كيف تستعيدين زوجك ؟

من أجل إقامة حياة زوجية سليمة يجب على كلا الطرفين الاهتمام بالطرف الآخر، وبذل قصارى جهده من أجل كسب راحته واهتمامه، فلكل من الرجل والمرأة دور في ذلك لأنهما هما المسئولين عن جعل المنزل سعيد وخالي من أي مشكلات أو نزاعات مما يخلق الجو الهادئ في المنزل الذي يؤثر على الراحة النفسية لجميع أفراد الأسرة، ولهذا حرصنا في هذا المقال على تقديم مجموعة من النصائح للمرأة لكي تستطيع إسعاد زوجها وإدخال البهجة إلى قلبه وإلى المنزل، وذلك لأن هناك بعض النساء الغير ملمين بهذه الطرق مما يدفعهم إلى ارتكاب الكثير من المشكلات والمشاكسات مع الزوج دون قصد، لذا سنقدم لكي عزيزتى بعض النصائح حول كيف تستعدين زوجك ؟ لتعيشوا معا في سعادة متجددة.

كيف تستعيدين زوجك ؟

هناك العديد من الطرق التي من خلالها يمكنك كسب قلب زوجك من جديد واستعادته إلى حياتك مرة أخرى لاسيما إذا كان هناك بعض الفتور بينكما، ومن ضمن هذه الطرق ما يلي:

الحب بين الزوجين
الحب بين الزوجين
  • حاولي أن تنشري الحب والمودة داخل المنزل والبعد عن الخصام أو النكد، حيث أن الرجل عندما يرى البيت مغمور بالحب والسعادة يفضل التواجد به لفترات أطول.
  • احرصي على دعم زوجكِ دائمًا لاسيما في عمله حتى وإن كنتِ لا تفضلين هذا العمل، لأن كثرة تأنيب الزوج بالنسبة لعمله والانزعاج منه يخلق جو من النكد داخل المنزل وقد ينتهي بنهاية غير محبذة.
  • من ضمن الطرق التي تساعدكِ على كسب زوجكِ الحرص على أمواله وعدم إهدارها دون علمه، لأن ذلك التصرف يخرج عن تعاليمنا الإسلامية.

طاعة الزوج طريقك للسعادة

  • احرصي على طاعة زوجكِ حيث أن رسول الله صل الله عليه وسلم قال “لو كنت آمرًا أحدًا أن يسجد لأحد لأمرت المرأة أن تسجد لزوجها” صدق رسول الله صل الله عليه وسلم، وهذه الطاعة تكون في جميع حقوق الزوج فلا تصم المرأة قبل موافقة الزوج ولا يصح لها أن تمنعه من المعاشرة الزوجية.
  • لا تتحدثين بسوء عن أهله أمامه وأيضًا لا يجب عليكِ منعه من صلة رحمه لاسيما مع الأم والأب، لأن ذلك يشكل ضغطًا كبيرًا عليه بالإضافة إلى الذنوب التي ستقعين بها.
  • لا تسخرِ من زوجكِ أمام أبناءه حيث أن هناك الكثير من السيدات يقمن بتوبيخ الأب أمام أبناءه أو التلفظ عنه بالسوء وهو غير موجود أو معاملته معاملة سيئة والتقليل من شأنه ومن حديثه أمام أطفاله، وكل هذه التصرفات تجعل الزوج يضجر من زوجته ويبتعد عنها.
  • يجب عليكِ أن تختاري الأوقات المناسبة لعرض المشاكل المنزلية التي تواجهك على الزوج، حيث أنه ليس من الصحيح مناقشتها معه وهو عائد من عمله مرهق أو أثناء الصبح عند ذهابه للعمل، بل اختاري الوقت المناسب الذي يكون فيه الزوج مرتاح وقومي بعرض هذه المشكلات في هدوء والبحث عن حل لها.
  • ثقفي نفسكِ بصورة مستمرة وذلك من خلال قراءة بعض الكتب أو المجلات أو من خلال مشاهدة بعض البرامج الهادفة في التلفاز، حتى تكتسبين المزيد من الخبرات التي تجعل حياتكِ أفضل.

كوني امرأة ذكية

  • يجب عليكِ دائمًا إظهار تفوقك للزوج في جميع الأمور وذلك لأن الرجال يعشقون المرأة الذكية التي تتفنن في جميع الأعمال والتي تكون مختلفة عن سائر النساء، ويمكن أن تبدعين في كافة المجالات وليس في مجال واحد فقط لكي يتمسك بكِ الزوج بشكل أكبر.
  • يجب عليكِ أيضًا دعم زوجكِ والشعور بكل ما يشعر به سواء كان حزن أو فرح والوقوف معه في أصعب المشكلات وذلك حتى لا يشعر أنه وحيدًا وسيعود ذلك عليه في عمله حيث أنه سيصبح أكثر هدوء وإبداع.
  • يجب عليكِ أن تكونين على علم بأن جميع المشاعر الفياضة التي كنتِ تشعرين بها قبل الزواج ستهدأ عما كانت عليه، لذا فلا تفتحين بابًا للنكد والحسرة على ما فات في الماضي.

الاهتمام بالمظهر العام

  • وذلك من خلال الاهتمام بالوزن والشكل والملابس، فيجب عليكِ تغيير ملابسكِ التي كنتِ تقومين بأعمال المنزل بها قبل قدوم زوجكِ المنزل وأيضًا الانتهاء من جميع الأعمال التي كنتِ تقومين بها.

لا تثيرين غضب زوجكِ

  • وذلك من خلال الالتزام بتعاليم ديننا الإسلامي خارج المنزل وارتداء الملابس الواسعة التي لا تجعل زوجكِ يغار، ولا تحاولين استفزاز زوجكِ بهذه الأعمال حتى لا يملأ النكد والمشاكل حياتكِ.
  • لا تغيري صورتك التي رآكِ بها زوجكِ في البداية أمامه وذلك لأن الانطباع الأول للمرأة يدوم دائمًا لدى الرجل، فعليكِ الاهتمام بحديثكِ أمامه وشكلكِ ومظهركِ فيجب أن تبدي جميلة دائمًا أمامه.
  • لا تطلبين أشياء كثيرة من زوجكِ مرة واحدة وتصرين على رغباتكِ وذلك لأنكِ بهذه الطريقة ستحملينه فوق طاقته مما يجعله ينفر منكِ ومن جميع مطالبك، ولكن عليكِ اختيار الوقت المناسب للمطالب ويفضل أن يكون طلب واحد فقط حتى لا يضجر الزوج منكِ.
كيف تستعدين زوجك ؟
كيف تستعدين زوجك ؟
  • الالتزام بالنشاط فالزوجة النشيطة يعشقها الزوج عن الأخرى الكسولة، ولإتباع ذلك عليكِ بالاستيقاظ مبكرًا وتحضير الفطور للزوج والأولاد وتهوية المنزل من أجل إدخال النشاط في المنزل ودب روح العزيمة في نفوس الأطفال.
  • يجب عليكِ توخي الحذر لاسيما إذا كنتِ امرأة عاملة حيث أنكِ يجب أن توازنين بين عملكِ خارج المنزل وعملكِ داخل المنزل، من خلال الاهتمام بالزوج والأولاد وعدم الاعتماد على خادمة أو مربية للقيام بذلك الأعمال، لأن ذلك سيجعل أطفالكِ يبتعدون عنكِ وكذلك الزوج، حيث أن الاحتياج لكي لا يكون مادي فقط.
  • كثرة الشكوى من الزوج تجعله يبتعد عنكِ ولكي تستعيدين زوجكِ من جديد عليكِ بالابتعاد عن الشكوى منه لاسيما للأهل، وذلك لأن الأهل لا يقدرون على مسامحة الزوج فيما بعد وسوف يظلون كارهين له على العكس فأنتِ بإمكانكِ مسامحته بعد ذلك، كما يجب عليكِ عدم المقارنة بين المستوى المادي أو العلمي لكي ولزوجكِ لاسيما إذا كنتِ أعلى منه شأنًا لأن ذلك يجعله ينفر منكِ.

تجنبي العتاب المستمر والغيرة

  • البعد عن العتاب المستمر للزوج وكذلك الغيرة، لأن الغيرة الزائدة ليست مستحبة وستفتح أبواب الطلاق بينكِ وبين زوجكِ بسبب انعدام الثقة في الزوج، وأيضًا كثرة العتاب قد تولد الكره في قلب زوجكِ تجاهكِ.
  • من الأشياء أيضًا التي تجعل الزوج ينفر منكِ كثرة الشكوى من الأولاد لاسيما أثناء عودته مباشرة من العمل وهو متعب، فعليكِ بالتأني ومسايرة الأمور مع الأولاد قبل قدوم الأب وعدم تحميله فوق طاقته، ويمكنكِ اختيار وقت آخر لكي يعاقب فيه الأب أبناءه على أفعالهم الخاطئة.
الحياة الزوجية
الحياة الزوجية

الصدق مع الزوج

  • التعامل بصدق مع الزوج من أكثر الأمور التي تجذبه إليكِ، فلا تقولين له خبر ليس حقيقي وفيما بعد يكتشف أنكِ كنتِ تكذبين عليه، لأن ذلك سيجعله يفقد الثقة بكِ وسيبتعد عنكِ.

الاهتمام بالمجاملات

  • يجب عليكِ الاهتمام بالمجاملات وذلك من خلال مدح زوجكِ بشكل دائم سواء كان هذا المدح على ملابسه أو عمله أو أفعاله، فهذه الطريقة تجعله يعود إليكِ من جديد ولا يقدر على مفارقتكِ.
  • وفي النهاية يجب عليكِ أن تكونين امرأة ذكية قادرة على مسايرة جميع أموركِ وكسب قلب زوجكِ وعقله بهذا الذكاء وعدم التفكير في الأشياء التي ستهدد العلاقات بينكما.

تابعوا

متلازمة انترومنيا عندما يصبح الحب مرضاً

كيف تجعل شخص يحبك