الامراض النسائية

7 علامات تدل على مشكلة في الرحم

الرحم يعتبر عضو مخفي جدا من أعضاء الجسم لذلك فإن أي مشكلة تطرأ فيه لا يمكن أن تكتشفها المرأة بسهولة لذا يجب على كل امرأة أن تتنبه له جيدا وتركز مع بعض العلامات والدلائل التي توضح وجود خطب ما في الرحم ويستوجب على كل سيدة سواء كانت متزوجة أو فتاة أن تتوجه لزيارة الطبيب المختص في أمراض النساء عل الأقل مرة في العام لإجراء بعض الفحوص والتحاليل الوقائية ولكن هناك 7 علامات تدل على مشكلة في الرحم.

ومن الجدير بالذكر أنه هناك بعض العلامات التي توضح وجود مشاكل في رحم المرأة قد لا يتم ملاحظتها بشكل سهل وهو ما يؤكد أن الرحم به مشكلة ويجب التوجه للطبيب مباشرة.

ويتكون الرحم من جسم الرحم ذاته والعنق وهناك أيضا جدران للرحم مكونة من ثلاث طبقات الطبقة الخارجية وبطانة الرحم وطبقة عضلية.

7 علامات تدل على مشكلة في الرحم

7 علامات تدل على مشكلة في الرحم

الشعور بالألم

الآلام التي قد تشعر بها المرأة والتي تنتج من التقلصات هي حالة طبيعية وتحدث هذه التقلصات عندما يقوم الرحم بطرد الدم الناتج من الحيض خارجا، لكن في حالة وجود أي نوع من الآلام في غير وقت الحيض فتعتبر هذه الآلام هي دليل على وجود مشكلة تحتاج للرعاية الطبية المتخصصة لأنها من الممكن أن تكون سرطان أو أنسجة تنمو خارج الرحم وهي ما يطلق عليها بطانة الرحم المهاجرة، ويجب التركيز في وجود أي نوع من أنواع الآلام أثناء عملية الجماع.

الإفرازات

المهبل يقوم بإفراز بعض الإفرازات العادية وهو أمر طبيعي خاصة في فترة الحمل والإنجاب ويُلاحظ انقطاع هذه الإفرازات بعد سن اليأس، ولكن للتأكد من الإفرازات الطبيعية يجب أن تكون عديمة اللون والرائحة، لكن في حالة الروائح النفاذة للإفرازات أو الإفرازات ذو الألوان الغريبة أو الدموية أو المعاناة من أي نوع من الآلام يجوز أن تكون المرأة تعاني من التهابات في عنق الرحم.

النزيف

الدم الناتج من الدورة الشهرية يجب أن يكون بكمية مناسبة ليست كبيرة أو قليلة فكلاهما ناتج عن مشكلة داخلية لكن عندما يحدث نزيف بعد عملية الجماع يجب التوجه للطبيب المختص للتأكد من الحالة.

صعوبة الحمل

هذا الأمر له عدة جوانب ويتعلق بعدة مشاكل داخلية أو خارجية لكن قد يكون السبب في عدم إمكانية الحمل ناتج من بطانة الرحم أو وجود تكيس في المبايض أو وجود قصور في وظائف الغدد الدرقية والكظرية أو وجود أي نوع من أنواع الأمراض الجنسية ولكن في هذه الحالات الأمر يحتاج حتما إلى طبيب مختص حتى يتم تشخيص الحالة.

تضخم في حجم الرحم

عند وجود تضخم في الرحم يعني ذلك أن نموه يتزايد بشكل غير طبيعي وهناك عدة علامات للتضخم مثل زيادة كمية دم الحيض أو التعرض للإصابة بالجلطات أو التبول المتكرر أو الإصابة من نزيف بين فترات متباعدة أو الإصابة بالإمساك ولا سيما الشعور الدائم بالتخمة أو امتلاء البطن وضغط في البطن.

الخراج المتكرر

الخراج الحميد لا يشكل مشكلة ولكنه يمكن أن يتسبب في الشعور بالألم وتأخير الدورة الشهرية في حالات معينة.

التورم العضلي لجدار الرحم

وهو ورم حميد ينمو في جدار الرحم وأعراضه لا تكون واضحة لأغلب النساء ولكن بنسبة 25% يحتاج الأمر إلى رعاية طبية، وغالبا ما تعاني من هذا التورم النساء السمينات أو المصابات بمرض السكري أو النساء الذين يعانون من تاريخ مرضي في العائلة بالأورام الليفية.

الجسم كائن له القدرة على التعبير عما يدور بداخله بعدة طرق حيث يقوم أحيانا بإرسال بعض الإشارات التي تثير انتباه الإنسان للتعرف على ما يدور بداخله لذا لا يجب تجاهل هذه الإشارات وتتبعها لعدم تفاقم الحالة وتطورها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق