رشاقة

9 اطعمة تسبب سمنه البطن

هناك الكثير من الاطعمة التي تسبب السمنه وخاصة سمنه البطن في هذا المقال وحصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحه والجمال تعرف على اهم الاطعمة التي تسبب السمنه

السمنه

يُعاني العديد من الأشخاص من مشكلة السمنة؛ نتيجة قلّة الحركة، وعدم ممارسة الرياضة بانتظامٍ، وتناول الأطعمة بكميّاتٍ كبيرةٍ، وتناول الوجبات السريعة التي تحتوي نسباً مرتفعةً من السعرات الحراريّة؛ إذ تؤثّر هذه الأمور جميعها على مظهر الجسم العامّ، وخاصّةً لدى الإناث، بالإضافة إلى إصابة الجسم بالعديد من الأمراض والأضرار الصحيّة، لذلك سنتحدّث في هذا المقال عن بعض النصائح التي يجب اتّباعها لتجنّب السمنة.

الأطعمة التي تفسد شكل البطن المسطحة :

1- منتجات الألبان : يجب تجنب اللبن والأطعمة المشتقة منه للحفاظ على رشاقة البطن ، قد يسبب تناول هذه الأطعمة إنتفاخ المعدة ، إن صعب الأمر عليك ولا تستطيع تجنب منتجات الألبان ، ففي هذه الحالة عليك بتناول الزبادى العادي بدون سكر أو نكهات مضافة .

2- القهوة والمشروبات الكحولية : فالقهوة والكحوليات من المشروبات التي تعزز تراكم الدهون في البطن ، لذلك يجب تجنب هذه المشروبات الضارة ، إن كنت من مدمني الكحول ، فلابد من التخلي عن هذه العادة السيئة بشكل تدريجي .

3- الأطعمة الغنية بالملح : من الصعب تجنب الملح في الأطعمة ، ولكن تناول كميات كبيرة منه قد تسبب العديد من المشكلات الصحية ومنها إحتباس الماء في الجسم ، مما يؤدي لإنتفاخ المعدة أيضا ، لذلك من الضروري محاولة تقليل الكمية المستهلكة من الملح في الطعام قدر المستطاع .

4- الأطعمة الحارة والمبهرة : تعمل البهارات والأطعمة الحارة على تحفيز إفراز العصارات داخل المعدة ، مما يسبب التهيج والشعور بعدم الإرتياح ، ويؤدي أيضا إلى تراكم دهون البطن بشكل كبير .

5- الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات : تعمل الكربوهيدرات المتمثلة في المعكرونة ، الخبز والحلوى على إفساد شكل البطن ، لذا من الأفضل إضافة بالبروتين والحد من استهلاك كميات كبيرة من الكربوهيدرات .

6- الأطعمة المحفوظة : تعتبر هذه الأطعمة من أكثر الأطعمة الضارة التي تؤثر سلبيا على البطن المسطحة ، حيث تساعد في تراكم ونشاط الخلايا الدهنية في منطقة البطن ، وخصوصا للأشخاص الذين لا يمارسون أنشطة حركية بالشكل الكافي .

7- عصير الفاكهة : تحتوي هذه العصائر على كمية كبيرة من السكر ، لذلك يعتبر من الأفضل تناول ثمرات الفواكه الصحيحة بدلا من هذه العصائر الضارة ، وكذلك يمكنها إمداد الجسم بالطاقة اللازمة و تزيد من عملية الميتابوليزم (الأيض) مما يساعد في التخلص من دهون البطن سريعا .

8- البطاطس : أُثبتت الدراسات أن تناول ثمرة واحدة مخبوزة من البطاطس يساوي تناول ملعقة كبيرة من السكر، وتحتوي البطاطس على سعرات حرارية عالية ، رغم ذلك تجعلك تشعر بالجوع سريعا وتتناول كمية طعام أكثر من اللازم

9- شراب الذرة عالى الفركتوز : يحتوي على سعرات حرارية كبيرة ولا يحتوي على قيمة غذائية ، ويجعلك تشعر بالحاجة للطعام ، مما يزيد دهون البطن .

على النقيض الآخر هناك بعض الفواكه التي تساعدك في التخلص من دهون البطن والحصول على بطن مسطحة ومنها :

1- البطيخ : يحتوي البطيخ على نسبة ماء كبيرة ، وكذلك على حمض الأمينو ، فيتامين أ وفيتامين سي ، ويعمل البطيخ على فقد الوزن ويقلل كمية الدهون المتراكمة في البطن .

2- البابايا : تحتوي على نسبة دهون قليلة جدا ، الإنزيم الناتج عنها يساعد في عملية هضم الطعام والتخلص من الدهون وإنقاص الوزن ، تستطيع حمية البابايا في الخلص من الدهون الزائدة في منطقة الخصر خلال 10 أيام فقط .

3-الأناناس : يعتبر الأناناس من أكثر الفواكه فاعلية في التخلص من دهون البطن ، وذلك لأنها تحتوي على سعرات حرارية قليلة وفيتامي سي ، وتساعد في تعزيز عملية الأيض مما يضمن فقد الدهون .

4- الأفوكادو : تعتبر مصدرا هائلا للألياف ، وتناول الأفوكادو يعمل على مقاومة الشعور بالجوع ، وكذلك تعمل الدهون الغير مشبعة الموجودة بها على تقليل دهون البطن بشكل فعال .

5- الموز : يحتوي الموز على الإنزيم الذي يسرع عملية الهضم و يساعد في إنقاص الوزن ، وتناول الموز يعمل على زيادة عملية حرق الدهون في البطن .

6-التفاح : يعتبر مصدر جيد للألياف ، ويعمل على الشعور بالإمتلاء والشبع ، ولذلك يرتبط التفاح بخسارة الوزن ، حيث أن تناول تفاحة يوميا ينقص الوزن ويساعد في الحصول على بطن مسطحة .

7- العنب : يساعد العنب في الشعور بالشبع ، حيث يستغرق وقت طويل في عملية هضمه ، وتناول عصير العنب يقلل الدهون المتراكمة في الجسم ، فتستطيع حمية عصير العنب التخلص من 10 كيلوجرامات خلال 10 أيام

نصائح لتجنّب السمنة

ممارسة التمارين الرياضيّة المختلفة؛ حيث يُمكن الانضمام إلى بعض المجموعات لزيادة النشاط. الابتعاد عن تناول الأغذية التي تحتوي كميّاتٍ كبيرةً من الدهون المشبعة. تناول الوجبات الصحيّة، والإكثار من الخضروات والفواكه بدلاً من المخبوزات، والمعجّنات، والحلويّات. تناول الحبوب الكاملة والبقوليّات، مثل: القمح، والفصولياء، والعدس، وغيرها. تجنّب تناول الأغذية المقليّة، والإكثار من تناول الأطعمة الغنيّة بالألياف التي تخفض مستويي: السكّر، والكولسترول في الدم. تناول الأسماك بكثرةٍ؛ لما لها من قدرةٍ على مدّ الجسم بأوميغا 33. استشارة أخصائيّي التغذية، واتّباع بعض الحميات الغذائيّة المناسبة للجسم. اتّباع نظامٍ صحيٍّ مناسبٍ، دون إلحاق أيّ ضررٍ بالجسم.

تجنّب تناول المعلّبات، أو أيّة منتجاتٍ غير معروفة المصدر، مع مراعاة قراءة المعلومات المدوَّنة عليها. الحصول على قسطٍ كافٍ من النوم، مع تجنّب تناول الأطعمة في ساعاتٍ متأخّرةٍ من الليل، وفي حالة الشعور بالجوع فيُفضّل تناول ثمرة فاكهة. شرب كميّاتٍ كبيرةٍ من الماء أثناء اليوم. تجنّب الولائم الكبيرة. تناول الوجبات ببطءٍ؛ إذ إنّ تناولها بسرعةٍ يؤدّي إلى ظهور الكرش. التأكّد من الشعور بالجوع قبل تناول الطعام، وذلك عن طريق شرب الماء، والانتظار بعض الوقت، فإذا قلّ الشعور بالجوع فإنّ ذلك دليل على وصول إشاراتٍ إلى الدماغ، تبيّن حاجة الجسم إلى شرب الماء. الابتعاد عن تناول النشويّات، مثل: البطاطا، والشعير، والمعكرونة. تجنّب تناول المسلّيات، ومنها: المكسّرات، والفول السودانيّ. تجنّب شرب العصائر التي تحتوي كميّاتٍ كبيرةً من السكريّات، بالإضافة إلى المشروبات الغازيّة.

الابتعاد عن تناول الفواكه المجفّفة، مثل: المشمش، والتين؛ إذ تحتوي هذه الفواكه على نسبةٍ مرتفعةٍ من السعرات الحراريّة. تجنّب تناول اللحوم الغنيّة بالدهون. استخدام بدائل السكر التي تُباع في الصيدليّات بدلاً من السكّر. عدم إهمال الوجبات الرئيسيّة الثلاثة، وخاصّةً وجبة الفطور. تجنّب تناول الأعشاب التي تساعد على التخسيس؛ لما لها من آثارٍ سلبيّةٍ على الصحّة. الحرص على تقليل الوزن تدريجيّاً؛ حيث إنّ نزوله بسرعةٍ يؤدّي إلى إعادة اكتسابه. مراعاة الجلوس أثناء تناول الطعام؛ لأنّ تناوله أثناء الوقوف يزيد الكميّات المتناولة.

تقليل كمّيّة السعرات الحرارية المأخوذة في اليوم اليوم بحيث لاتتعدّى ألفي سعرة حراريّة، والابتعاد عن الأغذية المحتوية على الكربوهيدرات، والسكّريّات، والدهون، واستبدالها بأطعمة تحتوي على عناصر غذائيّة مفيدة لصحة الجسم، كالفواكه، والخضروات، والبروتينات. ممارسة الرياضة بشكل يوميّ، بممارسة بعض التمارين الرياضة البسيطة كالمشي لمدّة ساعة، أو ممارسة السباحة، أو الركض لمسافات طويلة، فكلها تعتبر مفيدة بحيث يتمّ حرق الدهون المتراكمة في الجسم. التسجيل في نادي رياضيّ، وممارسة التمارين مع مجموعة، هذا سوف يشجّع الشخص بصورة كبيرة، وينمّي روح الإرادة بداخله.

ينبغي أخذ قسط كافي من النوم، وعدم النوم مباشرة بعد تناول الطعام فهذا يعمل على تراكم الدهون في منطقة البطن، وعدم تناول الطعام أثناء مشاهدة التلفاز. التقليل من شرب القهوة والشاي، لاحتوائها على نسب كافيين. عدم الإفراط في تناول الأغذية المحتوية على الأملاح بنسب عالية، كالأجبان والمخلّلات. الالتزام بحمية غذائيّة جيّدة، الموضوعة من قبل أخصائي تغذية. شرب المياه بعد الأكل أو قبله بنصف ساعة، وعدم شربه أثناء تناول الطعام. عدم إهمال وجبة الإفطار، حيث تقلّل الشهيّة، ولإمداد الجسم بالطاقة. تجنّب شرب المشروبات الغازية بجميع أنواعها، لاحتوائها على نسب سكّريات عالية، تؤدّي إلى تراكم الدهون في الجسم.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى