انت و طفلك

الفوائد الصحية للبابايا للأطفال

البابايا هي ثمرة شعبية تزرع غالبا في البلدان الاستوائية، وتعتبر فاكهة البابايا واحدة من أفضل الفواكه التي تحتوي على الكثير من الفوائد الصحية مثل تحسين الهضم وكونها ملين طبيعي وعلاج للديدان المعوية والقدرة على السيطرة على قرحة الجلد وتقوية الجهاز المناعي، إن حجم فاكهة البابايا يتراوح غالبا بين 7 بوصات إلى 15 بوصة في الطول و 5 بوصات إلى 8 بوصات في القطر، ويعتقد أن البابايا قد نشأت في الأمريكتين وإنتشرت إلى أجزاء أخرى حول العالم، وهي واحدة من الفواكه الشعبية والمنتشرة جدا في جميع أنحاء العالم، حيث يتم إنتاجها حتى في الأماكن غير الأصلية مثل أفريقيا وجنوب شرق آسيا، وتتصدر البرازيل إنتاج البابايا في العالم حيث تقوم بإصدار ما يقرب من 1.7 طن من الإنتاج السنوي.

فوائد البابايا
فوائد البابايا

فاكهة البابايا والحمل

هناك العديد من المفاهيم الخاطئة حول البابايا كونها مجهضة وأنها تعد من وسائل منع الحمل، وهذا صحيح إلى حد ما لأن الفاكهة غير الناضجة والتي تمتلك القليل من المواد الكيميائية الحيوية يمكن أن تسبب الإجهاض ومنع الحمل ولكن كلما نضجت الفاكهة وقلت المواد الكيميائية البيولوجية المجهضة يختفي هذا الأمر.

فاكهة البابايا للرضع والأطفال

البابايا هي واحدة من أفضل الفواكه التي يمكن أن تعطى للأطفال من أجل الحصول على صحة أفضل، حيث تحتوي فاكهة الباباياعلى العديد من الفوائد الصحية التي تأتي من الفيتامينات والمعادن والمواد الكيميائية الحيوية النشطة، ويمكن أن يتناولها الأطفال الرضع من عمر ثمانية شهور.

بعض الإستخدامات التقليدية للبابايا

يمكن إرجاع الإستخدام التقليدي للبابايا كدواء إلى آلاف السنين، وقد تم إستخدام النبات كله لخصائصه الطبية وقدرته على علاج العديد من المشاكل المرضية من أشهرها عسر الهضم وعلاج الإسهال.

القيمة الغذائية للبابايا

كل 100 جرام من البابايا يحتوي على قيمة غذائية كبيرة تتمثل في الأتي:

الطاقه 43 سعرحراري ، الدهون  0.26 جم ، الكربوهيدرات 10.82 جم، مجموع الألياف 1.7 جرام، السكر 7.82 جرام، الكالسيوم 20 ملغ، الحديد 0.25 ملغ ، المغنيسيوم 21 ملغ، الفوسفور 10 ملغ ، البوتاسيوم 182 ملغ ، الصوديوم 8 ملغ، الزنك 0.08 ملغ ، فيتامين ج 60 ملغ، الثيامين 0.023 ملغ، الريبوفلافين 0.027، ملغ النياسين 0.357 ملغ ، فيتامين ب-6 0.038 ملغ ، الفولات 37 ميكروغرام، فيتامين أ 950 ميكروغرام، فيتامين هـ 0.3 ، فيتامين ك 2.6 ميكروغرام .

الفوائد الصحية للبابايا

هناك العديد من الفوائد الصحية التي تقدمها فاكهة البابايا منها ما يلي:

  • الغذاء المثالي للأطفال والرضع :إحتواء البابايا على العديد من الفيتامينات والمعادن المختلفة يجعلها الغذاء المثالي للأطفال والرضع الأقل من سن عام، حيث أن هذه الفيتامينات والمعادن ضرورية جدا في نمو العظام وتطوير الدماغ  وزيادة مناعة الطفل وتطور الجسم بالكامل خلال الشهور الأولى للطفل.
  • إحتوائها على العديد من الفيتامينات والمعادن الأساسية: حيث تحتوي على فيتامين (أ) الذي يعزز قوة النظر ويعمل على تقليل فرص تطوير العمى الليلي وإزالة اضطرابات النمو، كما تحتوى على فيتامين (ب) وهو مفيد في تقوية عضلات القلب والعضلات المعوية وعضلات الهيكل العظمي وتطوير الدماغ السليم من خلال تعزيز الخلايا العصبية، أيضا تحتوي البابايا على فيتامين B3 الذي يعزز تشكيل خلايا جديدة وإصلاح المعلومات الوراثية القديمة والتالفة ويعزز صحة الجهاز العصبي والجهاز الهضمي، يحتوي أيضا البابايا على نسبة عالية من الكالسيوم والمغنيسيوم لصحة العظام والأسنان المناسبة، الحديد الموجود في البابايا يمكنه الحفاظ على مستويات الهيموغلوبين الصحية وعدد خلايا الدم الحمراء.
  • يقوي الجهاز المناعي: إن تناول الأطعمة الطبيعية مثل الفواكه والخضروات يقوي الجهاز المناعي ويحارب الميكروبات التي تغزو الجسم، والبابايا هي واحدة من هذه الفاكهة التي ثبت فعلا أنها تكون فعالة في تقوية وتعزيز الجهاز المناعي.
  • يحسن الهضم: يمكن إزالة عسر الهضم بسهولة عن طريق تناول فاكهة البابايا، في الغالب يمكن رؤية عسر الهضم في الرضع والأطفال بسبب ضعف الجهاز الهضمي ومن خلال إطعام الطفل البابايا يمكن التأكد من أن عسر الهضم لا يزعجهم أبدا، وهناك أيضا ملاحظات في الكتابات التاريخية حول تجارب الجنود الإسبان الذين كانوا يتناولون فاكهة البابايا وأختفى عسر الهضم لديهم تماما.
  • ملين طبيعي: تناول البابايا مفيد أيضا في السيطرة على الإمساك في الجسم، فالألياف الغذائية الموجودة في البابايا مثالية في تنظيم حركة  الأمعاء.
  • علاج من الديدان الطفيلية: عادة ما يواجه الرضع والأطفال مشكلة الديدان الطفيلية في الأمعاء، فهناك أنواع مختلفة من الديدان يمكن أن تصيب القناة الهضمية للطفل فمنحهم كمية صغيرة من بذور البابايا المجففة مع العسل يمكن أن تكون مفيدة جدا في السيطرة على الديدان المعوية الطفيلية.
  • التحكم في قرحة الجلد: فاكهة البابايا مفيدة جدا في السيطرة على قرحة الجلد والحروق، كما أنه يمكن إستخدام لب الفاكهة لمنع حدوث إلتهابات الحروق.
  • جيد للهضم: الإنزيمات التي وجدت في البابايا فعالة جدا في تحسين عملية الهضم، وعادة ما يستخدم كملين أثناء طهي اللحوم وكما يساعد في عملية الهضم للأطفال حيث يمكن إعطاء البابايا بجرعات صغيرة للأطفال المصابين بمرض الإضطرابات الهضمية .
    فاكهة البابايا
    فاكهة البابايا

الإحتياطات التي يجب اتخاذها أثناء إطعام طفلك فاكهة البابايا

  • الحرص على تناول فاكهة البابايا الناضجة فقط للأطفال والرضع ويرجع ذلك إلى وجود بعض المواد الكيميائية الحيوية التي من المعروف أنها تسبب ألم في المعدة وتشنجات بسبب الإفراط في تناول البابايا غير الناضجة وينطبق هذا أيضا على أوراق البابايا والبذور الخاصة بها.
  • يمكن إدخال البابايا في النظام الغذائي للطفل عندما يكون فوق سن ثمانية أشهر، حيث يمكن أن يتناول الطفل ما لا يزيد عن 2-3 ملاعق صغيرة في البداية وزيادة الكمية بحوالي نصف ملعقة صغيرة إلى ملعقة صغيرة كل أسبوع.
  • عند إدخال فاكهة البابايا في النظام الغذائي للطفل يرجى التأكد من إختبار الطفل لمدة أربعة أيام قبل إطعام الطفل بشكل منتظم وكميات أكبر وذلك بهدف معرفة إذا كان الطفل لديه حساسية من البابايا من عدمه.
  • الإفراط في تغذية البابايا يمكن أن يسبب ألم في المعدة بالنسبة للأطفال، لذا فأنه يجب الحد من كمية فاكهة البابايا
  • يجب الحرص على تجنب إعطاء البابايا الخام للطفل إذا كان يعاني من التليف الكيسي، والتليف الكيسي هو حالة خطيرة تعرف بإسم إعتلال القولون
  • يجب على النساء الحوامل عدم تناول البابايا غير الناضجة حيث أنها تسبب الإجهاض ولكن يمكن إستهلاك الفاكهة الناضجة ولكن بكميات قليلة.
  • تجنب إضافة العسل إلى بذور البابايا المجففة للطفل الرضيع (أقل من 12 شهرا)، وذلك حيث يكون هناك خطر الإصابة بالتسمم الغذائي للرضع .
    فوائد البابايا للرضع
    فوائد البابايا للرضع

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق