تفاصيل لائحة الوقاية من الإيدز .. المملكة تفرض عقوبات على من ينقل العدوى عمدا

وافقت الجهات الأمنية على إضافة اللائحة التنفيذية لنظام الوقاية من الإيدز، الذي يهدف لمتابعة السلوكيات للحد من انتشار العدوى، برعاية البرنامج الوطني الذي يتولى الإشراف على الأمر .

لائحة الوقاية من الإيدز

حظرت الجهات الصحية على الممارسين أو يقوموا برفض التدخل الطبي سواء الجراحي أو الأسنان أو التخدير أو أي إجراء طبي آخر روتيني أو إسعافي، وقد حظرت أن يتم الكشف عن بيانات شخصية للمصاب، على أن يتمتع بكافة حقوقه، مع أخذ الجهات المعنية كل التدابير لمنع العدوى عند التأكد من إصابة الشخص .

إذا تم التأكد من أن الشخص يحاول أن يقوم بنقل المرض عمدا، وثبت للمكان ذلك، يحق للمكان الذي يعمل به أن يقوم بفصله ومساءلته قانونيا .

كما وأن المصاب بسبب العدوى التي انتقلت له يحق له الحصول على تعويض مناسب من الشخص الذي تسبب له في ذلك، وإذا كان وافد يتم ترحيله لبلده .

وإذا كان المصاب بالإيدز سجين، يجب أن يتم إبلاغ الشؤون الصحية لكي تتخذ التدابير الوقائية وتعزل السجين عن بقية النزلاء .

هذا وقد حظرت اللائحة عدد من المهن على المصابين بالإيدز مثل : الوظائف العسكرية، مهنة الحلاقة، الحجامة، مراكز الاستجمام والمساج، أو وظيفة يتعامل فيها المصاب مع طلاب أو قاصرين أو ذوي احتياجات خاصة .