الم شد التقويم

الم شد التقويم Orthodontic Pain يأتي بناءاً على تركيب الشخص لجهاز تقويم الأسنان على أسنانه بشكل كامل في حالة إذا ما كان يعاني من مشكلة عدم تطابق الفكين، أو يعاني من وجود مسافات بين الأسنان، وتلك المشاكل يكون سببها وراثي، أو تكون بسبب ممارسة عادة سيئة كمص الإبهام في سن صغير، أو عدم تنظيف الأسنان بطريقة سليمة، أو بسبب فقدان الأسنان في سن الطفولة، أو نتيجة التعرض إلى حادث يشوه مظهر الأسنان، وعادةً ما بظهر الم شد التقويم بعد تركيب الجهاز مباشرةً إلى أن يعتاد عليه.

الم شد التقويم

المريض الذي يركب التقويم لأول مرة يعاني في تلك الفترة من ألم الشد الذي يسببه التقويم، وذلك لأن اللثة لا تقبل التقويم أو لكون الأسنان ترفض ذلك التغير المفاجئ الذي طرأ عليها، نتيجة لذلك يشعر الإنسان بعدم الرغبة في تناول الطعام، ولكن مع مرور الوقت يعتاد على ألم شد التقويم، ويصبح تناول الطعام أمر سهل كما كان في الماضي .

كيفية تخفيف الم شد التقويم

لتخفيف ذلك الألم الذي ينتج عن تركيب تقويم الأسنان يمكن إتباع الآتي:

إستخدام الشمع الطبي

  • يوجد نوع من الشمع يسمى الشمع الطبي، الغرض منه علاج مشاكل الأسنان وتخفيف ألم شد التقويم.
  • وأحيانا يستخدم بتوصية من طبيب الأسنان إذا سبب جرح في باطن الفم أو اللثة.
  • والشمع الطبي هو علاج مؤقت لأنه لا يمكن وضعه أثناء تناول الطعام.
  • لكن لا يستدعي أن يقلق المريض إذا قام بإبتلاع الشمع الطبي بالخطأ فهو غير ضار.
  • وحتى يستخدم يوضع كمية مناسبة منه على التقويم وتحديداً في الجزء الذي يصيب الفك أو اللثة بالألم، ويستخدم لمرة واحدة تحت إشراف الطبيب المعالج.

تناول المسكنات

  • المسكنات من البدائل التي يلجأ إليها المرضى لتخفيف إحساس الألم الذي يشعرون به لأسباب مختلفة.
  • وألم التقويم قد يأتي في بعض الأحيان على هيئة صداع بالرأس أو ألم في اللثة نتيجة ضغط التقويم المعدن على الأسنان.
  • أكثر الأنواع التي ينصح معها بتناول المسكنات هو التقويم الثابت.
  • عادة ما تكون المسكنات الموصوفة من قبل طبيب الأسنان تحتوي على مادة الباراسيتامول.

الأكل بحذر

  • تناول الطعام بحذر والإبتعاد عن الطعام الصلب القاسي الذي يحتاج إلى مضغه بقوة مثل المكسرات والتفاح وغيرهم.
  • أيضاً يُنصح بتجنب الأطعمة التي تلتصق في الأسنان مثل الجيلي أو العلكة، أو تناول الحلويات التي تعلق بالأسنان، حيث يتسببون في الشعور بالألم وأحيانا يلحقون الضرر بجهاز التقويم.
  • ويُغفضل إستبدال تلك الأطعمة بالوجبات سهلة المضغ أو تناول العلكة الطبية.

إزالة زوائد سلك الربط

  • حتى تظهر الأسنان في المستقبل بشكل أفضل يتناسب مع وجه الإنسان وإبتسامته، يتم تغيير السلك المعدني المسئول عن ربط الأسنان ببعضها البعض وتصغير المسافات والحجم.
  • وفي بعض الأحيان لا يقوم الطبيب بالتخلص من الزوائد المعدنية لسلك الربط فتؤدي بدورها إلى الشعور بألم شد التقويم.
  • لذلك يجب على الطبيب من إزالتها منعاً من إحداثها للضرر، وعلى المريض تذكيره بذلك إذا ما لزم الأمر.

تناول المثلجات

  • فتناول الآيس كريم يساعد في تخفيف الألم الذي يشعر به الإنسان.
  • كما أن إمتصاص مكعبات الثلج يخفف من الألم الناتج عن التقويم.

أضرار تقويم الأسنان

  • وقت إجراء العملية قد يفقد الجذر طوله فتصبح الأسنان متراخية، ومع هذا فلا يصاب الكثير بهذه المشكلة إلا في بعض الحالات فقط.
  • قد يسبب التقويم نشوء بعض المسافات الصغيرة بين السن والآخر، وذلك لإحتباس بقايا الطعام فيه وتراكم الترسبات التي تحتوي على البكتيريا، لذا يجب تنظيف التقويم والتخلص من بقايا الطعام حتى لا تفقد الطبقة الخارجية للأسنان الأملاح المعدنية، مما يؤدي إلى ظهور بقع بيضاء على الأسنان أو تسوسها أو إصابة اللثة بالأمراض.
  • إذا حدث وتحرك السن من مكانه بسبب الضغط، أو لسبب أخر ينشأ العظم الجديد وراء السن.
  • في بعض الحالات يفقد المريض كل التصحيح الذي أحدثه تركيب تقويم الأسنان، بسبب إهماله في تنفيذ التعليمات التي أشار إليها الطبيب أو الأخصائي.

إقرأ أيضاً

12 علاج لتخفيف الم الاسنان