متلازمة الهروب من الحب - مجلة رجيم

متلازمة الهروب من الحب

متلازمة الهروب من الحب

محتويات

    دائما ما نسمع عن رغبة الجميع في الوقوع بالحب الحقيقي الذي يتبعه مشاعر فائضة ومتبادلة وذكريات قد تبقى العمر بأكمله لا تمحى، لكن ما هي متلازمة الهروب من الحب، فهل يوجد ما يشعر بعض الفتيات أو الرجال بالخوف الداخلي الذي يمنعه من خوض تلك التجربة التي تسمى بمتلازمة الهروب من الحب، تلك الحالة الغير طبيعية التي ليس معروف سببها، هي تتجسد في حماية أنفسهم من تلك الحالة التي يتبعها ارتباط ومصير متعلق بشخص أخر.

    الهروب من الحب

    متلازمة الهروب من الحب

    فكرة الحب والرومانسية والارتباط، وبالطبع العهود والالتزام الذي يتبادله الطرفين هو ما يجعل من يعاني من متلازمة الهروب من الحب يدب القلق في صدره لأنهم من الممكن أن يتعرضوا للخيانة أو يتخلى الحبيب عنهم أو يعاملها بطريقة سيئة فيصاب بحالة نفسية يتبعها الشعور بالإحباط والحزن الشديد مما ينتج عنه الإصابة بالإكتئاب.

    من يصاب بلذلك الخوف الذي يقف حائل بينهم وبين خوض تجارب الحب من الممكن أن يكون خوضهم تجربة قديمة فاشلة مع شريك الحياة الأسبق، أو إذا تعرض للخيانة أو الرفض بدون مبرر بعض ما تعلق طرفه بهذا الطرف الأخر المتخلي عنه، لذا يتحول إلى شخص حذر رافضا لفكرة الألتزام بشخص واحد، ويكون مصابا بوحدة الفيلوفوبيا يعيش وحيدا بدون صديق من الطرف الأخر خوفا من الوقوع في الحب بالمستقبل.

    متلازمة الهروب من الحب

    أعراض متلازمة الهروب من الحب

    • الشعور بالقلق العميق الذي ينبع من الداخل، ويطفو على السطح رهاب الحب كلما شعر بأنه أقترب من الوقوع في الحب أو سوف تسيطر على حياته فكرة الحب.
    • التجنب الشديد لكل ما يتعلق بتلك الحالة، ومواجهة الحب بالرفض والتصرف بطريقة غير سليمة جراء القلق النفسي الذي ينتابه.
    • علمه بأنه خوف غير منطقي ومبالغ، ولكنه لا يتمكن من السيطرة على هذا الخوف والقلق.
    • أفكار الشخص المصاب بمتلازمة الهروب من الحب تكن الأقرب إلى الهوس، ولا يشعر بعد ذلك بفكرة الخوف، بل يتصرف على هذا الأساس وتصبح حالة الحب هي فكرة بشعة ويسعى لتبرير موقفه بطرحه الصور والحالات التي تأذت من الوقوع في الحب، وسرد أفلام توضح هذا السبب.
    • الشعور بالخوف من المستقبل في جزئية الحياة العاطفية، لذا يشعر بالخوف من أن يتعرض إلى الضغط عليه بالزواج، فيضطر إلى الهروب من الرعب المحتمل، ويرحل عن العالم الحالي لأنه يرى من الصعب العيش في هذا المستقبل المحتمل.
    أعراض متلازمة الهروب من الحب

    علاج الفوبيا من متلازمة الحب

    • البحث عن جوهر المشكلة والسبب الرئيسي للخوف فقد لا تكونين من الأشخاص المصابين بالخوف من الحب نفسه، بل تخافين من شيء محدد أكثر، بمعنى أنك تخافين من الوقوع في الحب بصفة عامة مهما كان الطرف الاخر يكن لكي مشاعر بينما يكون السبب من الوقوع في الحب هو فقدان زمام الأمور وعدم السيطرة على تلك العلاقة.
    • بعد تحديد السبب الرئيسي، أنتقل إلى البحث عن السبب الدقيق الذي أوصلك إلى تلك الحالة المتعلقة بالخوف ومسبب لك الضيق، على سبيل المثال تجربة سابقة هي السبب، مما جعل حياتك المستقبلية تتأثر بتلك العلاقة.
    فوبيا الحب
    • التغلب على خوفك بعدما علمت مصدره، والتعلم من العلاقة السابقة وعدم تكرار أخطاء الماضي مع عدم الإمتناع عن خوض تلك التجربة، قد يكون هذا الأمر صعب في البداية لكن مع المحاولة ستتحول إلى شخص سعيد يرغب في الحب من جديد لذا دائما تذكري النتيجة للعمل على نفسك للوصول إلى بر الأمان.
    • تذكري دائما أن هناك أشخاص أخرين مروا بتجارب غير ناجحة في الحياة، ومنها تجربة الفشل في الحب، فأنتي لستي الوحيدة التي تعرضت لتلك الحالة، وأن الأمر يستحق المحاولة لتجد في النهاية الشريك الملائم.

    تابعوا

    التخلص من المخاوف

    اجمل توبيكات رومانسية

    متلازمة الهروب من الحب


    الزوار شاهدو أيضًا

    كلمات ذات علاقة