اضرار العادة السرية في المستقبل

تُعد العادة السرية Masturbation من المواضيع الأكثر جدلاً في المجتمع، ونختص بالذكر اضرار العادة السرية، والتي يمارسها البعض دون الوعي بما تتسبب به من مخاطر صحية، ولا يتوقف الضرر التي تلحقه العادة السرية أو عادة الإستمناء كما تُعرف منذ قديم الزمان على الأضرار الصحية فقط، فهي تتسبب بأضرار نفسية خطيرة، وقد تصيب البعض بالإكتئاب، أما عن مشروعيتها فلقد أحل الله لنا الطيب وحرم الخبيث من الفعل والقول، وهي تعتبر من الأفعال الخبيثة التي تلحق ضرراً فعلي بالشخص المصاب بها، فعلى الشباب أن يحذروا من القيام بمثل هذه الأفعال المنهي عنها.

اضرار العادة السرية أو الإستمناء

 

العادة السرية هي تحفيز الإستثارة الجنسية من خلال لمس الأعضاء التناسلية لكلاً من الجنسين، والهدف منها هي الوصول إلى حالة من النشوة التي تحققها العلاقة الجنسية الفعلية، لكنها سرعان ما تزول في حالة العادة السرية.

  • من اضرار العادة السرية أنها تسبب إلتهابات الأعضاء التناسلية، والتي ينجم عنها آلام شديدة بمنطقة الحوض وبالجهاز التناسلي.
  • ظهور بعض التهيجات الجلدية التحسسية، والتي تظهر على شكل يشبه الطفح الجلدي.
  • سوء الحالة الصحية وضعف الجهاز المناعي، مما يجعل من يمارسها أكثر عُرضة للأصابة بالأمراض مقارنة بالآخرين.
  • الإصابة ببعض إضطرابات الدماغ، والتي تستهدف منطقة التركيز والإنتباه، فيشعر الشخص بالتشتت وضعف الإنتباه، وقد يصاب أيضاً بأمراض الذاكرة.
  • الإصابة بالجروح أو الكدمات نتيجة الممارسة العنيفة أو إستخدام بعض الأدوات الصلبة أو الحادة.

اضرار العادة السرية في المستقبل

اضرار العادة السرية بالمستقبل
اضرار العادة السرية بالمستقبل

فيما يتعلق بأضرار العادة السرية على المدى البعيد فهي من الممكن أن تتسبب في التالي:

  • مشكلة سرعة القذف خلال العلاقة الزوجية، مما يترتب عليه المشكلات والخلافات الزوجية التي قد تؤدي إلى لطلاق وتشتت الأسرة.
  • مشكلة ضعف الإنتصاب والتي تظهر في بداية الزواج، ويترتب عليها الفتور في العلاقة الزوجية وعدم القدرة على تهيئة النفس تجاهها وإدراك أهميتها.
  • إصابة الشخص بالشعور بالندم والحسرة، والذي بدوره يساعد في دخوله في حالة من الإكتئاب الفعلي.
  • إنفصال الشخص عن المجتمع المحيط وتفضيله للعزلة، مما يجعله بمعزل عن البيئة المحيطة فيتكون لديه رد الفعل الإنطوائي.
  • تساقط الشعر بمعدل أشرس من المعدل الطبيعي، مما ينجم عنه مشكلات الصلع المبكر وما يتبعه من مشاكل الثقة بالنفس وتقبل الذات.

حكم العادة السرية في القرآن والسنة النبوية

حكم العادة السرية بالاسلام
حكم العادة السرية بالاسلام

بالرغم مما تحققه العادة السرية للفرد من لذة لحظية ومؤقتة، إلا أن مخاطرها عظيمة، ولذلك نهانا عنها الله عز وجل عنها، ويظهر ذلك في قوله تعالى:

“أُحِلَّ لَكُمْ لَيْلَةَ الصِّيَامِ الرَّفَثُ إِلَىٰ نِسَائِكُمْ ۚ هُنَّ لِبَاسٌ لَّكُمْ وَأَنتُمْ لِبَاسٌ لَّهُنَّ ۗ عَلِمَ اللَّهُ أَنَّكُمْ كُنتُمْ تَخْتَانُونَ أَنفُسَكُمْ فَتَابَ عَلَيْكُمْ وَعَفَا عَنكُمْ ۖ فَالْآنَ بَاشِرُوهُنَّ وَابْتَغُوا مَا كَتَبَ اللَّهُ لَكُمْ ۚ وَكُلُوا وَاشْرَبُوا حَتَّىٰ يَتَبَيَّنَ لَكُمُ الْخَيْطُ الْأَبْيَضُ مِنَ الْخَيْطِ الْأَسْوَدِ مِنَ الْفَجْرِ ۖ ثُمَّ أَتِمُّوا الصِّيَامَ إِلَى اللَّيْلِ ۚ وَلَا تُبَاشِرُوهُنَّ وَأَنتُمْ عَاكِفُونَ فِي الْمَسَاجِدِ ۗ تِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ فَلَا تَقْرَبُوهَا ۗ كَذَٰلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ آيَاتِهِ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ” [سورة البقرة: الآية 187].

فيظهر لنا من الآية الكريمة أنها تمثل ذنب عظيم ينبغي على العبد التوبة منه والرجوع إلى الله بطلب المغفرة.

أيضاً نجد النبي صلّى الله عليهِ وسلّم قد نهانا عنها وأوصى من لا يمتلك المقدرة المادية للزواج بالصيام تجنباً لفعلة الموبقات، وكان ذلك في حديثه الشريف في صحيح البخاري عن عبدالله بن مسعود رضي الله عنه “مَنِ اسْتَطَاعَ البَاءَةَ فَلْيَتَزَوَّجْ، فإنَّه أغَضُّ لِلْبَصَرِ، وأَحْصَنُ لِلْفَرْجِ، ومَن لَمْ يَسْتَطِعْ فَعليه بالصَّوْمِ، فإنَّه له وِجَاءٌ”.

ولذلك حلل الله للعباد الزواج للحفاظ على إستمرارية البشرية، وإيجاد المؤنسات في الوحدة، ولكي ينشغل بال الفرد بما لديه من مسئوليات وواجبات، وما يتبعه ذلك من إشباع للرغبات والحاجات الإنسانية بما حلل الله متاعٌ إلى حين.

إقرأ أيضاً

اضرار الاندومي للحامل

أضرار إزالة اللوزتين

اضرار الرطوبة على صحة الانسان