فوائد التبرع بالدم للمدخنين

على عكس الشائع أن المدخنين لا يمكنهم التبرع بالدم هناك العديد من فوائد التبرع بالدم للمدخنين، حيث لا تفرض بنوك الدم أي قيود أو التزامات على المدخنين ولا تمنعهم من التبرع بالدم أو القيام بعملية التبرع، وهذا بسبب أن التبرع بالدم يفيد ليس فقط الأشخاص الذين يحتاجون إلى الدم ولكن أيضا يفيد المدخنين حيث يعمل على تخليص الجسم من أول وثاني أكسيد الكربون، وعلى الرغم من أن بنوك الدم لا تفرض أي توصيات ولكن لديها توصيات على الأشخاص الذين يدخنون وهي أنه يجب على المدخنين عدم تناول السجائر أو التدخين قبل التبرع مباشرة أو بعد القيام بعملية التبرع مباشرة، وهذا لأن التدخين قبل أو بعد التبرع يؤدي إلى الشعور بالتعب والدوخة وقد تصل إلى الإغماء، لهذا تنصح بنوك الدم بالانتظار نصف ساعة أو أكثر بعد القيام بالتبرع وعدم التدخين قبل ذلك للحفاظ على صحة الجسم من المضاعفات التي قد تصيبه، كما ينصح بتناول وجبات تحتوي على السكر لتعزيز الطاقة كالعصائر .

فوائد التبرع بالدم للمدخنين

هناك العديد من الفوائد التي تحدث للجسم عند التبرع بالدم للمدخنين مثل الشعور بالراحة خلال ساعات النوم، أو كتخلص الجسم من ثاني وأول أكسيد الكربون أو زيادة وتعزيز قدرة الجسم لاستيعاب الأكسجين، كما أن التبرع بالدم للمدخنين يعمل على زيادة خلايا الدم الحمراء في الجسم، ومن فوائد التبرع بالدم للمدخنين الأخرى هي :

  1. من أول الفوائد التي تحدث للمدخنين عند التبرع بالدم هي انخفاض ضغط الدم المرتفع لديهم، وذلك لأن التدخين يسبب ارتفاع ضغط الدم بشكل كبير .
  2. زيادة الوعي لدى المدخنين وزيادة الشعور بالآخرين .
  3. يعمل التبرع على تعزيز الشعور بالانتماء للمجتمع، كما يقلل من العزلة النفسية ويزيد من الرغبة في الاختلاط بالآخرين وجميع فئات المجتمع مثل الأطباء والمرضى خلال عملية التبرع .
  4. يساعد التبرع للمدخنين على التخلص من الشعور السلبي والشعور بالإنتاجية وأهميته في المجتمع .
  5. يحد التبرع بالدم من الشعور بالضغط النفسي أو القلق والتوتر والذي يجبر الأشخاص على التدخين .
  6. يحسن التبرع بالدم من الحالة الصحية العامة بالنسبة للمدخنين .
  7. يقلل التبرع بالدم من نسبة الحديد في الدم، ومن الجدير بالذكر أن المستوى العالي من الحديد في الدم يسبب رواسب في الأعضاء الداخلية للجسم، مما يؤثر على وظائفها في الجسم .

فوائد التبرع بالدم

إن التبرع بالدم هو عبارة عن إجراء يتم فيه نقل قليل من دم شخص سليم أو صحي، إلى شخص مريض بحاجة إلى عملية نقل م وهي عملية تطوعية ليست إجبارية ولا يؤخذ ثمن مقابلها، وتتم عملية التبرع بالدم عن طريق جميع الدم من الأشخاص المعافيين ووضعه في كيس طبي متصل بإبرة تحتوي على مادة تمنع التجلط، والإبرة يتم توصيلها في وريد يد الشخص السليم ليتم سحب الدم منه، ومن الجدير بالذكر أيضا أن عملية التبرع بالدم تستغرق وقت يصل من خمسة إلى عشر أو خمس عشر دقيقة فقط، ومن الممكن لأي شخص غير مصاب بمرض في الدم أن يتبرع خاصة الأشخاص المدخنين فهم على وجه التحديد يجب أن يتبرعوا بالدم نظرا لفائدة هذا الأمر لهم، ومن فوائد التبرع بالدم ما يلي :

  • تجديد الدم

إن كرات الدم الحمراء هي المسؤولة عن نقل الأكسجين لجميع خلايا الجسم، وتتجدد كرات الدم الحمراء كل 4 شهور تقريبا تلقائيا حيث يتم التخلص منها بواسطة الطحال وبمساعدة بعض الأنسجة اللمفاوية، كذلك يساعد ضخ الدم الجديد بمصانع الدم بواسطة نخاع العظام المتواجد في قلب العظام المحوري في الظهر والصدر، ويجدر بالذكر أيضا أن الجسم يقوم بتخزين 500 مللي من الدم في الطحال احتياطيا، وذلك لكي يتم صخه في حالة فقدان الدم بشكل مفاجئ لهذا حينما يتم التبرع بالدم، فإن الطحال يقوم تلقائيا وعلى الفور بضخ الدم المتواجد فيه لتعويض ما فقدم الجسم من الدم، ويتم تجديد الدم الجديد عن طريق كرات الدم الحمراء في الأيام القليلة التالية بعد التبرع بالدم .

  • الوقاية من الإصابة بالأورام السرطانية

إن التبرع بالدم بشكل دوري أي بما يعادل 4 إلى 6 أشهر يعمل على الوقاية من الإصابة بالأورام السرطانية، كما أن التبرع المستمر بالدم يعمل على تقليل الإصابة ببعض أنواع من السرطان مثل سرطان المعدة والمريء والرئة والقولون، وكذلك سرطان الكبد والذي يصيب العديد من الأشخاص، ومن الجدير بالذكر أن التبرع بالدم بشكل دوري كل 4 أو 6 أشهر يحافظ كذلك على مستوى الحديد في الجسم والدم بشكل طبيعي ومعدل جيد، أيضا جدير بالذكر أن أي زيادة غير طبيعية لنسبة الحديد في الدم يمكن أن تسبب نمو أجسام سرطانية في خلايا الجسم المختلفة .

  • حماية الكبد

إن التبرع بالدم يساعد على المحافظة على سلامة الكبد بشكل كبير، حيث أن الكبد من أهم الأعضاء الحيوية الموجودة في الجسم بعد القلب، وذلك لأنه ينتج البروتينات اللازمة للجسم مثل الألبيومين، وهو بروتين يحافظ على السوائل في الدم ويمنع تورم أو تجلط أو نزيف الدم، كما أن التبرع بالدم يعتبر مصفاه للجسم لتنظيفه وتخلصيه من السموم، وجدير بالذكر أن التبرع بالدم بشكل دوري كل 4 إلى 6 شهور يساهم في المحافظة على سلامة الكبد لأنه يحافظ على معدلات الحديد في الدم في الحدود الطبيعية التي يحتاج لها الجسم .

  • الفوائد النفسية للتبرع بالدم

إن التبرع بالدم من الأعمال النبيلة التي يقوم بها الإنسان لتقديم المساعدة للآخرين، حيث يساهم التبرع بالدم في إنقاذ حياة العديد من الأشخاص سواء قريب أو غريب فهو يمنح شعور رائع بأهمية الفرد في المجتمع، ويجعل هذا الشخص يشعر بأنه قد فعل إنجاز أو عمل خيري، مما يعمل على تحسين الحالة المزاجية بشكل كبير ويزيد من الإحساس بالمسؤولية وتقدير الذات، ويقلل التبرع بالدم من جلد الذات والطاقة السلبية بشكل عام، ومن الجدير بالذكر أن هذا الكلام مدعوم من قبل الدراسات والتجارب العملية وليس مجرد كلام إنساني .

  • تحليل حيوي

قبل التبرع بالدم يتم أخذ عينة من دم المتبرع للقيام ببعض التحاليل الإجبارية في كل مرة يذهب إلى التبرع بالدم، ولهذا يعتبر التبرع بالدم مفيد في عمل تحاليل حيوية مجانية والاطمئنان على الصحة، لهذا فإن التبرع بالدم هو فرصة جيدة للاطمئنان على الصحة بشكل دوري خلال 4 أو 6 شهور، ويمكن أن تكشف هذه التحاليل إذا كان الشخص مصاب بأمراض خطيرة تنتقل بالدم مثل الفيروسات الكبدية مثل فيرس سي أو فيرس بي وكذلك فيرس الإيدز ومرض الزهري وغيرها من الأمراض الخطيرة، كما أن المشرفون الذين يقومون بعملية نقل الدم في عملية التبرع ملزمين بالاطمئنان على ضغط الدم لديك قبل التبرع ونسبة الهيموجلوبين في الدم أيضا، وكذلك يجب التأكد من نبض القلب والوزن حيث يساعد هذا على إذا كان المتبرع مصاب بالأنيميا وضغط الدم أم لا .

  • التقليل من عوامل الأكسدة والالتهابات

هناك العديد من المواد الضارة التي يتم إنتاجها في الجسم نتيجة للتفاعلات التي تحدث داخل خلايا أنسجة الجسم، وتعرف هذه المواد باسم عوامل الأكسدة وطبقا للأبحاث فإن التفاعلات بين الخلايا والأنسجة حينما يكون لها دور في تحفيز الجلطة أو فشل الأجهزة الحيوية أو سرطان، فإن التبرع بالدماء يمنع هذا لأنه يقلل عوامل الأكسدة والالتهابات .

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق