نظرة الرجل للمرأة المدخنة

المرأة المدخنة ظاهرة انتشرت مؤخراً في عالمنا العربي وقد تبدو غير مألوفة أو غير معتادة ولكنها للأسف ظاهرة حقيقية وموجودة بالفعل في مجتمعنا وسوف نلقي الضوء عبر مقالنا هذا على مجلة رجيم على نظرة الرجل للمرأة المدخنة وكيف يتعامل معها.

المرأة المدخنة

لماذا تدخن المرأة؟

  • الثورة التكنولوجية الهائلة, التي جعلت الفتيات يقلدون كل ما يشاهدونه تقليد أعمى, ظنا منهم أنه هذا حرية وتفتح.
  • بعض النساء يرون أن لهم الحق في تقليد الرجل اعتقادا منهم أن هذه مساواة.
  • هناك بعض النساء يتعرضون لضغوط الحياة ولا يكون لديهم وازع ديني كاف يمكنهم الاستعانة بالصبر والصلاة, فيلجأ إلى التدخين اعتقادا أن ذلك ينفث غضبهم.
  • من شب على شاب عليه, قد تكون البيئة التى نشأت فيها المرأة يمارسون عادة التدخين كأمر طبيعي دون أي قيود أو دين يحكمهم.
  • هناك بعض النساء يقومون بالتدخين رغبة منهم في التجريب.
  • الأصدقاء والوسط المحيط, فالمرأة قد تدخن بسبب إلحاح صديقاتها أو رغبة منها تقليدهم والتمثيل بنفس صفاتهن.

المرأة المدخنة

أضرار التدخين على المرأة

  • خادش للحياء المرأة, فالمجتمع والدين ينظر للمرأة المدخنة على أنها منحدرة الأخلاق ليس لديها حياء.
  • يسبب جفاف الجلد وشحوب البشرة.
  • هناك بعض الدراسات التي أجريت على مجموعة من النساء المدخنات مع أخرى غير مدخنات, وتبين أن المدخنات لديهن فرصة عالية على الإصابة بالعديد من الأمراض عن الغير مدخنات ومن هذه الأمراض: الصدفية وأمراض القلب.
  • تشوه شكل الأسنان والشفاه وميلهم للون الأسود, بالإضافة إلى رائحة الفم الكريهة وكل هذا من الأسباب التي تفقد المرأة أنوثتها وتجعلها منبوذة.
  • اللسان يتأثر بالتدخين ويتكون عليه جراثيم وفطريات.
  • تكوين الهالات السوداء حول العين, وإطفاء بريق العين كما تتعرض العينين للالتهاب باستمرار, والعين تعتبر من علامات جمال الأنثى إذا تأثرت يتأثر المظهر الجمالى.
  • يؤثر التدخين على صوت المرأة أيضا, حيث يعمل على التهاب الحنجرة والأحبال الصوتية بسبب تراكم المواد الضارة الموجودة في المرأة المدخنة, بالإضافة إلى كثرة السعال نتيجة لالتهاب الصدر والرئتين المعرضين للإصابة بالسرطان.
  • يؤثر على نسبة الأنسولين المفرزة مما يتكون مرض السكر في جسم الأنثى.
  • تقليل شهية المرأة وحدوث ضعف عام للجسم.
  • إذا كانت المرأة حامل يسبب لها الإجهاض حيث تنتقل المواد الضارة إلى الجنين عن طريق الدم.
  • كما أن التدخين يسبب إخصاب المرأة خارج الرحم, وأيضا قد يؤدى إلى عدم حدوث حمل مرة أخرى.

المرأة المدخنة

نظرة رجال العرب للمرأة المدخنة

  • يرى الرجل أن المرأة المدخنة ذات أخلاق سيئة, لأن التدخين حرام شرعا من ناحية, ثانيا يفقد المرأة أنوثتها ورقتها.
  • يعتقد الرجل أن المرأة تدخن حبا منها في تقليد الرجال و أن لديها الحق أن تفعل مثلهم, لذلك يتجنب الرجل الاقتراب من هذه النوعية من السيدات خوفا من إقدامها على تقليد أمور أخرى أكثر خطورة وحياء.
  • قد تكون نظرة الرجل للمرأة المدخنة على الجانب الاقتصادي: حيث أنه يرى أن الأموال التي تستهلكها في التدخين من الأولي أن تنفقها على منزلها أو على الاهتمام بمظهرها.
  • من الأفكار الراسخة في ذهن الرجال أن المرأة المدخنة تصل إلى الشيخوخة مبكرا, مما يؤثر ذلك على نشاطها البدنى وعلى مظهر وجهها المعرض للتجاعيد.
  • المرأة المدخنة تصاب بأمراض خطيرة والرجل يريد الارتباط بالمرأة السليمة صحيا لكي تعتني به وأولاده وتكون أم صالحة لهم.
  • المرأة المدخنة لا تتعرض للخطر وحدها, فإذا رزقها الله بالحمل تعرض الجنين أيضا للتشوهات, وهذا ما يخشاه الرجال لذلك يبتعدون عن هذه النوعية من النساء.
  • الرجل يريد زوجة تجذبه شكلا وعاطفة, وهذا لا يتوفر في المرأة المدخنة نظرا لتعرض شكلها للتشوه, وأيضا تقلباتها المزاجية بسبب أثر النيكوتين الموجودة في المادة التي تدخنها.
  • على المستوى الاجتماعى يفضل الرجل بالارتباط بالمرأة المثالية الملتزمة خاصة أمام أهله وأصدقائه.
  • يرى بعض الرجال أن المرأة المدخنة لا تكون أم صالحة وليست أهلا لكي تكون قدوة لأولادها.
  • بعض الرجال لديهم ثقافة عالية عن أضرار التدخين: الأطفال المولودين لأم مدخنة أكثر عرضة للإصابة ببعض المشاكل سواء في التركيز أو الذكاء أو مستوى التحصيل الدراسى, لذلك يرفض هؤلاء الرجال الارتباط بمثل تلك النساء.
  • المرأة المدخنة تقل فرصتها في حدوث الحمل والإنجاب, حتى إذا لجأت لعمليات الحقن المجهري تكون نسبة نجاح العملية ضئيلة جدا, لذلك يأخذ الرجل احتياطاته ويبعد عنها أثناء إقباله على مرحلة الزواج.
  • نظرة المجتمع للرجل الذي يقبل بأن تكون زوجته مدخنة تكون نظرة قاتلة, حيث أنهم يصفونه بـ الديوث, لذلك يفضل الرجل الابتعاد عنها.
  • بعض التقارير التي أجريت لمعرفة رأي الرجال في المرأة المدخنة أفادت بأن معظمهم ينفرون من رائحتها, وأنه ينجذبون للمرأة ذات الرائحة الطيبة والعطرة بأجمل العطور.
  • أما الرجل الغربى أو قليل من الرجال ذات عقلية متفتحة ينظرون للمرأة المدخنة على أنها حرية شخصية, بالإضافة إلى أن هناك بعض الرجال يرون أن تدخين المرأة ضروري لاكتمال الشكل الاجتماعي باعتبارها امرأة متفتحة.

لماذا ينجذب الرجل جنسيا للمرأة المدخنة؟

  • بما أن الفكر السائد لدى معظم الرجال أن المرأة التي تدخن تتخلى عن أخلاقياتها, ينجذبون إليها جنسيا وعاطفيا مدة من الوقت, اعتقادا منهم أنها تتنازل عن نفسها بكل سهولة ما دامت تدخن فهي لديها قابلية لفعل أي شيء آخر, ولكن هذه العلاقة تكون موقوتة من باب الترفيه فقط و يرفضون أن تتطور العلاقة إلى الزواج معتقدين أنها لا تصلح لذلك.
  • هناك غريزة في الرجال تجعلهم ينجذبون للمرأة المتمردة, اعتقادا منهم أنها تتجاوب معهم في أي شيء و ترضي رغباتهم, كذلك الحال بالنسبة للمرأة المدخنة للسجائر أو الأرجيلة, ينظرون إليها نظرة شهوانية فقط, ورسخ ذلك في عقولهم الأفلام العربية والأجنبية بالمشاهد المثيرة المرتبطة دائما بالتدخين.
  • هناك بعض الرجال ينجذبون للمرأة المدخنة رغبة في التعرف عليها وعلى طريقة تفكيرها التي ساعدتها على كسر قيود وتقاليد المجتمع, وخاصة إذا حاول الرجل الاحتكاك بها ورفضت, فإنها تثير جنونه أكثر مما يجعله مصرا على التقرب منها.
  • هناك بعض الإيحاءات الجنسية المثيرة التي تفعلها المرأة المدخنة, على سبيل المثال: إذا كانت تمسك بالمادة المدخنة وتقريها من فهما ثم تخرجها بطريقة وكأنها تستجم, ذلك يثير الرجل بطريقة جنونية.
  • كما ينجذب إليها جنسيا لأنه يعتقد بأنها ستكون جريئة أكثر لو جمعهما فراش واحد.

إذا اكتسبت الزوجة عادة التدخين, ماذا يجب على الرجل؟

  • توعيتها بأن هذا الفعل محرم منافي للشريعة الإسلامية.
  • زيادة تثقيفها بخطر التدخين وما يسببه من أمراض بالغة على الصحة.
  • إبلاغها بأنه واجب عليها طاعة زوجها, عن طريق الأحاديث وتعاليم السنة النبوية.
  • توضيح النفور منها وأنه لا يطلبها للفراش أبدا ما دامت تدخن, وأنه يقع عليها ذنب كبير لذلك.
  • تذكيرها بأن أولادها لهم حق عليها, ويجب أن تكون أم صالحة في نظرهم يقتدون بهم, كما أن صحتها نعمة وهبها الله لها لا تهلكها بالتدخين, وإنما تربي أولادها وترعاهم لما يحبه الله ويرضاه.
  • إهدائها المحاضرات المسجلة المفيدة التي تتحدث عن أضرار التدخين, وعن طاعة الزوج.
  • إذا لم تستجب الزوجة إلى النصائح والحلول المثلى, يمكن للزوج أن يضربها دون يؤذيها أو يكسر عظامها.
  • إذا لم تكف عن هذه العادة بعد كل هذا يمكن أن يلجأ الزوج للطلاق.