أسلوب الحياة

7 عادات يومية تسبب الاكتئاب

هناك الكثير من الطرق والعادات اليومية التي تسبب الاكتئاب في هذا المقال وحصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحه والجمال تعرف على اهم العادات التي تسبب الاكتئاب وطرق التخلص منها

الاكتئاب

الإكتئاب يُعتبر من أكثر الأمراض انتشاراً في العالم ، كما لا يُمكن اعتبار الإكتئاب في أحوال كثيرة حالة يسهُل التخلص منها بسهولة ، و يصيب الإكتئاب النَّفس والجسم مُؤثراً على التصرُّف وكيفيّة التفكير ، مُسبباً للكثير من المشاكل الجسميّة والعاطفيّة ، كما يُشكّل عائقاً كبيراً بين المريض و قُدرتُه على الإستمرار في حياته بشكل طبيعي . مع الإشارة أنّ هناك حالات اكتئاب لا تُصنّف على كَونها مرّضاً ، حيث تتعدد أنواع الإكتئاب ويتم تقسيمها بناءاً على طول فترتها ، وإذا ما كان أثّر الشعور بالحزن على حياة الفرد المهنيّة والاجتماعيّة ، وإن كان يُصاحبه نوبات مِن الكآبة ومِن الإبتهاج . أعراض الإكتئاب متنوّعة كثيرة منها فقدان الشخص قُدرته على التمتُّع بالحيّاة ، انخفاض الوزن بسبب فُقدان الشخص للشهيّة حيث يُصبح الطّعام له بِلا طعم و نكهة ، ومن أعراضه أيضاً الاحساس بالضيق ، الحزن ، اليأس وهذا ما يُسمّى بالمزاج الإكتئابي .

لو كنت تشعر مؤخرا بنوبات شديدة من الإحباط والكآبة ،وبدون سبب واضح ، يؤدي ذلك إلى المعاناة من الاكتئاب.هل تعلم أن سبب هذه الحالة قد يكون بعض العادات اليومية التي تقوم بها ، والتي تجعلك أكثر تعرضا للإصابة بالاكتئاب .وأصبح الاكتئاب مرض عقلي شائع بشكل كبير في ذلك الوقت ، فنلاحظ أن كل منا يعرف شخص ما يعانى من الاكتئاب .هناك الكثير من الأسباب التي تؤدي إلى الاكتئاب ومنها الحياة التنافسية التي يعيشها الأفراد ، ضغط العمل ، العادات غير الصحية ، العوامل الوراثية ، العلاقات الغير موفقة أو بعض حالات الخلل في التوازن العقلي . الاكتئاب هو عبارة عن حالة يعاني فيها الضحية من شعور شديد بالحزن واليأس ، وهناك بعض الحالات المتطورة التي قد يصل فيها الأمر إلي الانتحار ،لذلك لابد من توخي الحذر وعدم الاستخفاف بهذه الحالة ، فلابد من مراعاة هؤلاء الأشخاص اللذين قد يتعرضون للاكتئاب والسعي في علاجهم بأسرع وقت . يمكن معالجة الاكتئاب من خلال ما يسمى بجلسات العلاج المعرفي المكثف ، التحليل النفسي أو الأدوية الطبية .يؤكد الخبراء النفسيين على ضرورة تغير نمط الحياة الرتيب ليصبح إيجابي ، يعتبر ذلك علاج آخر لحالات الاكتئاب.

هذه بعض العادات اليومية التي قد تسبب الاكتئاب :

1- تناول الأطعمة المحفوظة : أثبتت الدراسات والأبحاث الحديثة أن الأشخاص الذين يتناولون الأطعمة المحفوظة مثل رقائق البطاطس وأنواع المعكرونة سريعة التحضير بشكل يومي ، هم أكثر الأشخاص عرضة للإصابة بحالات الاكتئاب ،ويرجع ذلك الأمر لوجود مادة التوكسين السامة في هذه الأطعمة مما يتسبب في تغيرات كيميائية داخل المخ هي المسئولة عن هذه الحالة .

2- عزل الشخص لنفسه بعيدا عن الآخرين : الانعزال وقضاء وقت طويل منفردا بذاتك ، لعدة أيام بدون الاندماج مع المجتمع المحيط قد يسبب الاكتئاب ، لذلك لابد من التخلص من هذه العادة لأنها تساعد على التفكير السلبي والانعزال عن الآخرين والاكتئاب .

3- الاستخدام المفرط لمواقع التواصل الاجتماعي : في دراسات أخرى حول موضوع الاكتئاب وأسبابه ، وجد الخبراء أن تعدد أنواع مواقع الاجتماعي ،وزيادة استخدامها قد تؤدي إلى تغيرات معينة للمخ مما يزيد نسبة التعرض للإصابة بحالات الاكتئاب .

4- التواجد مع أفراد سلبيين : إن كنت تقضي وقتا طويلا مع أشخاص سلبيين وآخرين متشائمين ، يؤدي ذلك بالتأثير السلبي عليك وتكون عرضة للاكتئاب .

5- التدخين : يعتبر الاكتئاب واحدا من السلبيات التي يسببها التدخين ، فالأشخاص المدخنين بشكل يومي ومنتظم قد يصابون بالاكتئاب بسبب النيكوتين الذي يحدث تغيرات كيميائية تضر بالمخ .

6- البقاء في حالة من الخمول : قد يؤدي الخمول وقلة النشاط الحركي إلى الاكتئاب ،حيث يقل مستوى السيروتنين في العقل بدون نشاط بدني منتظم .

7- تنطيم النسل : قد يعاني النساء اللاتي يتعاطون أقراص منع الحمل إلى الاكتئاب ، وذلك لما تسببه هذه الأقراص من تغيرات هرمونية في الجسم .

بعض الخطوات التي يمكن إتباعها للتخلص من الاكتئاب :

1- تجاهل الأفكار السلبية : يجب تغير نظرتك للأمور والتفكير بشكل إيجابي والبحث عن الأحداث الجيدة في حياتك ، تذكر بلايين الأشخاص في العالم الذين يعانون نفس مشكلاتك أيضا .لذلك فالاكتئاب ظاهرة عالمية ولا داعي للإشفاق على نفسك ولومها .

2- حدد أهدافك : لايعتقد الشخص المكتئب أن المهام سهل تحقيقها ، مما يؤدي لزيادة حالة الاكتئاب لديه .لذلك لابد من إعداد قائمة يومية بالأهداف ، حتى لو كانت بسيطة ، فالنجاح حتى لو كان ضئيلا يعزز استعادة ثقة الشخص بنفسه و يجعله يتحدى العالم ويكافح ضد الاكتئاب .

3- اتبع نظامك اليومي : لو شعرت بالاكتئاب ولم تسير الأمور كما تحب ، ليس من الحكمة أن تتركها وتتخلى عنها ، ولكن حافظ على روتين حياتك حتى لا تفقد طريقك في الحياة .فالأيام الصعبة تجلب الأيام الجيدة .لذلك لو تركت الاكتئاب يتسلل لنظام حياتك ويفسدها ،سيكون من الصعب جدا إعادتها لمسارها الطبيعي .

4- النوم بطريقة سليمة : عندما يصاب الشخص بالاكتئاب لابد من مراقبته لساعات نومه ، فلابد من أخذ القسط الكافي من النوم ، والتأكد من النوم والاستيقاظ باكرا ، وعدم مشاهدة التلفاز وتصفح الإنترنت لوقت طويل ، سيتطلب الأمر قليل من الوقت لملاحظة تحسن النوم بعد ذلك .

5- الأكل الصحي : قد يسبب الاكتئاب تناول كميات كبيرة من الطعام ، ولكن لابد من التحكم في هذه الكمية ونوعها ، لأن هذا الأمر قد يؤدي لمشاكل صحية ، لذا لابد من استبدال هذه الأطعمة بأخرى ذات مكونات طبيعة وأخرى تحتوي على أوميجا3 و حمض الفوليك مما يساعد ف التخلص من هذه الحالة.

6- افعل أشياء جديدة : يدفعك الاكتئاب لقدرات محدودة معينة ، وعليك تحدي هذا الأمر ، فمن الجيد البحث عن بعض الأشياء الشيقة لتقوم بها مثل زراعة النباتات ، مشاهدة فيلم مميز ، اذهب في جولات سياحية أو تعلم لغة جديدة .

علاج الإكتئاب :

العلاج بالدواء نذكُر منها مضادات للاكتئاب الثلاثي الحلقات ، مانع الأكسيديز الأُحادي ، إستخدام أدوية ترفع من نسبة السيروتونين وهي أكثرها استخداماً حاليّاً ، الدّهون المُنخفضة وغير المُشبعة و فيتامينات ب التّي تملِك قُدرة التأثير على الحالة المزاجيّة حيث تبيّن ذلك بشكل واضح ، فالحمض الدُّهني أُوميجا 3 ومع التجارب تمّ التوصل إلى مُساعدته على علاج الإكتئاب . التمارين الرياضيّة تُساعد الأشخاص اجتماعياً وجسديّاً وبيولوجيّاً ، حيث تُساعد الاشخاص ممّن يُعاون الإكتئاب مُتوّسِط الدرجة برفع تقديرهم لذاتهم حيث يصفها لهم الكثير من الأطباء . كونها أيضاً تعمل في مساعدة المخ على إفراز مواد كيميائيّة مثل الاندروفين يمنح الانسان الشّعور بأنّه أفضل . العلاج النفسي حيث تتعدّد أنواعه من أهمّها : علاج الإيقاع الشخصي المُتناسق ، علاج سلوكي معرفي ، والعلاج التنظيمي العائلي . أيضاً من وسائل علاج الإكتئاب أن يمنح المريض لنفسه الراحة وذلك بالابتعاد عن التوتر والضغط النفسي والإجهاد . تناوُل التُّفاح ، الثوم ، الجوز البرازيلي ، شراب الورد ، و شاي الهيل . العبادة التي تمنح الراحة للروح ، وكلّما كان الشخص قريباً لربُّه سيختفي شُعوره بالضيق ، وتظهر مشاكل الحيّاة صغيرة أمامه ، ومن ذلك الدّعاء الذي يمنح راحة لا يُمكن وصفها ، التذلُّل والشكوى لله، الصلاة ، كُل هذه العبادات وغيرها وثِقَة الانسان بالله ستمنح الشخص دائما الشعور بالقوّة على مواجهة ما ألمَّ به ، وأنّ الله دائماً قريب ومعه .


زر الذهاب إلى الأعلى