تمزق الأربطة أعراضه وتشخيصه طرق علاجه

تمزق الأربطة Ligaments Rupture يعاني منه الكثير من الناس خاصة عند إصابتهم بأي من الحوادث، ومن أكثر الناس الذي يكونان عرضة لتمزق الأربطة هم لاعبين كرة القدم، حيث أنهم يقعان في الملعب ويحدث لديهم ورم في الركب ويكون مكانها أزرق ولا يستطيع اللاعب النهوض من مكانه للسير لأي مكان، فكثير من الناس يجهلون علامات تمزق الأربطة التي لابد من استشارة الطبيب في الحال عندما يحدث لدي أي إنسان هذه العلامات التي نوضحها لكم اليوم، حيث أنه يوجد تشخيص من قبل الأطباء لهذه الحالة أيضاً، فلنعرض لكم أيضاً علاج تمزق الأربطة عن طريق الجلسات الطبيعية والعقاقير الطبية.

أهم علامات تمزق الأربطة

يوجد بعض العلامات التي من خلالها يمكنك التعرف على تمزق الأربطة وهي:

تمزق الأربطة

  • عدم قدرة المريض بالتمزق على الحركة خاصة لا يستطيع تحريك المفصل المصاب.
  • حدوث ورم مفرط حول المفصل المصاب.
  • يعاني المريض بالتمزق من ألم لا يستطيع تحمله.
  • ظهور بعض الكدمات في الأرجل المصابة بالتمزق.

تشخيص تمزق الأربطة

يقوم الطبيب بإجراء العديد من الفحوصات الطبية واليدوية لتشخيص تمزق الأربطة، وذلك التشخيص يجري عن طريق:

الفحص السريري

عادة يعرف تمزق الأربطة عن طريق فحص الطبيب للمريض بالفحص السريري، وذلك يري الطبيب وجود ورم وعلامات باللون الأزرق حول الركبة المصابة.

الموجات فوق الصوتية

عادة ما تجري الموجات فوق الصوتية للتأكد من أن جميع أوتار والأربطة التي تكون حول الركبة المصابة سليمة ولا تحتاج إلى علاج، وفي حالة وجود قطع في الأوتار والأربطة يستعين الطبيب بإجراء عملية في الحال.

الأشعة السينية

قد يحتاج الطبيب أن يجري المريض الأشعة السينية من التأكد من الإستبعاد وجود تكسير في عظام الأرجل.

التصوير المغناطيسي

وهذا يطلبه الطبيب من أجل الأطمئنان على جميع أنسجة الجسم.

علاج تمزق الأربطة

يوجد بعض الطرق التي يلجأ لها الطبيب في علاج تمزق الأربطة، حيث أن من أهم علاج تمزق الأربطة ما يلي:

تمزق الأربطة

 

  •  الإسعافات الأولية

يفضل عدم تحريك المصاب أو عدم السير على الركبة المصابة خاصة أول ساعتين من الإصابة بتمزق الأربطة، كما لابد أن يكون تحت المريض وسادة ترفع رجل المريض المصابة حتى يجري الدم بها، ويمكن أن يوضع قطع من الثلج على المنطقة المتورمة والمنطقة المصابة بالكدمة من خلال الإصابة بتمزق الأربطة، يمكنك وضع قطع الثلج لمدة ساعتين عللى الجرح حتى يخف تماماً.

  • تناول بعض الأدوية المسكنة

قد يلجأ الطبيب في الحالات الشديدة والتي لا يتحمل فيها المريض الألم، أن يلجأ إلى بعض العقاقير الطبية التي تؤدي إلى تسكين الألم، مثل اسيتامينوفين والبروفين حتى يتعافي المريض من التمزق بإجراء العلاج الطبيعي على الرجل المصابة.

  • تركيب دعامه أو جبيرة

في الحالات الشديدة والذي أصاب فيها المريض بقطع في الأربطة أو الأوتار، يلجأ الطبيب إلى تركيب دعامة أو جبيرة على المفصل المصاب وذلك مدة لا تقل عن خمسة وأربعين يوماً مع مراجعاة عدم الحركة المفرطة على المفصل حتى لا يحدث تمزق مرة أخرى ويكون هذه المرة لا يستطيع تركيب الجبيرة مرة أخرى.

  • إجراء العمليات الجراحية

في بعض الحالات الحرجة التي يحدث لدي المريض قطع كامل في الأربطة، فهذا يلجأ الطبيب إلى إجراء العملية الجراحية التي تستغرق وقت طويل ولابد من إجراء العلاج الطبيعي على القدم المصابة بعد إجراء العملية مباشرة، حتى يستطيع المريض السير على قدمه مثلما كان، ولكن العلاج الطبيعي يأخذ وقت طويل للغاية.

اقرأ أيضاً

أسباب أوجاع الوكبة و علاجها