مشكلة ضعف الإنتصاب

يصاب العديد من الذكور بضعف الإنتصاب ويختلف النسبة حسب الشرائح العمرية ، فإبتداء من عشرين عاما إلى أربعين عاما يكون معدل الإصابة بنسبة ثمانية بالمائة فقط، والشريحة العمرية ما بين خمسون وستون عاما تكون نسبة الإصابة بضعف الإنتصاب أحدى عشر بالمائة، والشريحة ما بين الستون عام والسبعون عاما تصل إلى أربعين بالمائة، أما بالنسبة للرجال الذين قد تجاوزوا السبعون عاما فإن النسبة تصل إلى خمسون بالمائة

يصاب العديد من الذكور بضعف الإنتصاب
يصاب العديد من الذكور بضعف الإنتصاب

تعريف الإنتصاب

الإنتصاب هو تضخم حجم القضيب عند الرجل فيصبح أكثر توسعا وأكثر تضخم، ويحدث الإنتصاب نتيجة تدفق الدم بغزارة نحو الشرايين التي توجد بداخل القضيب والتي تمتلئ دما وهذا ما يعطي حجم ضخم ومتصلب للقضيب مما يهيئ له المباشرة الجنسية .

تعريف ضعف الإنتصاب

هو عدم قدرة الرجل المستمرة والمتكررة لتحقيق إنتصاب يسمح له بممارسة العلاقة الزوجية، إن المعاناة من هذه المشكلة تسبب مشاكل كثيرة في العلاقات الزوجية ، حيث أن الزواج يسمى عقد النكاح فإن لم يكون النكاح بطريقة متوازنة ومستمرة فما قيمة هذا العقد .

مشاكل الإنتصاب

مشاكل الإنتصاب عند الرجل تنقسم إلى نوعين من المشاكل هما فقدان القدرة على الإنتصاب أو يكون الإنتصاب ضعيف فيكون غير كامل ولا يتصف بالصلابة ، الأساس في مشاكل الإنتصاب أن الأوعية الدموية بالقضيف ليست ممتلئة بدم كافي أو أن الأمر لن يأتي لها من المخ بحدوث الإنتصاب وغالبا ما يكون السبب نفسي ، فالإنتصاب يحدث عندما يفكر الرجل بالجنس، ولكن عندما يكون الرجل يعاني من إكتئاب مثلا أو ضغط عصبي شديد فهنا لا يحدث إنتصاب .

عوامل فقد القدرة على الإنتصاب

  • أرتفاع نسبة الكلسترول في الدم
  • التدخين فالنيكوتين معروف أنه يقلص في حجم الشرايين وبالتالي يؤثر على تدفق الدم في شرايين القضيب فيخلق مشكلة ضعف الإنتصاب.
  • مرض السكر وأمراض الضغط الشرايين في حالة أهمال علاجها فإن من شأنها ضعف الإنتصاب .
  • مشاكل في الهرمونات ويكون سببها الرئيسي زيادة الوزن والكرش فعندما يكون الرجل ذو كرش كبير يكون نسبيا حجم القضيب أصغر ووظيفته ضعفت أكثر ، وعلاج ذلك الرياضة وتخفيض الوزن حيث يؤثر ذلك على تحسن الإنتصاب بشكل كبير وملحوظ .
  • إستخدام الأدوية بدون إستشارة الطبيب لفترة طويلة وخاصة الأدوية التي تؤثر على الجهاز العصبي مثل مضادات الإكتئاب حيث أن ذلك يقلل من قدرة الرجل الذكورية .
  • الإدمان لبعض الأدوية او الكحوليات أو المخدرات
  • الإصابة بأمراض الكبد وهي أحد الأمراض المنتشرة في بلادنا وهي أيضا تؤدي إلى ضعف الإنتصاب لأن الكبد هو المسؤل عن تنظيم الهرمونات داخل الجسم خاصة هرمونات الذكورة والأنوثة .
  • أسباب نفسية وهي الأكثر رواجا وهي تتعلق بالمشاكل النفسية للرجال في حياتهم العملية والعائلية فإذا كان هناك مشاكل وتوتر فهو يؤثر بطريقة مباشرة أو غير مباشرة على الإنتصاب عند الرجل .

    انقاص الوزن يعد أحد علاجات حل مشكلة ضعف الإنتصاب
    انقاص الوزن يعد أحد علاجات حل مشكلة ضعف الإنتصاب

علاج ضعف الإنتصاب

ضرورة إستشارة الطبيب حيث أن التشخيص مهم جدا قبل اللجوء إلى الحلول السريعة ، ولعلاج ضعف الإنتصاب يجب في البداية معرفة السبب الذي يؤدي إلى ضعف الإنتصاب وعلاجه فإن كان السبب مثلا هو مرض في القلب أو الإصابة بمرض السكري أوغيرها يجب علاجها قبل علاج الإنتصاب فإذا عرف السبب وكان يتم علاجه فيمكن علاج ضعف الإنتصاب من خلال مجموعة من العلاجات التالية :

  • تناول الأدوية التي يصفها الطبيب وهي متنوعة يمكن شرائها من الصيدليات دون أي حرج، ويكون نتائجها ممتازة إلى حد كبير، ويكون لها أثار جانبية خفيفة مثل الأحمرار في الوجه أو ضعف الضغط الدموي وهذه الأعراض تغيب بعد مرور ساعة تقريبا من إستعمال الدواء فلا حرج من إستخدامها.
  • حقن مباشرة ويتم حقنها بشكل مباشر في قضيب الرجل وهي حقن تمكن الرجل من بلوغ إنتصاب سريع وكلي وتكون مدة هذا الإنتصاب لا تتجاوز ساعة أو ساعة ونصف .
  • المضخة الخاصة وهي مضخة يوضع بها القضيب ويوضخ القلم فيحدث الإنتصاب .
  • الجراحة وهي تعتبر أخر المطاف فإذا لم نجد أي حلول فإنه يتم اللجوء إلى الجراحة ، حيث يتم زرع قضيب إصطناعي ، فهذه الطريقة تمكن من وجود إنتصاب نوعا ما وبالتالي تمكن الرجل من المباشرة الجنسية ، وهناك طريقة أخرى وهي فتح الشرايين الكبرى للقضيب حتى يمكن الدم الوصول بكميات غزيرة و يعيد للرجل الإنتصاب إلا أن نسبة نجاح هذه العملية ضعيفة نوعا ما وتكون ناجحة في بعض الحالات النادرة جدا.

نصائح لزيادة قوة الإنتصاب

  • الإقلاع عن التدخين بشكل نهائي حيث أن مادة النيكوتين تعمل على إنقباض الشرايين فتضعف الإنتصاب هذا إضافة إنها على المدى البعيد تؤدي إلى تصلب في شرايين القضيب وبالتالي حدوث ضعف في الإنتصاب على المدى البعيد .
  • إنقاص الوزن لأن فقد من خمسة عشرإلى عشرين في المائة من وزن الرجل الحالي من شأنه أن يحسن الأداء الجنسي من اربعين إلى خمسين بالمائة على الأقل فعلى سبيل المثال إذا كان هناك شخص وزنه تقريبا مائة كيلو وإستطاع أن ينقص وزنه حوالي 15 كيلو جرام فإن ذلك سيحسن نسبة الإنتصاب بحوالي خمسن بالمائة على الأقل عن الطبيعي.
  • الغذاء الصحي المتوازن وهو أن نحرص على أن تكون كل وجبة يتم تناولها تحتوي على المواد الغذائية السليمة التي يحتاجها جسم الإنسان، ونحرص على تقليل اللحوم الحمرا وزيادة تناول اللحوم البيضاء والأسماك وذلك لأنها خفيفة في الهضم وتحتوي على أوميجا 3 و أميجا 6 وهي من المعادن الهامة جدا فهي مضادات التأكسد التي تساعد على النشاط والحيوية الجنسية ، وهي توجد أيضا في الأفوكادو والمكسرات ، والحرص على تناول الفواكه والحبوب لأحتوائهم على نسبة كبيرة من المعادن والفيتامينات المهم للجسم .
  • ممارسة الرياضة على أن يتم إختيار الرياضة التي تناسب الوزن والجسم بشكل سليم ، وبشكل عام فإن ممارسة الرياضة لمدة من نصف ساعة إلى ساعة فإن هذا يؤدي إلى تدفق الدم في الدورة الدموية وتحسين وظيفة القلب فيحسن ضخ الدم في الجسم .
  • النوم المستكين والهادئ حيث يفضل أن ينام الإنسان من خمس إلى ست ساعات على الأقل بشكل يومي، أما الأشخاص الذين يعانون من الأرق أو يعشقون السهر ولا يتمتعون بنوم هادئ مستقر فإن هذا يؤثر على إفراز بعض الهرمونات التي من شأنها تحسين الإنتصاب وزيادة قوته، وبالتالي ينصح الجماع بعد نوم مستقر وعدم الإرهاق لمدة طويلة فهذا من شأنه تحسين الأداء وزيادة قوة الإنتصاب .
  • البعد عن شرب الكحوليات فهناك إعتقاد خاطئ لدى بعض الأشخاص أن شرب الكحوليات يعمل على زيادة الإنتصاب إلا أن هذه الأشياء مضرة جدا على الصحة كما أنها تقلل من قوة الإنتصاب مع مرور الوقت .

    التدخين يؤدي الى ضعف الانتصاب
    التدخين يؤدي الى ضعف الانتصاب