الدورة الشهرية

احتباس الدورة الشهرية

تعاني بعض السيدات من احتباس الدورة الشهرية وتسبب هذه الحالة الكثير من المشكلات لدى السيدات لذلك يقدم فريق عمل مجلة رجيم ملف متكامل عن أسباب وعلاج حالة احتباس الدورة الشهرية عبر السطور التالية.

احتباس الدورة الشهرية

اسباب احتباس الدورة الشهرية

يعتبر احتباس الدورة الشهرية هو المصطلح الطبي الذي يعرف باسم تغيب الدورة الشهرية مرة أو أكثر من ذلك، فهناك البعض من السيدات التي تعاني من غياب الدورة الشهرية خلال فترات حيض متتالية فهي تكون مصابة باحتباس الدورة الشهرية، وأيضاً الفتيات التي لا تبدأ عندهم فترة الحيض عند بلوغهم سن 15 عام.

كما يوجد عدة أسباب مختلفة للمعاناة من احتباس الدورة الشهرية الأولى والثانوية وهي:

  1. احتباس الدورة الشهرية الأولى:

يحدث احتباس الدورة الشهرية عند الفتيات التي تصل عمرها 15 عام ولم تحدث لهم أي دورة شهرية بعد، سواء كان هناك ظهور لعلامات البلوغ أو لن تظهر، ومن أهم أسباب احتباس الطمث الأولي التالي:

  • إذا كانت الفتاة تعاني من بعض مشاكل هرمونات الجسم التي يكون لها دور هام في تنظيم الدورة الشهرية، ويرجع السبب في ذلك حدوث تغيرات بالجزء المسؤول عن إنتاج تلك الهرمونات بالمخ، أو عدم قدرة المبايض وفي كلا الحالتين يوجد أسباب لهذه المشكلة مثل:
  • التهابات الرحم والتهابات ما بعد عملية الولادة.
  • سوء التغذية وفقر الدم.
  • وجود عيوب خلقية.
  • الإصابة بالأورام.
  • فقدان الشهية وعدم القدرة على تناول الطعام.
  • الإصابة بالأمراض المزمنة مثل مرض التليف الكيسي، وأمراض القلب.
  • حدوث خلل وراثي و كروموسومي مثل
  • متلازمة نقص الأندروجين وتتهيأ في ارتفاع نسبة هرمون التستوستيرون.
  • متلازمة تيرنر وهو عبارة عن خلل في عدد الكروموسومات التي ينتج عنها وجود كروموسوم جنسي x واحد بدلاً من كروموسومين.
  • يمكن أن تعاني بعض النساء من وجود عيوب خلقية بالأعضاء التناسلية والحوض مثل: (ضيق أو انسداد عنق الرحم، عدم وجود فتحة غشاء البكارة، عدم وجود الرحم أو المهبل، وجود الحاجز المهبلي).
  1. احتباس الدورة الشهرية الثانوي:

ترجع اسباب احتباس الدورة الشهرية الثانوية لبعض من الأسباب التي يكون معظمها طبيعي والبعض منها يكون لبعض الأعراض الجانبية لأحد أنواع الأدوية التي تقوم باستخدامها، أو أنه يكون علامة لوجود مشكلة صحية، ومن أهم الأسباب ما يلي:

  • من الممكن أن يحدث غياب الدورة الشهرية لبعض من الأسباب الطبيعية مثل: ( الحمل، الرضاعة الطبيعية، أو الوصول إلى سن اليأس، استخدام موانع الحمل).
  • أمور متعلقة بأسلوب الحياة وهي:
  • السمنة وزيادة الوزن المفرطة.
  • خفض نسبة دهون الجسم، والإجهاد الشديد، واستهلاك الكثير من طاقة الجسم.
  • النشاط الزائد التي يحتاج إلى تدريب جيد يؤدي إلى انقطاع أو غياب الدورة الشهرية، ينتج عنه خفض كبير بنسبة الدهون المتراكمة بالجسم.
  • خسارة الوزن بشكل كبير قد يسبب تغييرات هرمونية غير طبيعية مما يؤدي إلى توقف عملية حرق الدهون.
  • الاجهاد العقلي التي يؤثر على منطقة تحت المهاد، وهي واحدة من المناطق الموجودة بالمخ تتحكم في إنتاج الهرمونات التي تعمل على تنظيم الدورة الشهرية.
  • وجود مشكلات بالأعضاء التناسلية مثل وجود ندوب أو التصاق ببطانة الرحم وتنتج في بعض الأحيان عن إجراء العملية القيصرية للولادة، أو الكشط التي يتم استخدامه في علاج الأورام الليفية الموجودة بالرحم وينجم عنها تغير في عمل الرحم، أو الإصابة بـ متلازمة اشرمان.
  • عدم اتزان هرمونات الجسم التي يحدث لبعض من الأسباب المختلفة مثل خلل الغدة الدرقية أو ورم الغدة النخامية، أو انقطاع الطمث المبكر، أو تكيس المبايض.

احتباس الدورة الشهرية

أعراض احتباس الدورة الشهرية

من أهم الأعراض التي يمكن أن تعاني منها النساء عند غياب الطمث ما يأتي:

  • من أعراض احتباس الدورة الأولى
  • خلل بضغط الدم.
  • الشعور بالصداع.
  • ظهور حب الشباب.
  • نمو الشعر الغير مرغوب به.
  • مشكلات بالرؤية.
  • أعراض احتباس الدورة الثانوي:
  • تورم الثديين.
  • الشعور بالصداع.
  • الشعور بالعطش الشديد.
  • غثيان.
  • تضخم الغدة الدرقية.
  • اسمرار الجلد.

احتباس الدورة الشهرية

علاج احتباس الدورة الشهرية بالاعشاب

هناك أنواع متعددة من الأعشاب التي يمكن أن يتم استخدامها في علاج احتباس الدورة الشهرية ومنها:

  • الكركم:
  • يعتبر الكركم واحد من أبرز الأعشاب التي يتم استخدامها في علاج تأخر الدورة الشهرية التي ينتج عنها ألم شديد أسفل البطن وبعض من التشنجات أسفل الظهر، كما أنه يمتلك قدرة كبيرة على تدفق دم الحيض ويجعل النساء تشعر بالراحة والاسترخاء.
  • فيمكن أن يتم شرب الكركم عن طريق إحضار كوب من اللبن الفاتر وأضيفي إليه ملعقة صغيرة كركم وملعقة أخرى عسل طبيعي إذا كان لديكِ الرغبة في ذلك، يفضل أن يتم شرب اللبن والكركم يومياً حتى أنكِ سوف تلاحظين انتظام الدورة الشهرية.
  • المرمية:
  • تعتبر عشبة الميرمية من أقوى الأعشاب التي تعمل على تدفق الحيض خارج الجسم، كما أن مشروب المرمية يساعد على تحفيز الجهاز العصبي ويقضي على الاضطرابات العصبية والنفسية التي تكون مسؤولة عن غياب الدورة الشهرية.
  • حيث أن لها مفعول كبير على نظام الهرمونات بالجسم فهي من الأعشاب التي تقضي على البكتريا وتطرد الجراثيم التي توجد بالدم، فقط قومي بإحضار مشروب الميرمية عن طريق وضع 1 ملعقة صغيرة منها بكوب من الماء المغلي واتركيها لمدة 10 دقائق ويفضل أن يتم تحليتها بملعقة من العسل والاستمرار على تناوله يومياً ولمدة أسبوع.
  • الكرفس:

يعتبر من أبرز الخضروات الورقية التي تمتلك تأثير فعال لتنظيم هرمونات الدورة الشهرية، نظراً لاحتوائها على مركبات كيميائية مرتبطة بالحيض، كما أن الكرفس يعمل على تقليل الشعور بألم الطمث وتشنجات الرحم والحوض والمبيضين، فما عليكِ سوى أن تقومين بتحضير عصير الكرفس التي يتم تحضير من خلال سحق حزمة صغيرة من الكرفس بالخلاط وضيفي إليها القليل من الماء ثم يتم تصفيته وتناوله مرة واحدة في الصباح على الريق يومياً.

  • القرفة:
  • تحتوي على الكثير من العناصر التي تجعلها مهمة جداً في علاج تأخر الدورة الشهرية عن موعدها فيجب أن يتم تناولها للسيدات والفتيات التي تعاني من تأخر الحيض، كما أنها تمنع من تشنجات وتقلصات العضلات الناتجة عن دم الدورة الشهرية.
  • فهي تساعد على تنظيم الدورة الشهرية لأن لديها تأثير قوي على الاحتباس الحراري بالجسم، لذا يعمل مشروب القرفة على تحسين هرمون البرولاكتين بالدم المتسبب في تأخر الدورة الشهرية، تتناولين القرفة يومياً لمدة أسبوعين حتى تنتظم هرمونات الجسم، فكل ما يجب فعله هو أن تضيفين ملعقة صغيرة من مسحوق القرفة إلى كوب من الحليب وضعيه على درجة حرارة متوسطة وإضافة القليل من السكر عند الرغبة وقلبي المشروب ومن ثم يتم رفعه من على النار ويترك لكي يبرد قليلاً ثم تناوليها.
  • الزعفران:

هو من الأعشاب التي تساعد على تنظيف الجسم من السموم لأنه يحتوي على مضادات الأكسدة، كما أن الزعفران يعمل منع التوتر ويستخدم عن طريق غلي حفنة من الزعفران بالماء ثم يتم تبريده وتناوله على مدار اليوم لتهدئة وتنظيف الجسم من الداخل إلى الخارج، فهو يعمل على تنظيم الدورة الشهرية.

  • الحلبة:

تساهم الحلبة في حل كافة المشاكل المرتبطة بالطمث وبعض المشكلات التناسلية، ويتم استخدامها لإدرار الحليب عند الأم المرضعة، بجانب أنها تعمل على تعزيز الدورة الشهرية وتقليل تشنجات الطمث.

  • الشمر:

هو عشبة تساعد على تعزيز الدورة الشهرية بالإضافة إلى أنها من الأعشاب القوية التي تعالج متلازمة ما قبل الحيض PMS”” ، فهو أيضاً يحافظ على توازن السوائل داخل الجسم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق