قصة عيد الهالوين (قصص رعب)

يحتفل الغرب كل عام بعيد الهالوين ويرتدي المواطنين ملابس تنكرية مرعبة مثل الساحرات والأشباح ويعتبر شكل اليقطين المفرغ هو الشكل الرسمي لعيد الهالوين، ولا يعلم البعض أساس هذا العيد ومن أين جاء ولماذا يحتفل به الغرب وما هي دلالة الاحتفال بهذا اليوم، وعلى الرغم من أنه عيد غربي في الأصل إلا أن بعض الدول العربية تحتفل بهذا اليوم وبعضهم لا يعلم معناه أو دلالته ولذلك يجب توضيح حقيقة قصة عيد الهالوين والتعرف على موعده وكيف يتم الاحتفال به.

ما هو الهالوين

ماذا تعني كلمة هالوين ولماذا يحتفل الغرب بهذا العيد وماذا يرمز لهم تلك هي الأسئلة التي تراود الكثيرين عند ذكر اسم عيد الهالوين، واسم هالوين في الأصل يعني الليلة المقدسة ويعتبر عيد الهالوين هو عيد جميع القديسين ولذلك يحتفل به الجميع تقديراً للقديسين، ويقع عيد الهالوين في الواحد والثلاثين من أكتوبر وتحتفل به معظم دول الغرب كما بدأ الاحتفال به في بعض الدول العربية ولكن ليس بنفس مظاهر الاحتفال.

halloween stories
halloween stories

وقد كان الاحتفال بالهالوين يعتبر احتفال بفصل الخريف والذي يبدأ في نفس التاريخ ويمتد لمدة يوم كامل كما أن البعض يؤمن بأن الأرواح الشريرة تحضر في هذا اليوم وتستأنف الحياة مع أجساد الحيوانات، ومن هنا جاءت فكرة التنكر في شكل ساحرات وأشباح لإخافة الناس الساذجة وبث الرعب في النفوس لكي يتعظ أصحاب الشر وهو ما يؤمن به الكثير من سكان بعض مناطق أوروبا المعزولة.

العادات المرتبطة بعيد الهالوين

كان يحتفل الناس قديماً بعيد الهالوين من داخل الكنائس حيث أنه كان أحد مظاهر وعظ الناس ولكن مع مرور الوقت أصبح فرصة للمزاح والإثارة والمرح عن طريق إخافة الناس بعضهم لبعض، وقد ارتبط عيد الهالوين ببعض العادات والأفعال الغريبة ومنها:

  • انتشار سرقة الناس والمحلات لتعزيز فكرة أن الأرواح الشريرة هي من قامت بذلك.
  • سرقات قطع الأثاث والبوابات وحتى الإشارات الموجودة في الشوارع.
  • التنكر في أزياء أشباح وساحرات وشخصيات مرعبة مع تلوين الوجه بأشكال مخيفة لبث الرعب.
  • تحضير أنواع من الحلوى تناسب الاحتفال وتكون بأشكال مخيفة.
  • النزول إلى الشوارع والأماكن العامة وارتداء الأزياء التنكرية وإخافة الآخرين.
halloween
halloween

عيد الهالوين في أمريكا اللاتينية

لكل بلد معتقدات وأفكار في الاحتفال بالأعياد والمناسبات الخاصة وعيد الهالوين من أهم أعياد الغرب وكانت ترتبط بموسم الحصاد وقدوم فصل الخريف، ويحتفل كل بلد بهذا العيد بشكل مختلف وتعتبر أمريكا اللاتينية من أشهر البلدان احتفالاً بعيد الهالوين وبالأخص المكسيك وهي الدولة الأكثر ثراء في الاحتفال بهذا العيد، ويعتبر عيد الهالوين مناسبة للمرح والفرح وزيارة الأصدقاء والتذكير بمن رحلوا عن العالم، وفي هذا اليوم يتم تنظيف القبور ووضع الورد والزهور عليها كما يتم تحضير الحلويات وعمل مذبح داخل المنزل، وفي بعض الأوقات يحتفل الأشخاص بعيد الهالوين عن طريق وضع شخص حي في تابوت ويتجولون في المدينة وارتداء ملابس تنكرية.

قصة عيد الهالوين
قصة عيد الهالوين

مظاهر احتفال عيد الهالوين

لا يرتبط عيد الهالوين بالديانة المسيحية على عكس ما هو متوقع ولكنه تقليد قديم قد ظهر من قبل بعض الكهنة والقديسين ذوي المكانة في الكنائس الأوروبية، وتحتفل كل بلد بشكل مختلف عن الآخر حسب معتقداتها:

  • الصين من الدول التي تحتفل بعيد الهالوين عن طريق وضع الطعام والشراب أمام صور الأشخاص الراحلين.
  • في النمسا يستقبل المواطنين الأرواح القادمة للزيارة عن طريق وضع الخبز والماء وإضاءة مصباح على الطاولة قبل الذهاب إلى النوم.
  • أما في جمهورية التشيك يضعون كراسي حول النار بعدد أفراد الأسرة الأحياء والأموات.

قصص رعب للهالوين

قصص مخيفة للهالوين
قصص مخيفة للهالوين

حكاية المصنع المهجور

في أحد احتفالات الهالوين كان هناك مجموعة من الفتيات يسيرون في طريقهم الى المنزل، وفي الطريق كان يوجد ذلك المصنع المهجور الذي يشيع عنه العديد من الحكايات المخيفة، عن كونه مليء بالأشباح، والظواهر الغريبة، والأصوات المخيفة التي لا يعلم أحد مصدرها، وعلى الرغم من كل ذلك قررت الفتيات أن يكتشفن حقيقة هذا المكان بأنفسهن.

في الحقيقة اثنين من الفتيات شعرن بالخوف الشديد ورفضن الدخول، والفتاتان الاخريات قال أن من الممتع الدخول الى المصنع المهجور، وخوض تلك المغامرة الممتعة والمخيفة في نفس الوقت وبالفعل دخل الفتاتان، وبعد مرور نصف ساعه بدأ  شعور الخوف يتسرب إلى الفتاتان في الخارج، وفجأة سمعن صوت صرخات من الداخل، توحي بأن شيء سيء قد وقع للأخريات، وفاحت رائحة الدم في المكان، وشعرن بالرعب الشديد.

هربا الفتاتان بالخارج من المكان، وذهبا لإحضار المساعدة، ولكن للأسف الشديد، لم يشاهد أحد الفتاتان اللتان دخل إلى المصنع المهجور مرة أخري، ولم يقترب أحد من ذلك المكان في عيد الهالوين نهائياً.

قصة عيد الهالوين (قصص مرعبة)
قصة عيد الهالوين (قصص مرعبة)

حكاية سائق الشاحنة

لم يكن يعلم سائق الشاحنة المسكين ما ينتظره في تلك اللية من ليالي الهالوين، عندما كان يسير بالحافلة، في أحد الشوارع المهجورة والمخيفة، ليجد تلك الفتاة على جانب الطريق، فتوقف لها لتصعد، وجلست في نهاية الحافلة ولكنها كانت تنظر إليه وتحدق إلى وجهه بشكل مخيف، مما جعله يرتاب في أمرها.

ظلت المرأة موجودة في الحافلة طوال الوقت حتي أنهي السائق طريقه، ولاحظ أنها لم تغادر، فتوقف وذهب إليها ليخبرها أنها يجب أن تغادر فلقد أنهي رحلته، ولكن وجدها تخفي وجها بيديها، حاول أن يجعلها تتحدث إليه، ولكنها قاومته وفي النهاية قالت له لن تحب ماتراه، وهنا كانت الصدمة عندما شاهد السائق وجه المرأة كان بشع بدرجة مخيفة مشوه بالكامل، تتساقط منه الجلد واللحم، ويظهر هيكلها العظمي.

في اليوم التالى وجد سائق الحافلة فاقد للوعي بجوار الحافلة، وتم نقلة الى المشفي حيث ظل في غيبوبة لمدة شهر، وبعد أن استيقظ كان في حاله نفسية وصحية سيئة جداً، تم نقلة على اثرها إلى المصحة النفسية، وظل يردد ماحدث له ويشعر بالرعب من عودة تلك المرأة البشعة.

تابعوا 

حقيقة الدمية المسكونة تشاكي

مدينة الرعب silent hill تعرف عليها