الأخلاق والصفات التي يجب أن تكون لدى كل مسلم ومسلمة

هناك مجموعة من الأخلاق والصفات التي يجب أن تكون لدى كل مسلم ومسلمة، والتي يجب أن يتحلوا بها، لأن الرسول صلى الله عليه وسلم أوصى بها، فالرسول صلى الله عليه وسلم أرسله الله بأجمل الأخلاق، حيث قال الرسول في الحديث الشريف : ” إنَّما بُعثتُ لأتمِّمَ مكارمَ الأخلاقِ “، وبالتالي فالإسلام دين أخلاق في المقام الأول .

الأخلاق والصفات التي يجب أن تكون لدى كل مسلم ومسلمة

فيما يلي مجموعة من أهم الأخلاق والصفات التي يجب أن تكون لدى كل مسلم ومسلمة، وهي :

الصدق

الصدق أول الأشياء التي يجب أن يتحلى بها كل مسلم ومسلمة، يجب أن يكون الشخص صادق مع نفسه، صادق مع الله، صادق مع من حوله، فالكذب خصلة سيئة لا يجب أن تكون لدى المسلم، والشاهد على هذا كثير من القرآن والسنة، مثل :

  • عن ابن مسعود رضي الله عنه : عن النَّبيّ صلى الله عليه وسلم قَالَ : ” إنَّ الصِّدقَ يَهْدِي إِلَى البرِّ، وإنَّ البر يَهدِي إِلَى الجَنَّةِ، وإنَّ الرَّجُلَ لَيَصدُقُ حَتَّى يُكْتَبَ عِنْدَ اللهِ صِدِّيقًا. وَإِنَّ الكَذِبَ يَهْدِي إِلَى الفُجُورِ، وَإِنَّ الفُجُورَ يَهدِي إِلَى النَّارِ، وَإِنَّ الرَّجُلَ لَيَكْذِبُ حَتَّى يُكتَبَ عِنْدَ الله كَذَّابًا ” مُتَّفَقٌ عَلَيهِ .
  • عن أبي محمد الحسن بنِ عليِّ بن أبي طالب رضي الله عنهما، قَالَ : حَفِظْتُ مِنْ رَسُول الله صلى الله عليه وسلم : ” دَعْ مَا يَرِيبُكَ إِلَى مَا لاَ يَرِيبُكَ، فإنَّ الصِّدْقَ طُمَأنِينَةٌ، وَالكَذِبَ رِيبَةٌ ” رواه الترمذي .
  • قال تعالى : ” مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا * لِيَجْزِيَ اللَّهُ الصَّادِقِينَ بِصِدْقِهِمْ وَيُعَذِّبَ الْمُنَافِقِينَ إِنْ شَاءَ أَوْ يَتُوبَ عَلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ غَفُورًا رَحِيمًا ” سورة الأحزاب الآية 23، 24 .
  • قال تعالى : ” إِنَّ الْمُسْلِمِينَ وَالْمُسْلِمَاتِ وَالْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ وَالْقَانِتِينَ وَالْقَانِتَاتِ وَالصَّادِقِينَ وَالصَّادِقَاتِ وَالصَّابِرِينَ وَالصَّابِرَاتِ وَالْخَاشِعِينَ وَالْخَاشِعَاتِ وَالْمُتَصَدِّقِينَ وَالْمُتَصَدِّقَاتِ وَالصَّائِمِينَ وَالصَّائِمَاتِ وَالْحَافِظِينَ فُرُوجَهُمْ وَالْحَافِظَاتِ وَالذَّاكِرِينَ اللَّهَ كَثِيرًا وَالذَّاكِرَاتِ أَعَدَّ اللَّهُ لَهُمْ مَغْفِرَةً وَأَجْرًا عَظِيمًا ” سورة الأحزاب آية 35 .
  • قال تعالى : ” يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَكُونُوا مَعَ الصَّادِقِينَ ” سورة التوبة الآية 119 .

الأمانة

الأمانة واحدة من أهم الصفات التي يجب أن نتحلى بها أسوة بالرسول صلى الله عليه وسلم، الذي لقب بالصادق الأمين، نظرا لصدقه وأمانته، وقد أوصانا الله سبحانه وتعالى ورسوله الكريم بضرورة التحلي بالأمانة، لكي لا نكون مع المنافقين، والدليل من هذا كثير من القرآن والسنة، نذكر منه :

  • قال الله تعالى : ” وَإِنْ كُنْتُمْ عَلَى سَفَرٍ وَلَمْ تَجِدُوا كَاتِبًا فَرِهَانٌ مَقْبُوضَةٌ فَإِنْ أَمِنَ بَعْضُكُمْ بَعْضًا فَلْيُؤَدِّ الَّذِي اؤْتُمِنَ أَمَانَتَهُ وَلْيَتَّقِ اللَّهَ رَبَّهُ وَلَا تَكْتُمُوا الشَّهَادَةَ وَمَنْ يَكْتُمْهَا فَإِنَّهُ آثِمٌ قَلْبُهُ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ عَلِيمٌ ” سورة البقرة الآية 283 .
  • قال تعالى : ” وَمِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ مَنْ إِنْ تَأْمَنْهُ بِقِنْطَارٍ يُؤَدِّهِ إِلَيْكَ وَمِنْهُمْ مَنْ إِنْ تَأْمَنْهُ بِدِينَارٍ لَا يُؤَدِّهِ إِلَيْكَ إِلَّا مَا دُمْتَ عَلَيْهِ قَائِمًا ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَالُوا لَيْسَ عَلَيْنَا فِي الْأُمِّيِّينَ سَبِيلٌ وَيَقُولُونَ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ وَهُمْ يَعْلَمُونَ ” سورة آل عمران آية 75 .
  • قال تعالى : ” إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُكُمْ أَنْ تُؤَدُّوا الْأَمَانَاتِ إِلَى أَهْلِهَا وَإِذَا حَكَمْتُمْ بَيْنَ النَّاسِ أَنْ تَحْكُمُوا بِالْعَدْلِ إِنَّ اللَّهَ نِعِمَّا يَعِظُكُمْ بِهِ إِنَّ اللَّهَ كَانَ سَمِيعًا بَصِيرًا ” سورة النساء الآية 58 .
  • قال تعالى : ” يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَخُونُوا اللَّهَ وَالرَّسُولَ وَتَخُونُوا أَمَانَاتِكُمْ وَأَنْتُمْ تَعْلَمُونَ ” سورة الأنفال الآية 27 .
  • قال النبي صلى الله عليه وسلم : ” أد الأمانة إلى من ائتمنك .
  • عن أبي هريرة قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ” أد الأمانة إلى من ائتمنك و لا تخن من خانك ” .
  • عن ابن عمر قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ” أربع إذا كن فيك فلا عليك ما فاتك من الدنيا صدق الحديث وحفظ الأمانة و حسن الخلق و عفة مطعم ” .

الكرم

الكرم صفة من الصفات التي يجب أن تكون لدى كل مسلم ومسلمة، فالبخل صفة سيئة لا يجب أن تكون في أي مسلم، والأدلة على هذا :

  • قال الله تعالى : ” إِنَّ الْإِنسَانَ خُلِقَ هَلُوعًا (19) إِذَا مَسَّهُ الشَّرُّ جَزُوعًا (20) وَإِذَا مَسَّهُ الْخَيْرُ مَنُوعًا (21) إِلَّا الْمُصَلِّينَ (22) الَّذِينَ هُمْ عَلَىٰ صَلَاتِهِمْ دَائِمُونَ (23) وَالَّذِينَ فِي أَمْوَالِهِمْ حَقٌّ مَّعْلُومٌ (24) لِّلسَّائِلِ وَالْمَحْرُومِ ” سورة المعارج .
  • قال تعالى : ” خُذْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ صَدَقَةً تُطَهِّرُهُمْ وَتُزَكِّيهِم بِهَا ” سورة التوبة .
  • قال تعالى : ” وَمَن يُوقَ شُحَّ نَفْسِهِ فَأُولَٰئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ ” سورة الحشر .
  • قال تعالى : ” وَأَنْفِقُوا مِنْ مَا رَزَقْنَاكُمْ مِنْ قَبْلِ أَنْ يَأْتِيَ أَحَدَكُمُ الْمَوْتُ فَيَقُولَ رَبِّ لَوْلَا أَخَّرْتَنِي إِلَى أَجَلٍ قَرِيبٍ فَأَصَّدَّقَ وَأَكُنْ مِنَ الصَّالِحِينَ ” سورة المنافقون
  • قال تعالى : ” وما تنفقوا من خير فلأنفسكم وما تنفقون إلا ابتغاء وجه الله وما تنفقوا من خير يوف إليكم وأنتم لا تظلمون ” سورة البقرة .
  • عن ابن مسعود رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ” أيكم مال وارثه أحب إليه من ماله ؟ قالوا : يا رسول الله، ما منا أحد إلا ماله أحب إليه، قال : فإن ماله ما قدم ومال وارثه ما أخر ” رواه البخاري .
  • عن عدي بن حاتم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ” اتقوا النار ولو بشق تمرة ” متفق عليه .
  • قال الرسول صلى الله عليه وسلم : ” والصدقة تطفئ الخطيئة كما يطفئ الماء النار ” .
  • عن جابر رضي الله عنه قال : ” ما سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم شيئا قط، فقال : لا ” متفق عليه .

الصبر

الصبر جزاؤه عظيم في القرآن الكريم، حيث وعد الله الصابرين بعظيم الأجر، والصبر صفة من صفات المسلم المؤمن الواثق بالله، حيث :

  • قال تعالى : ” فَاصْبِرْ كَمَا صَبَرَ أُولُو الْعَزْمِ مِنَ الرُّسُلِ وَلَا تَسْتَعْجِل لَّهُمْ ” سورة القلم .
  • قال تعالى : ” فَاصْبِرْ لِحُكْمِ رَبِّكَ وَلَا تَكُن كَصَاحِبِ الْحُوتِ إِذْ نَادَىٰ وَهُوَ مَكْظُومٌ ” سورة القلم .
  • قال تعالى : ” يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اصْبِرُوا وَصَابِرُوا وَرَابِطُوا وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ ” سورة آل عمران .
  • قال تعالى : ” يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلَاةِ ۚ إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ ” سورة البقرة .
  • قال تعالى : ” وَلَا تَنَازَعُوا فَتَفْشَلُوا وَتَذْهَبَ رِيحُكُمْ وَاصْبِرُوا إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ ” سورة الأنفال .
  • قال تعالى : ” إِنَّمَا يُوَفَّى الصَّابِرُونَ أَجْرَهُمْ بِغَيْرِ حِسَابٍ ” سورة الزمر .
  • قال تعالى : ” وَلَنَجْزِيَنَّ الَّذِينَ صَبَرُوا أَجْرَهُمْ بِأَحْسَنِ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ ” سورة النحل .
  • قال تعالى : ” وَلَنَبْلُوَنَّكُم بِشَيْءٍ مِّنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِّنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنفُسِ وَالثَّمَرَاتِ ۗ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ 155 الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ 156 أُولَٰئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ ۖ وَأُولَٰئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ ” سورة البقرة .
  • قال النبي صلى الله عليه وسلم : ” ما يصيبُ المؤمنَ من وصبٍ، ولا نصبٍ، ولا سقمٍ، ولا حَزنٍ، حتَّى الهمَّ يُهمُّه، إلَّا كفَّر به من سيِّئاتِه ” .
  • روى البخاري بسند صحيح أن الرسول صلى الله عليه وسلم قال : ” ما مِن مصيبةٍ تصيبُ المسلِمَ إلَّا كفَّرَ اللَّهُ بِها عنهُ، حتَّى الشَّوكةِ يُشاكُها ” .
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ” إنَّ عِظَمَ الجزاءِ مع عِظَمِ البلاءِ، وإنَّ اللهَ تعالَى إذا أحبَّ قومًا ابتلاهم، فمن رضِي فله الرِّضا ومن سخِط فله السُّخطُ ” .
  • قال الرسول صلى الله عليه وسلم : ” ما يزالُ البلاءُ بالمؤمنِ والمؤمنةِ في نفسِه وولدِه ومالِه حتَّى يلقَى اللهَ تعالَى وما عليه خطيئةٌ ” .

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق