خواطر صباحية قصيرة

خواطر صباحية قصيرة

أيها الصباح

ما أجملـ فيك الأملـ

ما أجمل أن نراك نقطة صفر للأنطلاق من جديد

نطوي صفحات الماضيـ لنفتح بك صفحة جديدة

أيها الصباح

رأيت الجميع معكـ ينطلق
كل ينطلقـ بأمل جديد
بعيون تترقب الفرحـ
بقلب يخفقـ للأمل

فيقترب المساء
لتتبعثر الآمال !!!
وتؤجـّــــــــــــــــــــــــــل
لصباح آخر
ونقول غدا
ونقول غدا

 

أيها الصباح

ونصحو من جديد
يرافقنا أملـ جديد
شمس ذهبية تشرقـ
بعد ظلام وسكونـ
نرى زهورا تتفتحـ
نسمع العصفور يغرد
فراشات تتراقص في الشرفة
رائحة القهوة تنعشنا من جديد
وما أجمل ابتسامة الاحبة كل صباح

فهل يا ترى !
أيها الصباح يكتمل يومك على الأمل الذي رسمته
هل يأتي المساء ودعواتي مستجابة!
هل يأتي المساء وقد ابتسم كصباحي

سأفتح الابواب
واول باب أنت ايها الصباح
فتحت بابك مسرورة وبقلبي نبضات خوف…….!
نبضات خوف من المساء
وكلي حنين وشوق وامل

وان وصلت لباب المساء ولم اجد ما اريد !!
فسأنتظرك ايها الصباح
لتجدد في الأمل
ولتنعم روحي بلقياك
فأنت البسمة على شفاه البشر
وأنت بصيص الامل من بعيد

أحبك صباحي

وصباحكم سكر

صبآحي أنتِ

أقدمُ لكِ كلمآتٍ لا أعرفٌ منْ أين أبدؤهآ ولا كيف ,
كل مآ اعرفه أنهآ منسوجةٌ لفتاةٍ رآئعةٍ ,
تحمل في جوفهآ قلبٌ أنقى و أجملُ من ألوانْ الطيف ,
منسوجةٌ لفتاةٍ كـ نجمةٍ جميلةٍ في السمآء حائرةْ ,
تحملُ في مقلتيهآ عينآنِ لامعتآنِ كـ لمعان حد السيف.

لَكِ مني ,,,

لكِ مني أجمل أمنياتٍ في هذا الصباح ,
لكِ مني زهرةً تبهركِ بعطرهآ الفواح ,
لكِ مني صبآحٌ أقدم لكِ فيه كل طائرٍ غنى في هذا الصباح أو صاح ,
لكِ مني أنشودةُ بجمآل زقزقة عصافير الصباح ,
ينادي فيها العصفورُ باسمكِ كلمآ زقزقَ و انطلق في السمآء ولاح ,
لكِ مني اهزوجةٌ بروعةِ صوتِ الديكِ الصيَّآح ,
يصيحُ شوقا لكِ و الحقُ ينآدي ” حيَ على الفلاح ” ,
يسيرُ من قمةٍ لأخرى في كل صباحٍ كطآئرٍ سوآح ,
وسعت له الأرضُ وكانتْ له موطنُ وَ براح ,
حتى انه بجمآل صوته وَ هو ينآدي بكِ ” عني الهمَ أزاح ” .

” وَ هآ قد بدأتُ صبآحي بكِ يَ وردةً في وسطِ بستانٍ حبْ بالعطر و الحنان فواح ”

صَبآحي أنتِ ,,

صَبآحي أنتِ يَ من ملكتِ فؤادَ قلبي ,
صَبآحي أنتِ يَ من اشتاقت له نفسي ,
صَبآحي أنتِ يَ من حنت لرؤيته عيني ,
صَبآحي أنتِ يَ من أنطقتٍ بحبكِ لساني ,
صَبآحي أنتِ يَ من أحببتِ الليلَ و النهار لأجلي ,
صبآحي أنتِ يَ من نآدتِ باسمكِ روحي ,
صَبآحي أنتِ يَ إشراقةَ شمسي ,
صَبآحي أنتِ يَ بوحي وَ حنيني وَ همسي ,
صَبآحي أنتِ بيومي وَ غدي و أمسي .

” وَ هل لي من صبآحٍ بعدكِ يَ كلي في مكآنٍ آخرٍ يَ كوني
يَ أهزوجة قلبي التي نطق بها لساني ” بحبك ” بكل ما في حياتي ,
وفاحت بها كامل حياتي بعطركِ يَ حبي يَ ملاكي ”

” أحبكِ كمآ كنتِ وَ كمآ أصبحتِ و كمآ أمسيتِ ”
فَ ( صبآحي أنتِ )