كيفية علاج الثعلبة بالثوم - مجلة رجيم

كيفية علاج الثعلبة بالثوم

كيفية علاج الثعلبة بالثوم

محتويات

    مرض الثعلبة Alopecia Areata من الأمراض الجلدية الشائعة التي تصيب منطقة الرأس عند الرجال والنساء، مسبباً سقوط الشعر وعدم إنباته ويجعل فروة الرأس صلعاء، كما أنه أحد أمراض المناعة الذاتية والذي يصاب به الجلد في حال حدوث بعض الاضطرابات والخلل في وظائف الجهاز المناعي، وسمى هدا المرض بالثعلبة نسبة إلى حيوان الثعلب الذي يقوم بتغيير فرائه مرتين في السنة، ويصاب به الأشخاص تحت سن الثلاثين فجأة وبدون أي مقدمات أو أعراض، كما أنه يصيب مناطق متفرقة من الجسم إلى جانب فروة الرأس مثل منطقة اللحية والذقن عند الرجال، وهناك بعض العلاجات العشبية التي تعالج هذا المرض المناعي الجلدي المزمن ولكن يعتبر الثوم هو العلاج الأشهر على الإطلاق الذي يعزز من نمو الشعر بشكل فعال، تابعوا معنا وتعرفوا كيفية علاج الثعلبة بالثوم وطرق استخدامه.

    فوائد الثوم لعلاج الثعلبة

    أثبتت مجموعة من الدراسات العلمية والأبحاث الطبية مدى فائدة الثوم في التعزيز من نمو الشعر وزيادة كثافته، مما يجعله واحد من أفضل العلاجات الطبيعية لمرض الثعلبة ووقف تساقط الشعر، والحد من تطور المرض، ومن أبرز تلك الدراسات دراسة نشرت 2006 أوضحت أن الدهانات الموضوعية المستخلصة من الثوم تحتوي على العديد من المواد الطبيعية المحفزة من نمو الشعر وعلاج تساقطه، وذلك من خلال دهن المنطقة المصابة بمستخلص الثوم مرتين يومياً لمدة ثلاثة أشهر.

    كيفية علاج الثعلبة بالثوم

    كذلك دراسة علمية أخرى نشرت في 2009 والتي أشارت أهمية استخدام الثوم للقضاء على آثار الثعلبة والتعزيز من نمو الشعر من جديد، وهنا بسبب الفوائد الجمة الذي اكتشفها العلماء والباحثين للثوم في علاج داء الثعلبة والتي من أهمها:

    • احتواء الثوم على مواد طبيعية مضادة للجراثيم والبكتيريا التي توثر على إنبات الشعر وتحد من نموه.
    • الثوم غني بمضادات الأكسدة التي تحارب الجذور الحرة التي تعيق من نمو الشعر وتزيد من تفاقم الثعلبة.
    • يضم الثوم عدد كبير من المضادات الحيوية التي تعالج التهابات الرأس والحد من احمرار جلد فروة الرأس نتيجة الإصابة بالثعلبة.
    • كما يعد الثوم من أقوى المواد المطهرة والمعقمة لفروة الرأس والتي يعالج أمراض العدوى الفطرية.

    كيفية علاج الثعلبة بالثوم

    كيفية علاج الثعلبة بالثوم
    • مرهم الثوم

    يمكن استخدام الثوم لعلاج مرض الثعلبة من خلال مرهم الثوم الذي يحضر بطريفة بسيطة في المنزل عن طريق مزج عصارة ثمانية فصوص من الثوم مع صفار بيضة واحدة وملعقة كبيرة من عسل النحل والقليل من جل الصبار، حيث تحتوي هذه المكونات على العديد من المواد الطبيعية المطهرة والمغذية للتحفيز من نمو الشعر والخد من تساقطه، حيث يتم تدليك منطقة الرأس أو الذقن المصابة بمرهم الثوم ويترك مدة نصف ساعة قبل أن تغسل بالشامبو أو الصابون.

    • زيت الثوم

    كما يعتبر زيت الثوم النقي من أقوى الاستخدامات الطبية لعلاج الثعلبة من خلال دوره في تقوية الجهاز المناعي، وتنشيط الدورة الدموية وتدفقها إلى منطقة الرأس لانبات الشعر، ومحاربة البكتيريا الضارة المسببة لهذا المرض المناعي، ويتم استخدام زيت الثوم من خلال تدفئته وتدليك فروة الرأس به ثم تغسل بالشامبو والماء الدافئ.

    • شامبو الثوم

    كذلك يمكن توظيف الثوم لعلاج مرض الثعلبة من خلال استخدام شامبو الثوم الفعال في زيادة كثافة نمو الشعر والحد من تساقطه، ويمكن تحضير شامبو الثوم من خلال طحن خمس فصوص من الثوم، وخلطهم مع الشامبو الخاص بالمصاب، ويستخدم خلال ثلاث مرات في الأسبوع.

    • شرائح الثوم

    شرائح الثوم من أشهر طرق استخدام الثوم لعلاج الثعلبة وزيادة نمو شعر الرأس، وذلك من خلال تقشير فصوص الثوم وتقطع إلى شرائح صغيرة ثم تخلط مع زيت الزيتون ويفرك بها المنطقة المصابة بالثعلبة، وتترك لمدة عشرون دقيقة قبل أن تغسل بالماء والصابون.

    اقرأ أيضاً : إنبات شعر اللحية بالأعشاب

    كيفية علاج الثعلبة بالثوم


    الزوار شاهدو أيضًا

    كلمات ذات علاقة