بالصور .. لن تصدق أفلام رعب مقتبسة عن قصص حقيقية

أفلام الرعب هي عشق لفئة كبيرة من الأشخاص كما انهم يبقون متحمسين للغاية حول الأحداث والمواقف المفاجأة خصوصا تلك الأفلام التي تحتوي علي قصص من العالم الآخر مثل المس والسحر وغيرها من الأمور الغامضة والتي يقدمها لنا المؤلف من وحي خياله.

بالصور .. لن تصدق افلام رعب مقتبسة عن قصص حقيقة
بالصور .. لن تصدق افلام رعب مقتبسة عن قصص حقيقة

ولكن ماذا لو لم تكن تلك خيالات؟ ماذا لو كانت معظم هذه القصص أو الروايات المرعبة التي تقدمها لنا الشاشة مقتبسة من قصص حقيقة حدثت بالفعل لأضخاص ومسجلة بالتسجيلات والصور، ماذا لو كانت جلسات طرد الأرواح ليست من خيال المؤلم وان هنالك حالات مسجلة بالصور والتسجيلات الصوتية تشابه معظم قصص الأفلام.

هناك مجموعة من الأفلام الرعبة مقتبسة من القصص الواقعية فهي بالفعل مر بها أكثر من شخص وكل تلك مسجل بالدلائل والتحقيقات إليكم مجموعة كبيرة من أفلام الرعب التي تم إقتباسها من قصص حقيقة بعضها تم تقديمها بكل تفاصيل القصة الحقيقة والبعض الآخر اضطرالمؤلف لوضع بعض اللمسات لزيادة التشويق.

• A Nightmare on Elm Street

بالصور .. لن تصدق افلام رعب مقتبسة عن قصص حقيقة
بالصور .. لن تصدق افلام رعب مقتبسة عن قصص حقيقة

صدر هذا الفيلم في عام 1984 وحصل علي اعلي تقييم وهو 7.5 علي موقع IMDB وحقق أرباحا تتعدي 25 مليون دولار تقريبا علي الرغم من ان تكلفه الفيلم لا تتعدي المليوني دولار.
الكثير من الاشخاص المغرمون بمشاهدة افلام الرعب تعرف هذا الفيلم جيدا وتتذكر كم كان صدى النجاح الوارده عنه حينما عرض لأول مرة علي شاشة السينما، فهو أيقونة من أيقونات أفلام الرعب، خصوصا شخصية فريدي كروغر التي ظهرت في الفيلم، وهي شخصية من خيال المؤلف ولكن لديها واقع ملموس في حياة طفل.
فكرة الشخصية جائت لكاتب والمخرج ويس كرافان من حادثة حقيقة حدثت بالفعل، حيث نجا طفل من مذبحة بشعة حدثت لعائلته، وظل هذا الطفل يشتكي من شخصية مرعبة تطارده في الأحلا لدرجة انه قرر عدم النوم أبدا ولكن غلبه النوم بعد يومين ونصف من الإستيقاظ، ولم يستقظ بعدها أبدا حيث مات أثناء نومه، ومن الغريب أن الكل تجاهل شكوته من الشخصية المرعبة التي تطارده في أحلامه وظلوا انه يمكن ان يكون آثر نفسي نتيجة مروره بأزمة نفسية نتيجة فقدان الأهل.

الجدير بالذكر أن الكاتب قد قرأ هذه القصة وقرر أن يخترع شخصية فريدي التي كان يقتل الأطفال فقرر أهل القرية حرقه، ليرجع البطل الشرير لقتل المراهقين ولكن عن طريق الأحلام أثناء استغراقهم في النوم.

 

• The Exorcism of Emily Rose

بالصور .. لن تصدق افلام رعب مقتبسة عن قصص حقيقة
بالصور .. لن تصدق افلام رعب مقتبسة عن قصص حقيقة

هو فيلم يمكن إعتباره كابوس مرعب وهو من بطولة الفنانة الرائعة لورا ليني وتوم ويلكينسون، وهو من الأفلام حدثة نسبيا حيث تم إصداره في هام 2005، وحصل علي تقييم متوسط وهو 6.7 من موقع INDB ولكن علي الرغم من ذلك التقييم إلا ان إيراداته حول العالم 145 مليون دولار علي الرغم من أن تكلفة الفيلم حوالي 20 مليون دولار.
وهو عبارة عن فيلم في قاعة المحكمة بين والدين لفتاة وقس والثلاثة متهمين بقتل الفتاة والتي كانت تدعي إيميلي روز، والذي تبين من احداث الفيلم أنهم تركوها تتضور جوعا حتي ماتت، وخلال الأحداث يروي القس المأساة التي عاشتها تلك الفتاة خلال جلسات طرد الأرواح الشريرة، والتي أدت إلي موتها في آخر الفيلم.

 

الجدير بالذكر ان هذا الفيلم مقتبس تماما من قصة حقيقة حدثت بالفعل لفتاة في عام 1976 حيث كانت تعاني أناليس ميشيل من نوبات الصرح والتي قدم والدها لها أفضل الدكاترة في ذلك الوقت وخضعت لعلاج مكثف إلا ان حالتها لم تتحسن، فبدأت تلك الفتاة ترى هلاوس وصور مرعبة وتسمع أصوات بأنها مقصرة وخاطئة بالفعل تبدأ بالصلاة خلال اليوم لدرجة أنها ركعت لأكثر من 700 مرة في اليوم وتعرضت للإصابة في أربطة الركبة ولم تتحسن حالتها ابدا.

استمرت حالت الفتاة في التدهور والسوء حتي انها تناول أكثر من 60 نوع من الأدوية لعشرات الأمراض إلي أن الوالدين اتجهوا في آخر الامر إلي جلسات طرد الأرواح علي يد قس من الكنيسة ، وتم تسجيل جلسات صوت لها تتحدث بلغة غير مفهومة وتبدلت صورتها الجميل إلي وجه مخيف ومنتشر علي الإنترنت صور لها في آواخر أيامها وفي نهاية الأمر ضربت عن الطعام تماما وماتت، وتم إتهام الوالدين والقس بالإهما وتركه حالتها تسوء وعدم طلب المساعدة من المتخصصين.

 

• Annabelle

بالصور .. لن تصدق افلام رعب مقتبسة عن قصص حقيقة
بالصور .. لن تصدق افلام رعب مقتبسة عن قصص حقيقة

 

الفيلم الاشهر علي الإطلاق هو فيلم الدمية المسكونة والتي ندور أحداثه حول دمية مصنوعة من البورسلين والتي عثر عليها في أحضان فتاة تعتنق دينيا غريبا وأفكار أغرب بعدما تم قتلها،ومايحاول الفيلم ان يقدمه هو تفسير ما لقصة الدمية الحقيقة والتي بدأت التحقيقات حولها في عام 1970.

بدات القصة عنندما تلقت فتاة مريضة هدية وهي عبارة عن دمية مصنوعة من البورسلين ومن قبل الممرضة الخاصة بها والتي تعشقها وتحبها جدا وبدأت بعدها ملاحظة امور غريبة وتصرفات تصدر من الدمية، تم ملاحظة تغير وضعية الدمية ورق صغيرة مكتوب عليه ملاحظات وكلمات غير مفهومة وكذلك كلمة ساعديني وأخيرا وجدت قطرات من الدماء تسيل من الدمية.
حينها قررت الممرضة والفتاة الإستعانة بخبراء للأمور الخارقة ومارواء الطبيعة، وبعد التحريات وجدوا الدمية غير مؤذية ولا يمكنها ان تقتل ولا أن تقوم بأي فعل شرير ولا حتي تسكنها أي روح شريرة، وأوصفوا الأمر بأنه مجرد ان هناك روح أو شئ ما غير مرئي من العالم الآخر يتلاعب بها/ وتخلص الخبراء من تلك الدمية تماما والتي يتلاعب بها روح هائمة واحتفظوا بها في متحف وهي موجودة حتي الآن بأمريكا والجدير بالذكر ان هذا المتحف يحتوي علي أمور كثيرة عجيبة وغريبة.

بالصور .. لن تصدق افلام رعب مقتبسة عن قصص حقيقة
بالصور .. لن تصدق افلام رعب مقتبسة عن قصص حقيقة

شكل الدمية الحقيقة أقل رعبا من الدمية التي تظهر في الأفلام وهي كانت عبارة عن دمية خاصة بالاطفال وتتشابه مع العرائس العادية ولكن مؤلفوا الفيلم قرروا زيادة بع التفاصيل من أجل الإثارة وزيادة مستوى الإدرالين والخوف لدي المشاهدين فقرروا ان يستعينوا بدمية أكثر قبحا ورعبا من الاصلية.

 

ميزانية الفيلم كانت حوالي 6.5 مليون دولات وحصل في المقابل إيرادات ضخمة تعدن 85 مليون دولار في امريكا فقط اما ع الإيرادات حول العالم هي تقدر بحولاي257 مليون دولار، وعلي الرغم من كل تلك الإيرادات إلان أنه لم يحصل علي تقييم جيدا علي موقع IMDB وهي فقط 5.4 فقط.

• The girl next door

بالصور .. لن تصدق افلام رعب مقتبسة عن قصص حقيقة
بالصور .. لن تصدق افلام رعب مقتبسة عن قصص حقيقة

حصل هذا الفيلم علي تقييم علي موقع IMDb وهو 6.7 تقريبا وهو يعد من اوائل القائمة الخاصة بأفلام الرعب، حيث انه ليس من الضرورة ان يكون الخوف والرعب من الأرواح والسحر ولكن في بعض الأحيان يكون البشر هم اساس الخوف.
الفيلم تدور احداثه حول فتاة تعذب من قبل إمرأة ولا تكتفي المرأة بذلك بل أنها تجبر أطفالها وبع ضاطفال الحي والجيران في المشاركة في تغذيب الفتاة والتي كانت تقييم في ذلك الوقت تحت رعايتها ولكن الفتاة تلقي مصرعها في النهاية وحينما تاتي الشرطة للتحريات تكتشف كل الاحداث.

الفيلم ليس من صنع خيال المؤلف بل انها رواية حقيقة عن جريمة بشعة دارت أحداقها في الولايات المتحدة الامريكية، وهي حادثة مشهورة للغاية ومنتشر صور الشخصيات الحقيقة لها عبر كل مواقع الإنترنت المختلفة.
قد حدثت هذه الجريمة التي هزت الرأي العام في 1965 حيث اضطرت الأختان سيلفيا وجيني لينكز للعيش في منزل جارة لهما، وتمتلك تلك الجارة 7 أطفال، وقد اكتفي الاختان بدفع مبلغ من المال لهذه المرأة أسبوعيا.
ولكن عذبت هذه المرأة الفتاة التي تدعي سيلفيا بكل طرق التي يمكن تخيلها هي وأطفالها وقد عثر علي سيلفيا مصابة بالجفاف والهزال الشديد وجسمها ملئ بالجروح في نهاية الامر.

زر الذهاب إلى الأعلى