نصائح طبية للعناية بالشعر و روتين الاهتمام بالشعر

العناية بالشعر تحتاج إلى الكثير من الخطوات من تنظيف الشعر إلى ترطيبها والتخلص من المشكلات التي يعاني منها العديد من الأشخاص مثل القشرة والتقصف والشعر الدهني وغيرها من المشكلات لذلك نقدم لكم من خلال مقالنا هذا على مجلة رجيم روتين الاهتمام بالشعر.

العناية بالشعر

تشخيص وجود مشكلة في الشعر

  • إذا تم سقوط أكثر من 120 شعرة يوميا تلقائيا دون شد أو تمشيط.
  • هيشان الشعر بعد ساعة واحدة فقط من وضع الزيت أو البلسم.
  • ظهور الشعر مجعد.

عزيزي المهتم بأحدث صيحات التجميل, اليوم نقدم بعض النصائح قد تكون بسيطة لكنها تساهم في الحصول على شعر لامع جذاب للتمتع بإطلالة مشرقة.

نصائح مميزة للشعر

  • غسل الشعر مرتين فقط أسبوعيا ويكون باستخدام الشامبو المناسب وذلك عن طريق تدليك فروة الرأس والشعر به جيدا ثم تركه عشر دقائق على الفروة وغسله بالماء الفاتر جيدا.
  • عدم تغطية الشعر مباشرة بعد غسله وإنما يتم تمشيطه وتركه لمدة ساعة حتى يجف تماما ويمنع تكوين أي رائحة له كما يعطي فرصة للشعر حتى يتنفس.
  • هناك بعض الأطباء ينصحون بمعالجة الشعر الرقيق عن طريق طلائها السليكون الذي يشكل غطاء على خصلة الشعر و يظهرها كأنها سميكة ويعطي لها مظهر جذاب.
  • منع استخدام الصابون ذات رائحة على الشعر وفي حالة الرغبة في عدم استخدام الشامبو يتم استخدام صابون الأواني الأبيض عديم الرائحة.
  • التأكد من أن الشامبو المستخدم خالي من مادة السلفات حيث أن وجودها يقلل من جودة المنتج في التنظيف العميق للشعر لأنها تفتقر إلى وجود الرغوة.
  • عدم الإفراط في استخدام الصبغات الملونة لأنها تقلل من العمر الحيوي للشعر حيث تزيد من التقصف والهيشان وقد تحتوي على مواد كيميائية أكثر ضررا تسبب حروق للشعر, يفضل استخدام الصبغات الطبيعية مثل الشوكولاتة والكركم والبنجر.
  • في حالة استدعاء الشعر لحقن الميزوثيرابي لتجديد انباته من جديد يمكن اللجوء إلى طبيب متميز مع اتباع جميع التعاليم التي ينصح بها لنجاح عملية الحقن, تتمثل هذه التعاليم في: إجراء الفحوصات الطبية للتأكد من عدم وجود أي عنصر ناقص متسبب في التساقط, منع استخدام أي زيوت غير طبيعية, منع استخدام شامبوهات مجهولة المصدر, عمل اختبار حساسية بالحقن المبدئي بنسبة بسيطة ثم تكملة الجلسات بعد أسبوع من الاختبار.
  • استخدام البلسم بطريقة جيدة لأنه إذا زاد الشيء عن الحد انقلب إلى الضد, بمعنى أن لا يوضع على الفروة مباشرة إنما يتم تدليك الشعر به, وضعه مرتين أسبوعيا بعد كل مرة يغسل فيها الشعر, لا يتم تركه لفترة طويلة إنما ثلاث دقائق كحد أقصى.
  • هناك طريقة جيدة ينصح بها بعض الأطباء: نظرا لأن بعض أنواع الشامبو المتوافرة بالأسواق قد تكون مغشوشة محتوية على نسبة كيمياء أكبر فيمكن تدليك الشعر بالبلسم أولا ثم غسله بالشامبو لكي يمنع تعرضه المباشر للمواد المكونة له ثم يعاد وضع البلسم بعد غسل الشعر مرة أخرى.

العناية بالشعر

لضمان سلامة شعرك اتبع النصائح الطبية الآتية:

