فوائد الضرم

الضرم أو اللافندر aldharm له الكثير من الفوائد ونحن نستخدمه في الكثير من الأشياء اليومية، فهو نوع من العشب ينمو في شمال إفريقيا والمناطق الجبلية في البحر الأبيض المتوسط، ويتميز الضرم بجمال لونه ورائحته بالإضافة إلى أن زيته يتم استخدامه في الكثير من أمور حياتنا فهو يدخل في مستحضرات التجميل والعطور وأدوات التنظيف وهذا حتى يعطيهم طابع جذاب، ويزرع الضرم أيضًا لإنتاج زيته الأساسي، والذي يأتي من تقطير ما تسمى المسامير الزهرية لبعض الأنواع المعينة من الخزامى، ولمعرفة فوائد الضرم تابعونا.

الضرم أو اللافندر aldharm

فوائد الضرم
فوائد الضرم
  • عندما نسمع عن الضرم او اللافندر فنحن دائمًا ما نتجه نحو اللون الأرجواني، ولكن يحتوي الضرم على العديد من الألوان الأخرى بجانبه.
  • فالضرم هو نبات مزهر في عائلة النعناع يتم التعرف عليه بسهولة بواسطة رائحته الحلوة، ويُعتقد أنه من موطن منطقة البحر الأبيض المتوسط ​​والشرق الأوسط والهند كما ذكرنا بالسابق، حيث يعود تاريخه إلى 2500 عام.

فوائد الضرم

فوائد الضرم
فوائد الضرم

اليوم  أثبت الضرم بأنه أكثر من مجرد نبات عبق كما اتضح، فهذه العشبة تُستخدم عادة للمنافع الطبية والعلاجية، ولذلك إذا كنت تتعامل مع بعض المشكلات الطبية الخاصة بك ولا ترغب في المخاطرة بالآثار الجانبية غير السارة والتي تأتي مع العديد من الأدوية التي تصرف بدون وصفة طبية فإليك نظرة على المزايا الصحية المحتملة لاستخدام الضرم.

قد يساعد في تحسين النوم May Help Improve Sleep

  • الأرق مشكلة مزعجة تمنعك من من أداء الكثير من المهام، وقد يساعد تناول الكافيين وممارسة المزيد من التمرينات على النوم،
  • ولكن في بعض الأحيان لا تنجح هذه الجهود وغيرها من العلاجات ونتيجة لذلك ينتهي بك الأمر في حالة من الفوضى في النهار.
  • فإذا كنت على استعداد لتجربة أي شيء للنوم المريح في الليل، فقد وجدت دراسة نشرت في مارس 2017 في الجمعية البريطانية أن زيت الضرم الأساسي يعد علاجًا فعالًا في تحسين نوعية نوم مرضى وحدة العناية المركزة (ICU) الذين كان لديه صعوبة في النوم.
  • وإذا جربت علاجات النوم الأخرى دون جدوى فضع بضع قطرات من زيت الخزامى الأساسي على وسادتك قبل النوم، فقط تأكد من عدم تناوله أو أي زيت أساسي آخر لأن القيام بذلك قد يشكل أضرارًا صحية.

يمكن أن يساعد في علاج عيوب البشرة Could Help Treat Skin Blemishes

فوائد الضرم
فوائد الضرم
  • هناك مجموعة متنوعة من الزيوت الأساسية هي أيضا ممتازة لاستخدام الأمراض الجلدية، بما في ذلك الخزامى.
  • وإذا كنت تعاني من حب الشباب أو الأكزيما أو الالتهابات الجلدية، فإن استخدام زيت الضرم على المناطق المصابة قد يلعب دورًا في علاج الاكزيما وتخفيف الالتهاب وفقًا لما جاء في ورقة نشرت في مايو 2017 في مجلة الطب التكميلي والبديل لذوي البشرة الحساسة،فقط قم بتخفيف الزيت العطري في الماء أو زيت ناقل.
  • فمضادات الأكسدة من الضرم قد يسهم أيضا في التئام الجروح، فقط تأكد من مراجعة طبيب الأمراض الجلدية قبل إضافة الضرم إلى نظام العناية بالبشرة، وللتأكد من أنه لن يتفاعل مع أي من الأدوية التي تتناولها حاليًا.
  • ويُعتقد أن زيت الضرم له خصائص مطهرة ومضادة للالتهابات، والتي يمكن أن تساعد في التئام الحروق الطفيفة ولدغ الحشرات.
  • وفي دراسة بدا أن الزيوت الأساسية المقطرة من جنس Lavandula في نبات اللافندر تعمل عن طريق تدمير أغشية الخلايا الفطرية.

قد يقدم علاجًا طبيعيًا للألم May Offer a Natural Remedy for Pain

 

  • قبل التوجه إلى الطريق التقليدي للمساعدة في تخفيف الألم فقط جرب العلاج العطري مع 2 في المائة من زيت اللافندر الأساسي المخفف في الماء.
  • حيثُ وجدت إحدى الدراسات أن الضرم هو علاج فعال لآلام ما بعد الجراحة يمكن أن تعمل كمسكن للألم لأن الزيت يحتوي على أسيتات اللينيل ولينول وهي مكونات مضادة للالتهابات موجودة في العديد من الزيوت الأساسية.
  • يحتوي الضرم أيضًا على السكريات، فقد ذكرت دراسة أخرى نشرت في مجلة Phytotherapy Research أن النباتات التي تحتوي على هذه الجزيئات هي الأكثر فعالية في علاج الأمراض الالتهابية، والتي تشمل التهاب المفاصل والروماتيزم.
  • وفي الوقت نفسه تشير أبحاث أخرى إلى أنه يمكن استخدام علاج الروائح باللافندر أثناء المخاض لتقليل حدة الألم ولكن ليس مدة الألم.
  • أجرى فريق من الباحثين في جامعة أصفهان للعلوم الطبية إيران، دراسة لتحديد ما إذا كان العلاج العطري بزيت لافاندولا الأنجستوفوليا الأساسي قد يقلل من أعراض الألم لدى الأطفال بعد إزالة اللوزتين.
  • وشملت الدراسة 48 طفلا تتراوح أعمارهم بين 6 إلى 12 سنة. تم فصلهم عشوائيا إلى مجموعتين من 24 مشاركا،فتناولت إحدى المجموعات مسكنات الألم إلى جانب اللافندر ، بينما تناولت المجموعة الأخرى مسكنات الألم فقط.
  • تم رصد وتيرة استخدام كل طفل من اسيتامينوفين والاستيقاظ الليلي بسبب الألم لمدة 3 أيام بعد الجراحة، وتم قياس شدة الألم أيضا.
  • يُعرف الأسيتامينوفين أيضًا باسم تايلينول أو باراسيتامول ، وقد تبين أن المجموعة التي تستخدم زيت اللافندر تستخدم الأسيتامينوفين بشكل أقل تواتراً.

خفض ضغط الدم ومعدل ضربات القلب Reduce Blood Pressure and Heart Rate

  • ارتفاع ضغط الدم المزمن يضع ضغطًا إضافيًا على القلب، مما يزيد من خطر حدوث مضاعفات صحية مثل السكتة الدماغية والنوبات القلبية.
  • لكن كانت هناك دراسة صغيرة نشرت في عام 2017 في المجلة الإيرانية للبحوث الصيدلانية وجدت أنه عندما استنشق 40 شخصًا زيت اللافندر الأساسي بعد جراحة القلب المفتوح، قللوا من ضغط الدم ومعدل ضربات القلب، مما يشير إلى أن الزيت كان له تأثير إيجابي على علاماتهم الحيوية.

تحسين مشاكل الجهاز الهضمي Improve digestive problems

  • يقوم نبات الضرم على علاج المشاكل التي تواجه الجهاز الهضمي والتي تتمثل في القيء والغثيان والغازات واضطرابات وتورم المعدة.

يمكن أن تخفف من أعراض الربو Could Relieve Asthma Symptoms

فوائد الضرم
  • بسبب احتواء الضرم على مضادة الالتهابات فإنه قد يحسن من حالات الربو، ووجدت دراسة أجريت على الفئران في يوليو 2014 في مجلة Life Sciences أن زيت اللافندر الأساسي كان له تأثير إيجابي على صحة الجهاز التنفسي
  •  حيث يخفف من التهاب الحساسية وتضخم المخاط وأما عن تجربته في هذه النقطة على البشر لم تزال النتيجة مجهولة.

يقلل من انقطاع الطمث الهبات الساخنة Lessens Menopausal Hot Flashes

  • الهبات الساخنة ( hot flushes ) من أعراض انقطاع الطمث الشائعة التي تصيب العديد من النساء يسبب شعورًا مفاجئًا بالحرارة على الجسم ، ويمكن أن يؤدي إلى شد الوجه وكثرة العرق.
  • إلا أن استنشاق الضرم العطري لمدة 20 دقيقة مرتين في اليوم قد تساعد في تقليل انقطاع الطمث وفقاً لدراسة نشرت في سبتمبر 2016 في مجلة الجمعية الطبية الصينية.

المساعدة في مكافحة نمو الفطريات Help Combat Fungus Growth

  • هناك أيضًا عدد من الدراسات التي تبرز النشاط المضاد للفطريات المحتمل للضرم فتشير الدراسات إلى أن زيت اللافندر الأساسي قد يكون فعالًا في تثبيط نمو أنواع معينة من الفطريات، مثل C. albicans.
  • ويمكن أن يعمل الزيت أيضًا كعلاج لعلاج قدم الرياضي والقوباء الحلقية التي تسببها الفطريات أيضًا.

احتمال نمو الشعر Potentially Promotes Hair Growth

فوائد الضرم
  • في دراسة أخرى أسفر زيت اللافندر الأساسي المطبق على ظهور الفئران مرة واحدة يوميًا، خمس مرات في الأسبوع لمدة أربعة أسابيع عن زيادة في عدد بصيلات الشعر وطبقة سميكة من الجلد هذا يقود الباحثين إلى الاعتقاد بأن الضرم يمكن أن يستخدم كعامل يعزز نمو الشعر.
  • الضرم فعال في علاج داء الثعلبة وهذه حالة يتم فيها تساقط الشعر من بعض أو جميع مناطق الجسم.
  • أظهرت الأبحاث التي أجريت عام 1998 أن الخزامى يمكن أن يعزز نمو الشعر بنسبة تصل إلى 44% بعد الاستخدام المتواصل لمدة7 شهور.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق