البلد الذي تنوي السفر إليه، في هاتفك أو داخل حقيبتك ليتم الاتصال بك إن تم العثور على المفقودات، إضافة إلى الاحتفاظ بالنقود في مكان آمن تجنباً للسرقة أو الفقدان.

6- تأخر الرحلة أو إلغاؤها
المشكلة: يواجه البعض مشكلة تأخر رحلة الطيران أو إلغائها عند وصولهم إلى المطار ما يزيد من أعباء الرحلة ويضطر المسافر في بعض الأحيان للعودة إلى منزله.

الحل: احرص على التواصل مع شركة الطيران قبل التوجه إلى المطار، وتحقق من حالة الرحلة عبر الإنترنت، حتى تكون على علم بأي تغييرات قد تطرأ على مسار الرحلة وتوقيتها.