  • ترطيب الشعر حمام زيت مرتين أو ثلاثة أسبوعيا حسب حالة الشعر, ومن أهم الزيوت الطبيعية التي أثبتت فاعليتها مع الكثير من الحالات: زيت الزيتون, جوز الهند, السمسم, البقدونس, الجرجير, الورد, الروزماري, العنبر, الجوجوبا, إكليل الجبل, جنين القمح.
  • تجنب استخدام المياه الشديدة السخونة على الشعر لأنها تفقد الزيوت الطبيعية التي تفرزها الفروة مما يصاب الشعر بالجفاف.
  • بالنسبة للمحجبات, عليهن إعطاء فرصة للشعر كي يتنفس فإذا أردتِ شعر جميلا اعطيه اهتمام يعطيك نتيجة مرضية أي يجب عدم تغطيته طول اليوم حتى لو تجلس في غرفتها ساعتين لكشف الشعر بالإضافة إلى ضرورة كشفه عند النوم.
  • الابتعاد التام عن جلسات البروتين والكيراتين والكولاجين وغيرها من مسميات تخضع لتأثير كيميائي واحد ضار بالشعر, فقد ينعم الشعر مؤقتا إنما ينقص من عمره على المدى البعيد, ويمكن تبديل هذه المنتجات بجل الصبار فهو ينعم الشعر بطريقة آمنة حتى لو يستغرق وقت أطول إلا أنه مضمون.
  • كل شئ في الحياة يعطي إنتاج يحتاج إلى تموين, الإنسان يأكل حتى يعيش والنبات يتم ريه كي ينبت, كذلك الشعر يحتاج إلى بعض الوصفات المغذية لتحفيز إنتاجه مثل خلط عصارة الجرجير الطبيعية مع حبة البركة.
  • يمكن استخدام زيت العصفر بإضافته إلى الشامبو الطبي المستخدم فيعمل على توسيع شرايين فروة الرأس مما يضمن تنشيط الدم فيها باستمرار.

العناية بالشعر

أما الروتين اليومي الذي إذا تم اتباعه يعطي نتيجة ساحرة في جمال الشعر هو:

  • شرب المياه بكميات كافية يوميا حسب وزن الجسم, مثلا أصحاب وزن السبعين كيلو جرام يحتاجون 2 لتر ماء يوميا, وذلك لأن الماء له علاقة مباشرة بصحة الجسم ويأتي الشعر في المقدمة: حيث يغذي الشعر من الجذور للأطراف ويعطيه فرصة للاستفادة من الأملاح والفيتامينات والمعادن الموجودة كما أنه ينشط الدورة الدموية في فروة الرأس بالتالي يمنع وجود القشرة ويجعلها تربة خصبة لنمو شعر صحي.
  • عدم الإفراط في تمشيط الشعر بل يكتفي بتمشيطه مرة أو مرتين على الأكثر فهما كافيتان لتنشيط الدورة الدموية في الرأس وأكثر من ذلك يجهد الشعر ويسبب تساقطه.
  • الإكثار من تناول الخضروات والفواكه المحتوية على فيتامينات C,D, ج فهمي مضادات أكسدة قوية لمنع الإصابة بالفطريات في الفروة من جهة وتقوية الشعر و نموه من جهة أخرى.
  • تناول الأسماك ثلاث مرات اسبوعيا فهي تحتوي على أوميجا 3 بمختلف احماضها مثل: ALA, DHA, EPA والتي تزيد قوة الشعر ولمعانه وتمنع تساقطه بل يتساقط فقط أقل من مائة شعرة يوميا وهذا مؤشر طبيعي للتجديد المستمر.
  • بعض المكسرات لها فائدة عظمى للشعر مثل اللوز والجوز وعين الجمل والكاجو, حيث تعمل على تحفيز فروة الرأس لإنتاج الزيوت الطبيعية التي تحافظ على مرونة وليونة خصلة الشعر كما يسهل إنباتها في فترة قليلة بالإضافة لاحتوائها على عناصر الكالسيوم والفسفور والألياف المهمة لنمو الشعر والتي يؤثر نقصانها بطريقة مباشرة على ضعف الشعر.
  • الاهتمام بتناول البروتين بقدر مناسب يوميا وضرورة احتواء الوجبة الغذائية عليه فهو يعيد بناء الطبقة الخارجية لخصلة الشعر مما يزيد من نعومتها ويزيد من سمكها.
  • تعتقد الفتيات أنهم كلما أكثروا من عمل تسريحات مختلفة ينضمون إلى قائمة الأنيقات, قد يكون الاعتقاد صحيح لكن إذا توافر فيه شرط أن تكون هذه التسريحات غير مشدودة أي لا تتأثر الفروة بها لأنها تعمل على زيادة تقصف الشعر ووقوعه من جذوره.
  • ممارسة التمارين الرياضية يوم بعد يوم أو مرتين على الأقل أسبوعيا: لها تأثير إيجابي جدا على الشعر بخلاف الصحة العامة حيث ينشط الدم في منطقة الرأس مما يضمن وصول العناصر الغذائية المهمة للشعر وينعكس عليه بزيادة كثافته ومنع الهيشان.
  • تناول البيض المسلوق: حوالي 5 بيضات أسبوعيا, حيث يحتوي على البيوتين الطبيعي الذي يعتبر مكمل غذائي جيد لنمو الشعر بشكل سليم.
  • تغذية الشعر بماء الأرز المنقوع, حيث أنه مغذي جيد للشعر.
  • الحرص على تجفيف الشعر طبيعيا وعدم الإفراط في استخدام المجفف الكهربي لأنه قد يتسبب في حدوث حروق للشعر.
  • عدم الإفراط في استخدام الأجهزة الإلكترونية حيث أنها تحتوي على أشعة ضارة تعادل الأشعة البنفسجية والتي تسبب أضرار بالغة على البشرة والشعر.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق