نصائح تنشيط الدورة الدموية

الدورة الدموية هي المسئولة عن تدفق وسريان الدم بشكل طبيعي وسحب الأكسجين بالدم وتوصيله لكل عضو في الجسم لذا يجب التعرف على نصائح تنشيط الدورة الدموية للحصول على أفضل حالة صحية دوما، ومن المعروف أن ضعف سريان الدورة الدموية في الجسم يمكن أن يتسبب في نقص وصول الدم لأعضاء الجسم مما يمكن أن يتسبب في خلل عام بوظائف الجسم وأعضاءه، وهناك العديد من الوسائل التي يمكن عن طريقها تنشيط الدورة الدموية.

نصائح تنشيط الدورة الدموية

  • متابعة نظام غذائي سليم وصحي

الغذاء الصحي من أفضل وسائل تنشيط الدورة الدموية حيث أن الغذاء الصحي المتكامل بجميع العناصر الغذائية اللازمة للجسم يدعم الدورة الدموية، ومن أهم الأغذية اللازمة لتنشيط الدورة الدموية الخضر والفاكهة والابتعاد عن الأغذية ذات المواد الدهنية والسكرية العالية التي يمكن أن تؤثر على الدورة الدموية وتدفق الدم بشكل طبيعي.

ومن الأغذية التي ينصح بها خبراء التغذية لتنشيط الدورة الدموية في الجسم:

الثوم: حيث أنه يساعد في توصيل الدم والأكسجين للرئتين وإلى أطراف الجسم.

الفلفل الأخضر: حيث يحتوي على بعض الفيتامينات والعناصر الغذائية والمعادن اللازمة لسريان الدم بشكل طبيعي في الجسم.

الليمون: وهو يعمل على تنقية خلايا الدم من السموم والرواسب ويعمل على تدفق سريان الدم بالقلب والرئة.

التفاح: يقوم بدور هام ورئيسي في تدعيم الدورة الدموية حيث أنه يحتوي على العديد من الفيتامينات والعناصر والألياف.

الكمثرى: تقوم بتنظيم سريان الدورة الدموية وتنشيطها بشكل جيد.

الموز: نسبة البوتاسيوم العالية التي يحتوي عليها الموز تنظم مستوى ضغط الدم في الجسم وتنشيط الدورة الدموية.

الأسماك بأنواعها: الانتظام في تناول الأسماك بالأخص الدهنية منها كالسلمون والتونة حيث تشمل على حمض أوميغا 3 التي تدعم وظائف الأوعية الدموية.

الشاي: حيث يحتوي على مضادات أكسدة تقوم بالحفاظ على وظائف القلب والشرايين وبالأخص الشاي الأخضر.

  • استقرار معدل الحديد في الجسم

يعتبر الحديد من المعادن الأساسية والهامة جدا لعمل الدورة الدموية حيث أن استقرار مستوى الحديد في الجسم بالنسب المتوازنة والطبيعية يزيد من إنتاج الهيموجلوبين في الدم وهو أحد أهم المكونات لخلايا الدم والذي يقوم بحمل الأكسجين وتوصيله لأعضاء الجسم، لذا ينصح بتناول الأغذية التي تحتوي على نسب عالية من الحديد مثل اللحم الأحمر والرمان والسبانخ، وعلى الجانب الآخر لا يجب الإفراط في زيادة مستوى الحديد في الدم لأنه قد يؤثر على وظائف القلب والشرايين لذا يجب تناول المعدلات الطبيعية من عنصر الحديد.

  • تناول الماء بكثرة

عند تناول القدر المناسب لحاجة الجسم من الماء تسهل عملية وصول الدم لكل أجزاء الجسم، حيث أن الماء يعوض الجسم ما فقده من السوائل أثناء عمليتي التعرف والتبول، وينصح الأطباء وخبراء التغذية بتناول ما يقارب 2 لتر ماء يوميا أو ما يعادل ثمانية أكواب من الماء على مدار ساعات اليوم.

  • الحصول على حمام دافئ أو بارد

تعتبر هذه الطريقة من أفضل الطرق لتنشيط عمل الدورة الدموية في الجسم حيث تضمن هذه الطريقة وصول الدم لكل أجزاء الجسم بدون استثناء وبشكل أفضل، وتوضح الأبحاث والدراسات أن الحمام البارد يساعد على ناشط الدورة الدموية في الجسم ويعطي الإنسان شعور بالانتعاش عن طريق وصول الدم لكل أعضاء الجسم، وينصح أيضا المتخصصين بوضع الماء البارد وملئ حوض الاستحمام به والجلوس فيه لفترة من عشرة إلى عشرون دقيقة للحصول على أفضل نتائج، ومن المعروف أيضا أن الحمام الدافئ يعمل على تمدد الأوعية الدموية كالشرايين والأوردة حيث يزيد من المساحة التي يتدفق الدم فيها ويزداد سريانه لكل أجزاء الجسم.

  • التدليك

عند الحصول على جلسة تدليك واسترخاء والضغط على كل أجزاء الجسم المختلفة يعلم ذلك على تنشيط الدورة الدموية وزيادة سريانها بشكل انسيابي، وحيث أن التدليك يخلص جسم الإنسان من الطاقة السلبية والإحساس بالقلق والتوتر ويمنح الإنسان حالة من الاسترخاء والسلام النفسي ويخلص الإنسان أيضا من السموم التي تمنع سريان الدورة الدموية كما ينبغي، ويفضل القيام بجلسات التدليك في المراكز المتخصصة.

  • ممارسة بعض التمارين الرياضية

الرياضة لها مفعول السحر على الحالة الصحية وينصح بها جميع الأطباء في كل التخصصات وتعتبر عامل رئيسي لتنشيط الدورة الدموية في الجسم، حيث أنه عند ممارسة التدريبات الرياضية تتحرك كل عضلة في كل عضو من أعضاء الجسم بما يساعد على سريان الدم بشكل جيد، وتعمل أيضا الرياضة على تنظيم عملية التنفس بشكل طبيعي وتدعيم العضلات وزيادة مرونة العظام، وتحمي الرياضة الجسم من زيادة الوزن المفرطة وتمنحه الرشاقة التي تحميه من ضعف الدورة الدموية، وتعتبر رياضات المشي والركض من أفضل الرياضات التي تزيد من عمل الدورة الدموية وتنشطها بطريقة مثالية وفعالة.

ضغط الدم المنخفض يعيق عمل الدورة الدموية وهذه الفئة من الأفراد هي الأكثر احتياجا لتنشيط الدورة الدموية حيث أن ضغط الدم الغير منتظم يؤثر على كل أعضاء ووظائف الجسم بدون استثناء لذا يجب متابعته من حين لآخر وتنظيم ضغط الدم للحصول على أفضل حالة للدورة الدموية.

  • الوقوف لفترات طويلة

الجلوس يعمل على صعوبة سريان الدم للأطراف السفلى لذا يعتبر الوقوف من الوسائل التي تزيد سريان الدم للقدمين، لذا ينصح الأطباء وخبراء التغذية بالوقوف في أوقات العمل وعدم الجلوس لفترات طويلة حيث يقلل ذلك وصول الدم للساقين وقد يؤثر سلبا على الدورة الدموية في الأطراف السفلى مستقبلا.

  • رفع الساق

تعتبر أسهل وأسرع طريقة لتنشيط الدورة الدموية حيث أن الاستلقاء على الظهر ورفع الساقين لأعلى يعمل على سريان الدم في كل أوعية الجسم، والجلوس لفترات طويلة يسبب عدم إمكانية الدم على العودة إلى القلب مرة أخرى ولكن عند رفع الساقين إلى أعلى يعود الدم في التدفق إلى الأعضاء العلوية وتكتمل الدورة الدموية باكتمال دورة الدم في الأطراف السفلى والعلوية.

  • تمشيط أجزاء الجسم

يمكن أن يقوم الفرد بزيادة تدفق الدم وذلك قبل الحصول على الحمام مباشرة عند استخدام الفرشاة الخاصة بالجسم ذو الشعيرات الصلبة وتدليك الجسم وتمشيطه وذلك بداية من الساقين واستكمالا إلى باقي أجزاء الجسم من أسفل إلى أعلى ولكن في منطقة البطن والظهر يتم تدليك الجسم بحركة دائرية في اتجاه واحد.

  • الإقلاع عن التدخين

نصائح تنشيط الدورة الدموية

يتسبب عنصر النيكوتين في أضرار بالغة للشرايين والأوعية الدموية ويعمل على تكثيف خلايا الدم بما يعيق حركته في الأوعية الدموية ويقلل سريانه لأجزاء الجسم، لذا ينصح المتخصصين بترك التدخين من أي نوع حتى بالنسبة للتدخين السلبي فمجرد وجود عنصر النيكوتين في الهواء الذي يتم استنشاقه يعثر حركة الدم وبالتالي يضعف الدورة الدموية.

وأخيرا يجب التأكيد على أهمية الدورة الدموية في الجسم وأي قصور أو خلل في هذه العملية وهي عملية انتقال الأكسجين وثاني أكسيد الكربون بين أعضاء وخلايا الجسم سوف يؤثر على كل أجزاء الجسم بدون أدنى شك لذا يجب التعرف على نصائح تنشيط الدور الدموية وتفهمها جيدا ومحاولة تنفيذها قدر الإمكان.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق