نسيان الحب

كل إنسان منا يتمنى أن ينسى الألام والأوجاع التي مر بها في حياته ، ولا يوجد إنسان مهما كان سنه أو منصبه لم يمر عليه لحظات مريرة ومؤلمة يتمنى نسيانها ولا يحب أن يتذكرها ، فلا يوجد من يحب أن يتذكر الألم الذي مر به ، فالألم موجع ومؤلم ، فمن رحمة الله سبحانه وتعالى على عباده أن أنعم عليه بنعمة النسيان ، فينعم الله بها علينا عند فقد الأحبة وعند المصائب ، فالمصيبة تكون عظيمة جدا في بدايتها ثم يدخل مشروع النسيان على العقل فيبدأ بالتضائل ثم التضائل حتى تنسى مصائبك وهذه نعمة من الله ، فتخيل أنك لا تنسى حتما أنك ستموت حزنا لأن في الدنيا الألام والأوجاع  أكثر من السعادة لذا الله سبحانه وتعالى أنعم علينا بنعمة النسيان حتى تستمر الحياة  ، فإن كنت لا تنسى فحتما ستقتلك الألام ، فتخيل أنك لا تنسى وقد أصيبت بمصيبة كبيرة كوفاة الأم أو الأبن أو الأخت (لا قدر الله ) ستجد نفسك وقتها لا ترغب بالحياة ولا العمل ولا الزواج وستضع ألف عقدة أمامك لأنك لا تنسى ، لكن عند وضع نعمة النسيان ستجد نفسك ستكافح من أجل حياتك ونجاحك ، لذا وضع الله نعمة النسيان لأنه يعلم أن الدنيا مقر الأوجاع فيكون النسيان هو أعظم علاج .

مراحل نسيان الحب

ثلاث مراحل يمر بها أي إنسان من أجل نسيان الحب وهم مايلي

  • مرحلة التعود وكما قالت الشاعرة ( ولكنك خنت اللهفة وأطفأت جمر الدقائق) فاللهفة والإنتظار التي يعيشها الإنسان ولوعة المشاعر التي يشعر بها تبدأ بالتعود والإنطفاء ، فعندما لا يجد الإنسان رد الفعل الذي يتوقعه من الشخص الذي يحبه، فهذا الفعل سيقل بشكل تدريجي حتى يصل إلى مرحلة الإنطفاء وبالتالي التعود، ولذلك فإن أول مرحلة من مراحل النسيان هي التعود على غياب الشخص الذي تحبه، حيث يبدأ الحنين إلى الشخص بالإنطفاء والإختفاء بشكل تدريجي إلى أن يختفي تماما ويصبح لا جود له .
  • المرحلة الثانية قلة قيمة الشخص بنظرنا بمعنى تقل رؤيته بكل الصفات الإيجابية التي كنا نراها من قبل ، ونبدأ نرى به الصفات السلبية الحقيقة ، ونشعر بالخزلان منه ، وعندما تقل قيمة الشخص لدينا تكون بالفعل قد تجاوزت المرحلة الثانية من مراحل النسيان .
  • المرحلة الثالثة الصدمة والتجاذب الوجداني والألم والحزن والشعور بقلة النشاط والشعور بالخيبة، فمرحلة الصدمة نتيجة الخروج من أزمة عاطفية معينة ستعيش فترة معينة ، ربما تكون مدة هذه الفترة شهر أو سنة ، فقد تقل هذه المدة أو تزيد حسب الشخص وحسب الفروقات الفردية بين الأشخاص ، إلا أن تلك المرحلة طبيعية ، وفي هذه المرحلة يشعر الشخص بالحزن والإكتئاب وليس لديه رغبة بعمل شئ جديد بل على العكس ربما تقلل من نشاطه الطبيعي سواء على المستوى العملي أوالإجتماعي الذي كان يقوم به من قبل ذلك ، لكن وجب العلم أنه بمجرد تجاوز هذه الفترة فيكون الإنسان قد وصل للنجاح الحتمي بتجاوز هذا الشخص مهما كانت قيمته بنظرنا، ولمعالجة هذه المرحلة لابد من الإنشغال بالعمل وتكون صداقات والخروج مرة أخرى للحياة .

    أنعم علينا الله بنعمة النسيان حتى تستمر الحياة
    أنعم علينا الله بنعمة النسيان حتى تستمر الحياة

دعاء لنسيان الحب

أعظم دواء لرجل مبتلى بالعشق هو أن يتعلق قلبه بالله سبحانه وتعالى، فمن أحب الله حقا لا يمكن أن يلتفت إلى أحد من خلقه، والنصيحة له هو أن يصلي ركعتين ويردد الدعاء التالي ( اللهم أملئ قلبي محبة لك وإقبال عليك وحياء منك ) ، ونضع اليد اليمنى على الصدر ونردد ( اللهم أشرح صدري وحصن فرجي ).

مفاتيح  لنسيان الحب

  • أولا الضغط ، فبالتأكيد ليس هناك أحد إلا وقد مر بجروح وكدمات نفسية ، وبالتالي ففي بداية الجرح العاطفي أو النفسي يحتاج الإنسان إلى أن يضغط على نفسه ويتحمل الألم ويعلم أن هذه مرحلة لابد من المرور بها وأنها حتما ستنتهى بأقرب وقت إذا ما كان لدينا الإرادة والإصرار المطلوب   .
  • ثانيا عدم التفكير المستمر بالجرح وأن نترك الجرح ليلتئم ، والمشكلة أن هناك بعض الأشخاص يتعاملون مع الجرح العاطفي وكأنه جرح مستمر إلى الأبد ، فيظل يفكر ويفكر بالمشكلة والجرح الذي تسببت فيه ، ويجب أن نعلم أننا كلما أعدنا التفكير كلما أذيت نفسك ويسبب لك تعاسة وكأبة وحزن بشكل مستمر، فكلنا نمر بمواقف صعبة ومؤلمة ومن العقل أن تتعامل مع هذه التجارب بحكمة ، ومن الحكمة أن تتعلم الدرس وتتركها في خزانة الماضي، فنحتاج إلى بعض الشجاعة والتوكل على الله سبحانه وتعالى والإنطلاق إلى الأمام .
  • الإنشغال بمعنى أن تملي وقت فراغك ، من خلال تعلم شئ جديد ومفيد مثل تعلم لغة جديدة أو مهارة جديدة ، وإذا كنتي لا تعملي فلابد من البحث عن عمل فإن ذلك سيساعدك على النسيان ، كما يمكنك ممارسة رياضة جديدة حتى وإن كانت رياضة المشي ، تنمية أحد الهوايات المحببة إلى قلبك مثل الرسم أو الطبخ أو القراءة أو غير ذلك من الهوايات المختلفة التي تشعر بممارستها بشئ من السعادة ، ويمكن تنمية تلك الهواية من خلال شبكة الإنترنت ، كما يمكن أن تشغل وقتك من خلال قراءة الكتب والروايات المحببة إلى قلبك.
  • عدم تتبع أخبار الشخص الذي كنت تحبه
  • أن تتخلص من كافة الهدايا الخاصة بالشخص الذي تحبه أو على الأقل تبعدها عن نظرك ، فيمكن جمعها ووضعها في مكان بعيد عن متناول يدك إذا كنت ليس لديك القدرة على التخلص منها بشكل نهائي في الوقت الحالي .

    يجب تتخلص من كافة الهدايا الخاصة بالشخص الذي تحبه أو على الأقل تبعدها عن نظرك
    يجب تتخلص من كافة الهدايا الخاصة بالشخص الذي تحبه أو على الأقل تبعدها عن نظرك

خطوات عملية لنسيان شخص تحبه

  • أن تعلم جيد أن كافة العلاقات التي نكونها معرضة للأنتهاء في أي لحظة ، فلا تجعل من أي علاقة تدخل بها علاقة دائمة في تصورك ، فالصدمة تقع عندما تتخيل أن الشخص الذي تحبه سيبقى معك للأبد .
  • أن تعلم أن الفراق سواء كان بسبب الموت أو الطلاق أو السفر أو غير ذلك يجعل الشخص يمر بثلاث مراحل هما مرحلة الحزن ومرحلة قطع الروابط مع هذا الشخص والمرحلة الثالثة هي التصالح مع الذات .
  • تقبل فكرة الفراق ومحاولة التأقلم مع الوضع الجديد لأنك عندما ترفض أن تتقبل وقوع الفراق هنا يحدث المشكلة.
  • أن تعلم جيدا أن إنتهاء العلاقة ليس هو المؤلم بحد ذاته ، وإنما المؤلم هي الذكريات والتفكير المستمر في العلاقة وأحداثها .
  • يجب أن تحب نفسك وتحترمها وتدافع عنها .
  • لا تبتعدى عن نفسك من أجل أن تقترب لأنسان أخر ، فعليك أن تترك الشخص الأخر أن يقترب منك وأن تعزز من نفسك .

    نسيان الحب أمر يستغرق بعد الوقت ولكن يجب أن يتمتع الأنسان بالأرادة والأصرار
    نسيان الحب أمر يستغرق بعد الوقت ولكن يجب أن يتمتع الأنسان بالأرادة والأصرار