كيف تبدا الرجيم

العديد من المصابين بالسمنة و زيادة الوزن يرغبون في البدء في رجيم و نظام غذائي صحي لتقليل الوزن ، و بناء جسم سليم و متناسق ، لكن الكثير منهم لا يعرف كيف يبدأ الرجيم ، و ما هي السلوكيات التي يجب عليه ان يتبعها في بداية الرجيم ، و ما هي نصائح بداية الرجيم و الأفكار التي من خلالها يتفهم فلسفة الرجيم و الهدف منه ، و هو ما سوف نتعرف عليه .

كيف تبدأ الرجيم ؟

الوعي بالطبيعة الشخصية

كل انسان أدرى بشخصيته و طبيعته ، و طريقة تعامله مع الطعام ، فمن كان يعرف من نفسه أنه لا يستطيع مقاومة الطعام عند رؤيته ، فمن اولى الخطوات قبل بدء الرجيم عد ترك الطعام مجهز امامه لفترة طويلة ، و من كانت عادته تناول الطعام أثناء مشاهدة التلفاز او النت ، فعليه تغيير هذه العادة .

تحديد الهدف

عند بداية الرجيم يجب تحديد الهدف و بدقة ، و هل الهدف من الرجيم انقاص الوزن لفترة محدودة ، ثم العودة الى سابق نمط واسلوب الحياة ، ام ان الهدف هو تغيير السلوكيات المتعلقة بتناول الطعام و السير بشكل مستمر على نظام غذائي صحي ، و هو الهدف الذي يجب ان يلتزم به كل من يبدأ الرجيم .

و تحديد هدف دائم لنظام غذائي صحي يجب ان يبدأ بتوجيه الأسئلة الأتية للنفس :

ما هدفي من اتباع الرجيم ؟

هل الهدف انقاص الوزن فقط ، أم تغيير نمط و أسلوب الحياة ؟

هل أستطيع التغلب على العادات القديمة في تناول الطعام ؟

هل أستطيع التخلي هن الكثير من المأكولات الضارة و التي تسبب زيادة الوزن و الامراض ؟

ثم يقوم الانسان بتجديد العزيمة لتحقيق اهدافه و الصبر عليها .

كيف تبدا الرجيم
كيف تبدا الرجيم

تحديد الدافع الداخلي لاتباع الرجيم

قبل البدء في الرجيم من المهم أن يحدد صاحب الرجيم ما هو الدافع الداخلي الذي جعله يقرر اتباع نظام غذائي معين لانقاص الوزن ؟

و تحديد هذا الدافع سيساعده كثيراً في رحلته مع الرجيم واتباع النظام الغذائي الامثل ، و سيزيد من قدرته على مقاومة نفسه عندما تحدثه بعد فترة من المعاناة بترك الرجيم و العودة الى سابق العادات و النظام الحياتي .

و من الممكن ان يكون الدافع مثلاً هو الفوز باعجاب شخص ما ، أو امتلاك جسم متناسق رشيق ، أو القدرة على مجاراة الأصحاب في ممارسة الرياضة بغير تعب ، أو الرغبة في لبس الملابس الشيك التي تناسب الوزن الخفيف ، و هكذا ، فهذا الدافع له قدرة على تحفيز الالتزام و التحمل لنظام الرجيم .

السير على خطة موضوعة

من المهم قبل بدء الرجيم تحديد الخطة التي سيسير عليها متبع الرجيم ، فعليه تحديد مثلاً لأنه لن يتناول أى أطعمة بعد الساعة الثامنة مساءاً مهما كانت المغريات ، و أن يحدد مثلاُ عدم تناول الشروبات الغازية مجاراة لأصحابه و أصدقائه مهما كانت الظروف ، و ان يحدد انه يلتزم بالغذاء الصحي في كل احواله سواءاً في البت او في الخارج ، و ان يحدد نوعية البرنامج الغذائي الذي سيلتزم به و لا يخالفه .

قياس السعرات الحرارية

من الامور التي تساعد في نجاح نظام الرجيم أن يحدد متبع الحمية كمية السعرات الحرارية التي ينبغي له أن يتناولها في اليوم ، و الحرص على عد تجاوزها تحت اى ظرف من الظروف ، والحرص على الحصول على هذه السعرات الحرارية من مجموعة متنوعة من الغذاء حتى لا يصاب بالملل او التعب من قلة تنوع الطعام ، و ليحرص على الاكثار من الفواكه و الخضراوات اكثر من  أى أطعمة اخرى .

كيف تبدا الرجيم .
كيف تبدا الرجيم .

معرفة الوزن و محيط البطن

من المهم لمن يتبع الرجيم أن يقوم بمعرفة الوزن و محيط الخصر بشكل أسبوعي أو يومي ، فيقوم بوزن نفسه بعد الاستيقاظ من النوم و بعد الخروج من الحمام قبل تناول الافطار ، كما يقوم بقياس محيط الخصر بشريط القياس ، و يقوم بتدوين النتائج اليومية أو الاسبوعية في مفكرة لديه و يلاحظ التطور في الوزن و محيط البطن .

الاهتمام بالحركة و بذل الجهد

من الامور التي تساعد في نجاح عملية إنقاص الوزن و البدأ في نظام رجيم ، أن تكون الحركة المستمرة و ممارسة الرياضة و بذل الجهد من أسلوب حياة متبع الرجيم ، فكثرة الحركة و ممارسة الرياضة تساعد في حرق الكثير من السعرات الحرارية في الجسم ، و بالتالي تقليل الوزن و التخسيس ، و من الجدير بالذكر أن توفير 3500 سعر حراري في الاسبوع عن طريق تقليل الاكل و ممارسة الرياضة يساعد في انقاص الوزن بمعدل نصف كيلو جرام في الاسبوع ، و لو سار الانسان على نظام حياة جديد يستطيع انقاص به السعرات الحرارية بصفة دائمة ، فانه يحص على الوزن المناسب في فترة يسيرة من الوقت .

تغيير بعض السلوكيات و العادات الحياتية

من الأمور التي تساعد في انجاح نظام الرجيم و النجاح في الوصول الى الوزن المثالي الاهتمام بالعادات و السلوكيات المفيدة لتحقيق هذا الغرض ، و من هذه العادات :

  • النوم مبكراً ، و ترك السهر لفترات طويلة بدون داعي ، فقلة النوم تعمل على زيادة الوزن ، كما ان السهر الطويل يسبب الجوع ، مما يدفع صاحب الرجيم لتناول المزيد من الطعام .
  • شرب الكثير من الماء خلال اليوم و جعل ذلك عادة من عادات الحياة ، و يجب ألا تقل كمية الماء الذي يشربه الانسان عن عشرة اكواب في اليوم أو ما يعادل لترين من الماء .
  • عدم تناول الطعام أثناء مشاهدة التلفاز أو تصفح الانترنت ، فهي من الامور التي تسبب كثرة الاكل بلا شعور .
  • الاهتمام بتناول المكملات الغذائية جنباً الى جنب مع نظام الرجيم ، فنظام الرجيم قد يسبب نقص في الفيتامينات و المعادن الداخلة الى الجسم ، و يجب تعويضها بالمكملات الغذائية مثل فيتامين د و الاوميجا3 .
  • الحرص على تناول الحبوب الكاملة ، و ان تكون المخبوزات أو العيش مصنعة من القمح الكامل او الشوفان لزيادة نسبة الالياف في الطعام و بالتالي تقليل الامساك ، و زيادة الاحساس بالشبع و الامتلاء .
  • القيام بتمرين كتم النفس بصفة مستمرة لمدة خمس دقائق كل فترة ، فهو من التمارين التي تساعد في تقوية عضلات البطن و بالتالي تقلل من فرص ظهور الكرش و تراكم الدهون حول منطقة الخصر .
كيف تبدا الرجيم .
كيف تبدا الرجيم .