سرطان المبيض أسبابه وأعراضه

سرطان المبيض Ovarian cancer هو أحد أنواع السرطانات التي تصيب النساء، ولكن لا يوجد مرحلة معينة أو عمر معين يصيب فيه النساء بهذا النوع من السرطان، يتعامل الأطباء مع سرطان المبيض مثله مثل سرطان الرحم عموماً، ولكن أعراض سرطان المبيض متشابهة مع الكثير من أعراض الأمراض الأخرى التي تصيب النساء خاصة بعد سن الأربعون، ولكن نتعرف في هذه المقالة على أعراض سرطان المبيض، وأسبابه وطرق علاجه بالإشعاع والعقاقير الطبية.

أسباب الإصابة بسرطان المبيض

لم يتعرف أحد من الأطباء عن سبب الإصابة بسرطان المبيض أو أي نوع سرطان أخر، ولكن أجريت دراسات حول أن هذا النوع من السرطان يصيب النساء اللاتي بعد سن الأربعون، والنساء اللاتي قد بلغن سن اليأس، أي تم إنقطاع الدورة الشهرية عنهن، كما أن النساء اللاتي لم تنجبن وتكون مصابة بالعقم هن أكثر النساء عرضة للإصابة بهذا النوع من السرطان النادر “سرطان المبيض”.

سرطان المبيض

أعراض سرطان المبيض

معظم حالات سرطان المبيض لا تظهر عليهم أي أعراض خاصة في المرحلة المبكرة من المرض، حيث أن سرطان المبيض يوجد أعراض مشابهة له مثل حدوث تقلصات، فيأتي للمرأة الكثير من هذه الأعراض وجميعها تكون أعراض مشابهة لقدوم الدورة الشهرية، أو حدوث مغص في الرحم أو ألتهابات في الرحم، وفي هذه الفقرة نتحدث عن الأعراض التي تظهر على مريضة سرطان المبيض في المرحلة المتقدمة من المرض:

  • آلام حادة أسفل البطن

شعور المرأة بألم حاد أسفل البطن، ويكون يكون هذا الألم مستمر ولا يزول سريعاً، وكلما تقدم السرطان كلما زاد حدة هذا الألم.

  • اتتفاخ البطن

حدوث إنتفاخ ملحوظ في البطن، وكأن المرأة تكون في حملها في الشهور الأخيرة، وهذا الإنتفاخ يختلف كثيراً عن إنتفاخ الدورة الشهرية أو الأمراض الأخرى التي تسبب حدوث أنتفاخ.

  • اضطراب في المعدة

حدوث اضطراب في المعدة نتيجة حدوث السرطان، وقد يسبب هذا النوع من السرطان الإمساك الشديد أو الإسهال، وفي كلتي الحالات تكون هذه الأعراض ليست ملحوظة إلا بعد أن ينتشر المرض في الرحم ويصيب مناطق أخرى من الجسم.

فلابد على كل سيدة أن تهتم بصحتها وذلك عن طريق الكشف المستمر التي قد يجعلك تتعالجي من المرض في البداية، فهذا يسهل على الكثير من الأطباء أن يكتشفوا المرض في البداية قبل الإنتشار وحدوث المضاعفات الكثيرة.

علاج سرطان المبيض

كشفت جميع الدراسات بأنه لا يوجد علاج يزيل السرطان من الجسم، ولكن عادة يتم إكتشاف سرطان المبيض في مرحلة متأخرة جداً، وذلك لأن جميع أعراضه تتشابه مع أعراض مرض آخر وهذا يجعل المرأة تستهين بهذه الأعراض إعتباراً على أنه مرض بسيط ويزول مع الوقت، ولكن يعالجون الأطباء هذا المرض السرطاني بتلك الطرق:

  • يزيل طبيب الأورام جميع المبايض في الرحم ويزيل الرحم بأكمله حتى لا ينتشر المرض في جميع أنحاء البطن والرحم.
  • بعد إجراء هذه العملية يتم أخذ جرعة من الكيماوي، قد تستمر هذه الجرعات إلى أن يحد الكيماوي من انتشاره.
  • وبعد أن تنتهي المريضة من علاج الكيماوي يلجأ الطبيب عادة إلى علاج الإشعاعي، وهو رسم مخطط حول منطقة الحوض بأكملها ويتم دخول المريضة تحت جهاز إشعاعي، هذا الجهاز يحد من انتشار السرطان في الجسم بأكمله.

وفي النهاية يعتمد الطبيب على متابعة المريضة كل ثلاثة أشهر للإطمئنان على أن السرطان لم ينتشر إلى منطقة أخرىى، كما ولابد على جميع السيدات أن يحذروا أعراض هذا السرطان الذي يصيب المبيض ولا يستهينوا بها ويقومون بالمتابعة الدورية من خلال إجراء التحاليل الطبية.

اقرأ أيضاً

مشاكل المبيض وعلاجها

زر الذهاب إلى الأعلى