نحت الجسم

نحت الجسم Body Sculpting يلجأ إليه الأشخاص الذين يريدون فقدان الوزن الزائد في الجسم كله أو في مناطق معينة منه للتخلص من الترهلات والدهون المتراكمة، وتؤدي عملية نحت الجسم إلى تحسين المظهر الداخلي لشكل الأنسجة، مما يؤدي إلى الحصول على قوام مثالي ورشيق، مع فقدان الوزن الإضافي الذي يؤثر على شكل تلك المناطق ويجعل الجلد والأنسجة خالية من المرونة ومتصلبة.

نحت الجسم

تقنية نحت الجسم
تقنية نحت الجسم

هناك عدة تقنيات يتم إستخدامها لإجراء عملية نحت الجسم، والتي منها التقنيات الحديثة التالية:

تقنية التبريد

  • لا تشكل تقنية التبريد خطر على حياة الأشخاص فيمكن تطبيقها على جميع أجزاء الجسم دون وجود آثار سلبية.
  • لكنها فقط لا تناسب من يواجهون مشاكل مع درجات الحرارة المنخفضة أو المصابين بمرض رينود.
  • هذه التقنية الحديثة مبنية على أساس تعريض أجزاء معينة في الجسم إلى درجات الحرارة المنخفضة، وذلك لقتل الخلايا الدهنية في تلك الأجزاء.
  • وتلك الطريقة لا تسبب جرح في الجلد أو تؤذيه، فالأداة المستخدمة في تقنية التبريد تكون وظيفتها شفط الدهون الزائدة من الجزء المرغوب تحت الجلد وتبريد الخلايا الدهنية فقط دون جراحة.
  • ويتم هذا عن طريق شفطها في الجهاز المسؤول عن التبريد لمدة مؤقتة.

تقنية الموجات فوق الصوتية

  • من التقنيات المستخدمة في نحت الجسم، وخاصة جزء البطن، حيث أنه لم تثبُت فعاليتها كثيراً مع باقي أجزاء الجسم.
  • من التقنيات المنتشرة حاليا والتي لا تتطلب وقت كثير داخل العملية أو الجلسة فقد لا تتعدى الساعة الواحدة، لنحت جزء معين في الجسم.
  • وتتم عملية نحت الجسم عن طريق التعرض للموجات فوق الصوتية والإهتزازات، حتى تتفكك الدهون المتراكمة تحت الجلد ويستمر ذلك الإهتزاز لمدة معينة دون توقف.
طريقة نحت الجسم
طريقة نحت الجسم

تقنية التعرض إلى الحرارة

  • الأشخاص الذين يرغبون في نحت الأفخاذ أو منطقة المعدة هم من تتناسب معهم تلك التقنية.
  • وهذا لأنها تناسب الأجزاء المسطحة في الجسم، ولا تناسب الأجزاء المنحنية.
  • تلك التقنية تعتمد على إستعمال جهاز ليزر مناسب لتلك الأنواع من الجراحات.
  • ويقوم الجهاز بتسليط أشعة الليزر بدرجة حرارة معينة على الأجزاء المصابة بالدهون المتراكمة حتى تتدمر الخلايا الدهنية بها، ومن ثم يتم التخلص منها بعد أن أصبحت ميتة.

تقنية الترددات اللاسلكية

  • هي تقنية تعتمد على نسبة المياه الموجودة في جسم الشخص الراغب في نحت الجسم بتقنية الترددات اللاسلكية.
  • فمن يعاني من الجفاف أو لا يحتوي جسمه على كمية وافية من الماء لا تناسبه تلك التقنية حالته ولن تفيده.
  • تعتمد التقنية هنا على إستهداف الماء القابع داخل الخلايا الدهنية، من ثم يتم رفع درجة حرارتها وتدميرها كليا من الداخل.

ما هو الفرق بين نحت الجسم وشفط الدهون

نحت الجسم وشفط الدهون
نحت الجسم وشفط الدهون

في البداية يجب معرفة أن المظهر المطلوب للجسم يتطلب التخلص أولاً من الوزن الزائد عن طريق إتباع حمية غذائية صحية، ثم إختيار الأجزاء التي ترغب في نحتها من الجسم أو شدها، وهذا هو ما يحدد أي الطرق تكون أفضل لك، والبعض يختلط عليه الأمر بين عملية شفط الدهون ونحت الجسم، بسبب أن كل منهما يهدف إلى إزالة الدهون الزائدة من الجسم.

  • تعتمد عملية شفط الدهون على إزالة الدهون المتراكمة في الجسم لكنها تترك علامات تشبه الحرق على الجلد، وقد يصاب المريض بغيبوبة تتسبب في دخوله إلى العناية المركزة جراء تلك العملية نتيجة شفط كمية كبيرة منها، وذلك لأن الكمية المسموح بشفطها من الجسم هي إثني عشر لتراً من الدهون المتراكمة.
  • بينما النحت يكون أكثر أماناً على حياة الشخص، وذلك لأن التخلص من الدهون يتطلب إجراء جلسات، مما يسمح بإكتساب الشكل المناسب تدريجياً.

إقرأ أيضاً

كيفية إزالة شعر الجسم بالليزر