معلومات عن الجهاز المناعي

الجهاز المناعي هو الجهاز الذي يمثل خط الدفاع في جسم الإنسان ضد الكائنات المعدية، مثل البكتيريا الدقيقة الجراثيم والطفيليات المسببة للأمراض، ومن أهم معلومات عن الجهاز المناعي هو أنه عبارة عن سلسلة من الخطوات التي تسمى بالاستجابة المناعية، وهي عبارة عن سلسلة تحمي الجسم من التعرض للعدوى وبالتالي تؤدي إلى الحفاظ على صحة الجسم بشكل جيد، ويتكون الجهاز المناعي من شبكه تتكون من خلايا خاصة، وهذه الخلايا أو الشبكة عبارة عن كريات الدم البيضاء والغدة الزعترية وكذلك الطحال والغدد اللمفاوية والخلايا الجذعية أيضا والأجسام المضادة، بالإضافة إلى كل هذا فإن الجهاز المناعي أيضا يتكون من مجموعة من الأعضاء والأنسجة والتي تعمل على تحقيق الحماية اللازمة للجسم بشكل رائع للغاية .

معلومات عن الجهاز المناعي

إن الجهاز المناعي هو الجهاز المسؤول في الجسم عن حمايته من التعرض للأمراض، وكذلك لوقايته من الميكروبات والطفيليات والأمراض التي تحدث بسبب نقص المناعة مثل الأورام السرطانية والأجسام الغريبة التي تسبب أمراض مثل الإيدز، حيث يحتوي الجهاز المناعي على العديد من الخلايا التي تعمل على التفريق بين خلايا الجسم الصحية والخلايا المريضة أو الخلايا الغير طبيعية، ولهذا فإننا قد نجد أن الأشخاص المصابون بالأمراض عادة ما يعانون من مشاكل صحية في الجهاز المناعي ويصابون بعدوى الالتهابات باستمرار وهي عدوى لا تصيب الأصحاء أو من قدرتهم المناعية مرتفعة .

ومن الجدير بالذكر أن الجهاز المناعي هو جهاز معقد للغاية ويحتاج إلى التركيز الكامل لفهمه، حيث أن جزء صغير منه يتركز في الجسم وجزء أخر يعوم في الدم، وجدير بالذكر أيضا أن الأمراض أو المشاكل المرتبطة بخلل الجهاز المناعي تظهر في ظرفين أثنين فقط، وهم إما بسبب عدم نشاط الجهاز المناعي عند تعرض جسم الإنسان إلى ميكروب أو جسم غريب وهذا يسبب حدوث عدوى أو مرض، أو يمكن أن يحدث بسبب نشاط الجهاز المناعي في وقت غير مناسب أي بمعنى أنه قد ينشط في وقت وجود خلايا سليمة ويمنع تنشيطها وهذا الأمر لا يحتاج تفعيل للجهاز المناعي، وهذا من ضمن الأسباب التي تحدث مشاكل في الجهاز المناعي .

أجهزة الجسم

يعتبر جسم الإنسان من الأمور المعقدة للغاية والصعب على الإنسان العادي فهمها مهما تم شرح الأمر، حيث يتكون جسم الإنسان من حوالي ما يقارب مئة ترليون خلية، وأوضح الباحثون والعلماء أن جسم الإنسان مكون من خمسة أعضاء رئيسة وهم الأجزاء الأساسية في تكوينه، وهذه الأعضاء هم (الدماغ، القلب، الكلى، الكبد، الرئتين)، حيث لكل عضو من هؤلاء الأعضاء وظائف محددة في الجسم، وهذه الوظائف تعمل على بقاء الإنسان بصحة وعافية .

ومن الجدير بالذكر أن العلماء والباحثون قد أوضحوا أن جسم الإنسان يوجد به حوالي 12 جهازا رئيسيا، وجميع الأجهزة التي سيتم ذكرها هي الأجهزة التي تعمل على بقاء الإنسان على قيد الحياة، وتجعل هذه الأجهزة جسم الإنسان يعمل بشكل طبيعي ليمارس حياته بمنتهي الصحة والقوة والعافية، ومن أجهزة الجسم التي يملكها الإنسان هي :

  1. جهاز الدوران .
  2. الجهاز الهضمي .
  3. الجهاز المناعي .
  4. الجهاز اللمفاوي .
  5. جهاز الغدد الصماء .
  6. الجهاز العصبي .
  7. الجهاز العضلي .
  8. الجهاز التناسلي .
  9. الجهاز الهيكلي .
  10. الجهاز التنفسي .
  11. الجهاز البولي .
  12. الجهاز الجلدي ( وهو المسؤول عن صحة الجلد) .

مكونات الجهاز المناعي

إن الجهاز المناعي يعمل على مطاردة الأجسام الغريبة لجسم الإنسان، حيث يعمل الجهاز المناعي على منع دخول البكتيريا والفيروسات والطفيليات وتقوم بمهاجمة هذه المواد الضارة، ولكي يقوم الجهاز المناعي بحماية الجسم والقضاء على هذه الأجسام الغريبة فإنه يتكون من عدة أشياء تساعده على ذلك، وهي :

  • العقد اللمفاوية

إن العقد اللمفاوية تعتبر جزء من الجهاز اللمفاوي وهي عبارة عن وحدات بنائية صغيرة الحجم جدا، وهذه الوحدات لا يتجاوز حجمها حبة الفاصوليا البيضاء، وتكون أهمية هذه العقد اللمفاوية هي محاربة الأمراض والعدوى المختلفة التي تصيب الجسم، ومن الجدير بالذكر أيضا أن العقد اللمفاوية تحتوي على سائل يسمى بالسائل اللمفاوي، وعند إصابة الجسم بعدوى أو مرض فإن هذا السائل ينتفخ ويسبب الشعور بالألم .

  • الطحال

يوجد الطحال في الجهة اليسرى من جسم الإنسان، تحديدا أسفل ضلوع القفص الصدري وأعلى المعدة كما يحتوي الطحال أيضا على نسب كبيرة وعالية من خلايا أو كريات الدم البيضاء، وهي خلايا مسؤولة عن محاربة العدى والأمراض أيضا، وتكمن أهمية الطحال أو وظائفه في الجسم هي :
  1. التخلص من الخلايا القديمة والأجزاء التالفة في الجسم .
  2. يعمل الطحال على التحكم بكمية الدم المناسبة في الجسم .
  • نخاع العظام

إن نخاع العظام هو عبارة عن نسيج أصفر يوجد في منتصف خلايا العظام، ونخاع العظام هو الجزء الأساسي والمسؤول عن خلايا الدم البيضاء، والتي تكون مسؤولة عن الدفاع عن الجسم ضد الميكروبات المختلفة التي تصيب الجسم .
  • الخلايا اللمفاوية

إن الخلايا اللمفاوية هي عبارة عن خلايا بيضاء صغيرة الحجم ويوجد منها نوعان، وهم (الخلايا التائية، والخلايا البائية) ويوجد لكل نوع من أنواع الخلايا اللمفاوية وظيفة مختلفة عن الأخرى، حيث أن وظيفة الخلايا التائية هي تدمير الخلايا السرطانية أو تدمير الخلايا المصابة بعدوى والتهابات، أما بالنسبة لوظائف الخلايا البائية فهي تتمثل في أنها تصنع أجسام مضادة وتكون مسؤولة عن محاربة العدوى البكتيرية والمواد السامة التي تصيب الجسم .
ومن الجدير بالذكر أن الخلايا التائية تنقسم إلى فرعين الفرع الأول هو الخلايا التائية القاتلة والنوع الثاني هو الخلايا التائية المساعدة، وتكون أهمية الخلايا التائية المساعدة هي تحديد طبيعة الرد المناعي المطلوب للجسم واتخاذه من الجهاز المناعي عند تعرض الجسم لأجسام أو هجوم غريب، بينما الفرع الأخر وهو الخلايا التائية القاتلة فتكمن فائدته في التخلص من الخلايا المصابة بالعدوى أو الخلايا المعرضة للتلف والضرر لأي سبب .
  • الغدة الزعترية

إن الغدة الزعترية هي غدة تشبه ورقة نبات الزعتر ولهذا تم تسميتها بهذا الاسم، وتوجد الغدة الزعترية خلف عظام القفص الصدري ومن الجدير بالذكر أنها صغيرة الحجم جدا، وعي مسؤولة عن إتمام نضج الخلايا التائية الموجودة في الخلايا اللمفاوية والتي لها العديد من الوظائف في الجسم، كما أن الغدة الزعترية تكون كبيرة الحجم عند الرضع عن الأشخاص الناضجين، وتصغر الغدة الزعترية في الحجم مع التقدم في العمر ويتم استبدالها بالنسيج الدهني لاحقا .
  • خلايا الدم البيضاء

خلايا الدم البيضاء لها العديد من الأنواع المختلفة ومن ضمن هذه الأنواع خلايا البلعمة، والخلايا البدينة والخلايا المتعادلة والخلايا الحمضية، وكذلك الخلايا القاعدية، وتكون أهمية هذه الخلايا كامنة في التعرف على الأجسام الغريبة التي تدخل إلى الجسم وكذلك الأجسام الممرضة والمسببة للعدوى، كما أنها تقوم بمحاربتها التخلص منها والقضاء عليها نهائيا وإنقاذ الجسم من التعرض للأمراض .

أنواع المناعة في الجسم

  • المناعة الطبيعية

هذه المناعة يولد بها الإنسان منذ اليوم الأول له، ولكنها مناعة غير قادرة على التفريق بين الأجسام العادية والأجسام الغريبة التي يتعرض لها الإنسان، ومن أمثلة المناعة الطبيعية هي الأغشية المخاطية التي توجد في الحلق والجهاز الهضمي، ومن الأمثلة الأخرى هي الجلد الذي يشكل حاجزا لعدم دخول الكثير من المواد الغريبة للجسم .

  • المناعة المكتسبة

المناعة المكتسبة هي مناعة يكتسبها الإنسان في سنوات حياته، وهذا نتيجة لتعرضه إلى الأمراض، أو بسبب التطعيمات التي يأخذها الإنسان على مر حياته، ففي الحالتين تسمى مناعية مكتسبة .
  • المناعة المنفعلة

وهي عبارة عن مناعة مؤقته لا ترافق جسم الإنسان طوال حياته ولكنها تحميه من الأجسام المضادة، ومن أمثلتها هي المناعة التي تنتقل من الأم إلى الجنين عبر المشيمة في الرحم وأثناء الرضاعة، حيث تحمي الجنين من الالتهابات والعدوي ولكن يختفي تأثيرها بعد السنوات الأولى للطفل .

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق